منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» النظرية الكلاسيكية و النيوكلاسيكية
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 السبت مايو 01, 2021 12:49 pm

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة التكنولوجيا والأمن
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 10:36 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ العلاقات الدولية
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 1:01 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ الفكر السياسي 2021
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء مارس 23, 2021 10:19 am

» الروابط المباشرة الخاصة بالبطاقة الذهبية
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف ndwa الثلاثاء مارس 02, 2021 10:27 am

» طريقة تحميل مقالات jstor والمواقع المحجوبة
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء فبراير 23, 2021 5:07 pm

» تواريخ مسابقات دكتوراه علوم سياسية 2021
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 26, 2021 9:59 pm

» منهجية البحث العلمي: تلخيص عملي
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الأحد يناير 24, 2021 5:01 pm

» أعداد مجلة المعرفة 1962-2016
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 22, 2021 6:34 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Empty
مُساهمةموضوع: محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني   محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyالسبت مارس 29, 2014 1:04 pm

المحاضرة 02: أزمة حركة انتصار الحريات الديمقراطية.
تمهيد: بعد مجازر 8 ماي الرهيبة و ما خلفته من نتائج كارثية على المستوى الإجتماعي (الابادة، الاعتقال، السجن، التعذيب، حرق القرى، قنبلة المداشر...)، خلفت أيضا نتائج سياسية في صالح الحركة الوطنية (اقتناع معظم قادة الأحزاب السياسية و المناضلين بعدم جدوى المقاومة السياسية و أن ماأخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، و أن لاثقة في السلطات الإستعمارية)، فكانت مجازر 08 ماي 1945م مؤشر لأول أزمة في صفوف حركة انتصار الحريات الديمقراطية، بين المطالب بتعميمها و بين المعتبر لها كانتحار أقدم عليه حزب الشعب، لم يكد هذا السجال ينتهي حتى ضربت حركة انتصار الحريات الديمقراطية أزمة جديدة بسبب قرار الحزب القاضي بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية و اعتبر ذلك انحرافا عن المبادئ الثورية و الاستقلالية للحزب، فكان ذلك دافعا قويا يضاف إلى القناعات المستخلصة من مجازر 08 ماي، ليقرر بعض أعضاء اللجنة المركزية بداية التحضير لعمل مسلح، فأسسوا المنظمة السرية/ الخاصة، التي حملت على عاتقها مهمة الإعداد للعمل المسلح، لكن سرعان ما اكتشف أمرها سنة 1950م و كانت بذلك الأزمة الثالثة لحركة انتصار الحريات الديمقراطية حيث ألقت السلطات الإستعمارية القبض على أكثر من 500 مناضل من الحزب و المنظمة، و زجت بهم في السجون.
[size=9.33]        [/size]I.[size=9.33]            [/size]الأزمة الرابعة و اندلاع الثورة:
شهدت نهاية 1953م حراكا على مستوى قيادة حركة انتصار الحريات الديمقراطية بين مصالي الحاج و اللجنة المركزية حول القيادة، هل تكون فردية أم جماعية، و كذا الإخنلاف في السياسة المتبناة من طرف اللجنة المركزة و التي أدت إلى انقسامه و عجز كل المساعي لاحتواء الخلاف، بل على العكس من ذلك ازداد الخلاف و الهوة بين الطرفين عندما عقد أنصار مصالي الحاج مؤتمر في مدينة هورنو ببلجيكا بين 13 و 15 جويلية 1954م و الذي انبثقت عنه هيئة المكتب السياسي لحركة انتصار الحريات الديمقراطية، و في هذا المؤتمر تم اقصاء أعضاء اللجنة المركزية، و منح مصالي الحاج الرئاسة مدى الحياة، بالمقابل عقدت اللجنة المركزية مؤتمرا استثنائيا سمي المؤتمر بالمؤتمر الإستثنائي الحقيق لحركة انتصار الحريات الديمقراطية بحي الثغريين من 14 حتى 16 أوت 1954م، و انبثقت عنه اللجنة المركزية لحركة انتصار الحريات الديمقراطية، و أقصوا منه مصالي و جماعته.
ظروف اندلاع الثورة:
1.[size=9.33]       [/size]داخليا:
·[size=9.33]         [/size]تواصل السياسة الإستعمارية التعسفية ضد الشعب الجزائري من ضغط اجتماعي و اقتصادي جراء القوانين الجزرية و سياسة القمع.
·[size=9.33]         [/size]تجاهل المطالب الوطنية حتى بعد صدور القوانين(1944م، 1947م) التي أبقت الأحوال السياسية و الاقتصادية على حالها.
·[size=9.33]         [/size]أزمة حركة انتصار الحريات الديمقراطية.
·[size=9.33]         [/size]عجز الأحزاب السياسية على تحقيق المطالب الرئيسية للشعب الجزائري.
2.[size=9.33]       [/size]خارجيا:
·[size=9.33]         [/size]اندلاع الثورة في كل من تونس و المغرب على التوالي سنة 1952م، و توقيع المعاهدة المصرية البريطانية.
·[size=9.33]         [/size]انهزام فرنسا في الفييتنام.
·[size=9.33]         [/size]انتشار موجة التحرر في العالم الثالث في افريقيا و آسيا.
·[size=9.33]         [/size]تبني الجمعية العامة للأمم المتحدة لقضايا التحرر في العالم.
[size=9.33]      [/size]II.[size=9.33]            [/size]تأسيس اللجنة الثورية للوحدة و العمل:
تأسست اللجنة الثورية للوحدة و العملCRUA   في 23 مارس 1954م بمبادرة مشتركة بين بعض قادة اللجنة المركزية لحركة انتصار الحريات الديمقراطيةMTLD  و بعض قادة المنظمة الخاصة  OSو تشكلت من: محمد بوضياف، مصطفى بن بولعيد، العربي بن مهيدي، ديدوش مراد، زيغود يوسف، محمد دخلي ... الخ، و حصرت أهداف اللجنة في:
·[size=9.33]         [/size]تعبئة المناضلين و تجنب التمزق و اعادة بناء وحدة حركة انتصار الحريات الديمقراطية.
·[size=9.33]         [/size]تحضير الكفاح المسلح.
·[size=9.33]         [/size]تجميع اطارات المنظمة الخاصة و تعبئتهم و اقناعهم بالعمل المسلح.
·[size=9.33]         [/size]الإتصال بقواعد الحركة و إقناعها بضرورة التزام الحياد.
·[size=9.33]         [/size]الإعداد النفسي للمناضلين و تهيئة الضروف لمباشرة العمل المسلح.
[size=9.33]    [/size]III.[size=9.33]            [/size]اجتماع مجموعة 22:
عقد اجتماع مجموعة 22 في 25 جويلية 1954م بالعاصمة، في منزل إلياس دريش، و درس الإجتماع النقاط التالية:
·[size=9.33]         [/size]دراسة ظروف التحول إلى الإعداد للعمل المسلح.
·[size=9.33]         [/size]الثورة في تونس و المغرب.
·[size=9.33]         [/size]دراسة نشاط المنظمة الخاصة بين سنتي 1947م و 1952م.
·[size=9.33]         [/size]أزمة حركة انتصار الحريات الديمقراطية.
·[size=9.33]         [/size]إنتخاب المسؤول الوطني محمد بوضياف و أعضاء المكتب بن بولعيد، بن مهيدي، ديدوش، رابح بيطاط.
[size=9.33]    [/size]IV.[size=9.33]            [/size]الإجتماعات السرية:
1.[size=9.33]       [/size]اجتماع 23 جوان 1954م:
بمنزل عيسى كشيد بشارع بربروس بالعاصمة، و فيه تم تناول النقاط التالية:
·[size=9.33]         [/size]دمج قدماء المنظمة الخاصة في التنظيم الجديد.
·[size=9.33]         [/size]التحضير العسكري و التكوين و التدريب و صنع القنابل.
·[size=9.33]         [/size]الإتصال بكريم بلقاسم و عمر أوعمران بالقبائل، و بالمناضلين في القاهرة و أحمد بن بلة، محمد خيضر، حسين آيت أحمد.
2.[size=9.33]       [/size]اجتماع سبتمبر 1954م:
مناقشة آخر الترتيبات و تكليف بن بولعيد ليجري آخر اتصال بمصالي الحاج.
3.[size=9.33]       [/size]لقاءات بين 10 و 25 أكتوبر 1954م:
·[size=9.33]         [/size]توضيح الخط السياسي للحركة السياسية الجديدة، FLNجبهة التحرير الوطني كممثل شرعي و وحيد للشعب الجزائري.
·[size=9.33]         [/size]ضبط النظام العسكري للحركة، ALNجيش التحرير الوطني.
·[size=9.33]         [/size]تحرير بيان أول نوفمبر.
·[size=9.33]         [/size]تقسيم البلاد جغرافيا و توزيع المهام و المسؤوليات.
·[size=9.33]         [/size]تحديد بداية العمل المسلح و تحديد الأماكن المستهدفة.
[size=9.33]      [/size]V.[size=9.33]            [/size]هجومات أول نوفمبر 1954م:
هجومات واسعة قام بها حوالي 1200 مجاهد مزودين بحوالي400 قطعة سلاح، و شملت المناطق التالية:
·[size=9.33]         [/size]الولاية الأولى: باتنة، أريس، خنشلة، بسكرة.
·[size=9.33]         [/size]الولاية الثانية: قسنطينة، السمندو.
·[size=9.33]         [/size]الولاية الثالثة: عزازقة/تيزي وزو، تيغزرت، برج منايل، و ذراع الميزان.
·[size=9.33]         [/size]الولاية الرابعة: الجزائر، بوفاريك، البليدة.
·[size=9.33]         [/size]الولاية الخامسة: سيدي علي، زهانة، وهران.
[size=9.33]    [/size]VI.[size=9.33]            [/size]ردود الفعل:
1.[size=9.33]       [/size]بالنسبة للإستعمار:
·[size=9.33]         [/size]كان اندلاع الثورة مربكا و مفاجئا و سارعت فرنسا بتجنيد قواتها لإخماد الثورة.
·[size=9.33]         [/size]التقليل من شأن الثورة و الثوار.
·[size=9.33]         [/size]التأكيد على فرنسية الجزائر و أن ما يحدث شأن داخلي.
·[size=9.33]         [/size]رفع الإمدادات العسكرية ماديا و بشريا، و مباشرة عمليات تمشيط واسعة خاصة في الأوراس.
·[size=9.33]         [/size]اشتداد عمليات القمع و الإبادة.
·[size=9.33]         [/size]المحاكمات الإدارية، حالة الطوارئ 1955.
·[size=9.33]         [/size]المسؤولية الجماعية.
2.[size=9.33]       [/size]رد الفعل الوطني:
كان رد الجماهير مزيجا من الفرحة و التساؤل.
·[size=9.33]         [/size]بالنسبة لحركة انتصار الحريات الديمقراطية: رغم أنها لم تساند إلا أن السلطات الإستعمارية اعتقلت الكثير من أعضائها، ثم التحق معظمهم بالثورة في الأشهر الموالية، كما التحق أيضا معظم أعضاء اللجنة المركزية.
·[size=9.33]         [/size]بالنسبة للاتجاه الديمقراطي للبيان الجزائري: استقال نوابه المنتخبون في 23 ديسمبر 1953م، ثم حل الحزب في 22 أفريل 1956م و التحق أعضاؤه بالثورة.
·[size=9.33]         [/size]جمعية العلماء المسلمين: عبرت عن مساندتها للثورة في بيانها يوم 8 نوفمبر 1954م و انحلت الجمعية في جانفي 1956م و التحق أعضاؤها بالثورة.
·[size=9.33]         [/size]الحزب الشيوعي: واصل نشاطه في اطار المؤسسات الرسمية الفرنسية إلى أن تم حل الحزب في سبتمبر 1956م و التحق بعض مناضليه بجيش التحرير من بينهم عمار أوزغان.
3.[size=9.33]       [/size]رد الفعل الدولي:
·[size=9.33]         [/size]أيدت الدول الغربية فرنسا و دعمتها بالسلاح.
·[size=9.33]         [/size]الدول العربية و الإسلامية سادها التحفظ في البداية بعكس شعوبها باستثناء مصر، و تبلور موقف جامعة الدول العربية في مارس 1956م.
ملاحظة: كثير من هذه المواقف ستتغير حتى في الدول الغربية اتباعا لتطور القضية الجزائرية و النشاط الدبلوماسي المكثف.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المحاضرة 03: بيان أول نوفمبر.
يشكل بيان أول نوفمبر وثيقة سياسية و اعلامية في غاية الأهمية، حرر و أذيع ليلة 1 نوفمبر و كان نداءا بمضمون سياسي و جاء متدرجا في تناول القضية الجزائرية و تفسيرها و اعتبر متناسقا و منسجما في أفكاره و مضامينه الى حد كبير وجه للداخل و الخارج.
الاشكالية: ما طبيعة و أهداف بيان 1 نوفمبر؟.
أول ما تناوله بيان 1 نوفمبر كان نداء للشعب الجزائري لتوضيح الظروف العامة الداخلية و الخارجية التي دفعت مفجري الثورة الى العمل المسلح بحيث تم استعراض الوضع الداخلي خصوصا السياسي المتمثل في ذلك الحراك الذي اعتبر انحرافا خطيرا عن الأهداف الوطنية، و ما تأثيرهم على مستقبل الاستقلال الوطني، و استغلال ذلك من طرف السلطات الاستعمارية التي ما أنفكت تزيد الأمر تعقيدا و تقود نحو مزيد من الانهيار و التعفن و هذا ما لا يخدم الحركة الوطنية التي من المسؤولية أن تقود الى الحرية و الاستقلال، لذا كانت أهدافها تصبو الى التصدي لهذه المناورات، و تجنب هذا التعفن السياسي، و نقل النضال و العمل السياسي الى مرحلة أسمى مؤكدين على أن الوضع الداخلي على المستوى الشعبي مناسب جدا لاستقبال هذا النداء و الالتفاف حول الثورة و انجاحها، كما أن السياق الدولي مناسب الى حد كبير، خاصة و أن العلاقات الدولية تعرف شيئا من الانفراج و أن الحراك الثوري و التحرري يزداد انتشارا مذكرين بثورتي تونس و المغرب كطرفين من أطراف المغرب العربي الذي تشكل وحدته التي ترتكز على مقومات حضارية و جغرافية هدفا رئيسا و ساميا في استراتيجية الثورة.
 ان ما يميز هذا السياق من فرصة و ظروف و تداعيات هو ما دفع بهؤلاء الشباب المفجر للثورة الى ابلاغ الداخل و الخارج بتحمل مسؤولياتهم التاريخية التي تسمو على الصراعات و الاعتبارات و المناورات السياسية منددين على الاستجابة الشعبية و التلاحم و التعبئة و الاتفاف من حولهم.
كما تضمنت الوثيقة برنامج سياسي مسطر في شكل أهداف هامة أولها و أرقاها تحقيق الاستقلال الوطني و استعادة السيادة الوطنية كاملة غير منقوصة من خلال بناء دولة ديمقراطية اجتماعية في اطار القيم الاسلامية، و تحترم الحريات و حقوق الانسان، و لعل من الأولويات تطهير الساحة الوطنية السياسية من كل مظاهر الفساد و التآمر، و حشد التأييد الجماهيري لدعم الثورة و القضاء على النظام الاستعماري و على المستوى الخارجي كان من أسمى أهداف الثورة تدويل القضية الجزائرية و جعلها قضية العالم الحر من خلال حشد الدعم و التأييد الجماهيري الدولي و الجهوي للثورة، و لدحض المناورات و الادعاءات الفرنسية القائمة على مغالطة الرأي العام الدولي، على أن ما يحدث في الجزائر هو شأن داخلي فرنسي، و على الرغم من الظرف الحساس لم يغفل البيان الطموح القديم و المتمثل في تحقيق وحدة دول المغرب العربي على أساس الرابطة التاريخية، الجغرافية، و الحضارية، مؤكدين للعالم أجمع استعداد الدولة الجزائرية المنشودة للعمل مع المجتمع الدولي وفق مبادئ العدالة و المساواة، التي تقرها هيئة الأمم المتحدة.
و لغلق باب التأويلات المغرضة و الهدامة خاصة و أن الاستعمار يملك من وسائل الاعلام و النفوذ و الوزن الدبلوماسي الذي يجعله يغالط المجتمع الدولي، تزييفا للأوضاع و الحقائق و تصوير الثورة بالحركة غير القانونية التي يريد أصحابها تعفين الأوضاع، و القتل و الاجرام، قدم بيان أول نوفمبر عرضا للتفاوض لاعطاء صورة حضارية مغايرة تماما لما تسلكه فرنسا من تزييف و مناورة، و تمثل أرضية مطالب يتصدرها مطلب الاعتراف بالكيان الجزائري، أرضا، شعبا، ثقافة، حضارة، و خصوصية، و أن يتم ذلك مع من يمثل الشعب الجزائري و هي جبهة التحرير الوطني و يمكن أن تبادر فرنسا الى اطلاق سراح المساجين و الموقوفين و الغاء جميع الاجراءات المدنية و القضائية التي استندت الى قوانين استعمارية ظالمة، هذا يقابله التزام من طرف الثورة باحترام جميع المصالح الفرنسية الاقتصادية و الثقافية، المتفق عليها في اطار القانون و في اطار الاحترام المتبادل بين الدولتين كما يمكن لكل فرنسي البقاء و حماية مصالحه في الجزائر وفقا للقانون.
و ختم النداء بدعوة لكل جزائري غيور للتعبئة و التأييد و الاتفاف حول الثورة لانجاحها و تحقيق أهدافها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غازي فارس
عضو+
عضو+


تاريخ الميلاد : 18/05/1980
العمر : 41
الدولة : الجزائر :213
عدد المساهمات : 21
نقاط : 25
تاريخ التسجيل : 26/11/2013
العمل/الترفيه : طالب علم

محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني   محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyالإثنين أبريل 28, 2014 9:01 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الحق محي الدين
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 66
نقاط : 82
تاريخ التسجيل : 11/11/2015

محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني   محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyالأربعاء نوفمبر 11, 2015 11:20 pm

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني   محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني Emptyالأربعاء سبتمبر 21, 2016 2:04 pm

وفيك بركة، شكرا على مروركم الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاضرات تاريخ الجزائر السداسي الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الأولى علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1