منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عام ينقضي واستمرارية في المنتدى
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مايو 27, 2024 10:25 am

» امتحان تاريخ الفكر السياسي ماي 2024
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مايو 27, 2024 10:19 am

» امتحان مادة علم الاجتماع السياسي ماي 2024م
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الأربعاء مايو 15, 2024 9:33 am

» امتحان تاريخ الفكر السياسي جانفي 2024م
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 16, 2024 8:08 pm

» الإقرار وفق القانون الجزائري
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الخميس مايو 11, 2023 12:00 pm

» امتحان تاريخ العلاقات الدولية جانفي 2023
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 20, 2023 10:10 pm

» امتحان تاريخ الفكر السياسي جانفي 2023
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الأربعاء يناير 11, 2023 9:15 pm

» كتاب : المؤسسات السياسية والقانون الدستورى
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف ammar64 الثلاثاء نوفمبر 08, 2022 10:47 pm

» الفكر السياسي عند الرومان
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:32 am

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 المحاضرة الثانية: الفكر السياسي الليبرالي النفعي

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي



تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 45
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5281
نقاط : 100012167
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Empty
مُساهمةموضوع: المحاضرة الثانية: الفكر السياسي الليبرالي النفعي    المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyالأربعاء فبراير 05, 2014 8:45 pm

المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي
  01- إسهام جيرمي بنتامJeremy Bentham
يعد جيرمي بنثام1748-1832رجل قانون ومفكرا ليبراليا وفيلسوف إنكليزيا ،وهو مؤسس مذهب المنفعة من خلال كونه ، وظل الممثل الرئيسي للراديكالية الانتفاعية.
كان بنثام يرى أنه يجب تقويم الأفكار والمؤسسات والأعمال على أساس مدى منفعتها وفائدتها،ويعرف المنفعة بأنها القدرة على تحقيق السعادة، لذا فإن أفكاره تصب في اتجاه تحقيق أكبر قدر ممكن من السعادة في المجتمع وللمجتمع.
تأثر بنثام بمذهب اللذة والألم للفيلسوف أبيقور، غير أنه أمن بأن اللذة هي الخير أخلاقياً، ويعيش الإنسان اللذات بقدر ما تحتوي على كثير أو قليل من السعادة، وهو بهذه القاعدة يصوغ الحد الأقصى من السعادة للعدد الأكبر من الأفراد تلك السعادة التي هي أساس الأخلاق والتشريع.
آمن بنثام  وفقا لمذهب المنفعة الذي جاء به ، بما يلي:
- يمكن قياس المتعة بدقة.
- يهتم الأفراد فقط بزيادة متعتهم الخاصة وتقليل آلامهم.
- يجب على كل فرد أن يفعل دائما ما يحقق أكبر قدر من الخير لأكبر عدد من البشر
حاول بنتام تنظيم مؤسسات تراعي مسألة الفردانية وفي نفس الوقت تسمو بالمصلحة العامة، ولقد اهتم في البداية بالإصلاحات الاجتماعية كإصلاح السجون والتنظيم القضائي، وكانت السياسة بالنسبة إليه وسيلة لتأمين النظام وإنجاح الإصلاحات الاجتماعية، ولقد ربطها بالاقتصاد ضمن ما سماه الاقتصاد السياسي والذي يعرفه بأنه:
"معرفة الوسائل التي من شأنها توفير الحد الأقصى من السعادة عن طريق الإنتاج الأقصى من الإنتاج لأكبر عدد من السكان".
واستناد لهذا التعريف يعتقد بنثام أن وظيفة الدولة ليست تنمية الثروة ولا خلق الرأسمالية، بل تأمين الأمن وطمأنينة في حيازة الثروة بعد تملكها،وضمن هذا الفهم أقامبنثام نظامه على مبدأ المصلحة ، يهمه في ذلك بوجه خاص نزع القناع عما يسمى «الصالح العام» بالمعنى السياسي، وهو يتساءل «أليس كل فرد هو جزءٌ من العام بقدر أي فرد آخر؟»، ويرد بقوله: «إن المصالح الفردية هي وحدها الحقيقة».
إذا  المصلحة العامة حسب بنثام هي مصلحة الأغلبية، وذلك وفقا لمبدأ المنفعة الذي يعتقد به.
يرى بنتام أساس الحكم ليس العقد بل الاحتياج البشري، فمن مصلحة  الأفراد أن يطيعوا الحاكم مادام يوفر لهم السعادة والأمن ، فالحكومة في نظره صالحة ليس لأنها ليبرالية بل لأنها فعالة، والأخلاق والقوانين في نظر بنتام هي إنتاج وسعي وعمل الفرد لإنتاج أكبر قدر من السعادة، وما عمل الحكومة سوى نشر وتحقيق هذه السعادة، على أن تكون هذه الأخيرة وليدة توافق وسعادة الجميع، وهي السعادة التي لا تتحقق إلابالحكومة والدولة الجمهورية.
إن الدولة التي ينشدها بنثام ينص نظامها على مجلس يمثل الشعب ويقر القوانين، بما يحقق سعادة أكبر عدد ممكن من الشعب، وهو يعرف الحكومة بأنها  مجموعة الأشخاص الذين يثق بهم الأفراد واعتادوا على طاعتهم، وهدف الحكومة هو تحقيق السعادة لأكبر عدد من الأفراد ، عن طريق العقوبات والمكافآت
يقول بنثام إن الحكومة من حيث جوهرها : واحدة في جميع الأنظمة السياسية ،و الاختلاف هو وجود أو عدم وجود حرية الرأي ، ولقد طالب بنثام بتعميم حق الانتخاب، وإصلاح القضاء والنظام العقابي.
حققت انتقادات بنثام جملة من الإصلاحات في النظام السياسي البريطاني والنظام القضائي، ولقد تضمنت مؤلفات بنثام هذه الانتقادات خاصة في كتابه شظايا الحكومة 1776 وكتابه مقدمة في المبادئ والأخلاقيات والتشريع 1779، وكان صداه في فرنسة أكبر منه في إنجلترا، فمنحته الجمعية الوطنية الفرنسية عام 1792 لقب «مواطن فرنسي» تكريماً له، ونشر عام 1793 كتاب «حرروا مستعمراتكم»، وفي عام (1823 - 1824) أصدر بنثام صحيفة ويستمنستر West MinisterReview. وتوفي آسفاً على أنه لم يستطع بناء السجن النموذجي الذي كان يحلم به.
ومنذ 1802 قام رجل قانون سويسري من أصدقائه و أنصاره يدعى إيتين ديمونEtienne Dumont بتجميع مخطوطات بنثام وترجمتها، ونشرها تحت عنوان «مجموعة التشريع المدني والجزائي»، كما نشر له عام 1834 كتاب «الأدبيات» أو علم الأخلاق العام.
ترك بنثام الليبرالي بماديته أثراً عميقاً في كثير من المنظرين السياسيين في القرن التاسع عشر، وبوجه خاص في كارل ماركس الذي قال في «العائلة المقدسة» إن الشيوعية الإنكليزية إنما تأسست انطلاقاً من أفكار بنثام.
02- إسهام جيمس مل 1773-1836:
جيمس مِل James Mill، فيلسوف ومؤرخ واقتصادي اسكتلندي، التحق بجامعة أدنبرة، ودرس الفلسفة واللاهوت، وتحول إلى الإلحاد لأسباب أخلاقية أكثر منها فكرية، وعمِل صحفياً ومترجماً ثم مديراً لشركة الهند الشرقية بعد أن وجه نقداً لاذعاً لحكومتها في كتابه «تاريخ الهند» الذي دونه في ثلاثة مجلدات عام 1718. وصار جيمس تلميذاً لبنتامBentham (1748-1832) في الأخلاق، وأحد البارزين في جماعة الراديكاليين الفلاسفة، وتأثر أيضاً بالاقتصادي ديفيد ريكاردوRicardo  David (1772-1823) وتبنى مذهبه، فنشر كتابه «عناصر الاقتصاد السياسي» (1821) Elements of PoliticalEconomy .
رأى مل أنه إذا كان باستطاعة التربية أن تشكل الإنسان وفق الصورة التي نريدها له على نحو يستطيع الأفراد أن يحققوا سعادتهم الخاصة في دفع أنفسهم للخير المشترك؛ فإن النتيجة الطبيعية أن يصبح معيار الأفعال الصحيحة هو نتائج تلك الأفعال، وهكذا يتم بقوة تبني المبدأ النفعي بالغ البساطة كما قدمه بنثام  ، لهذا نجده يقول «لا وجود لأي باعث آخر غير اللذة والألم» لتفسير كل الأشكال المعقدة للحياة الاجتماعية والتشريع، أما في مجال السياسة، فقد رفض «مِل» كل الأفكار الخاصة بالحقوق الطبيعية، ودافع عن الأنظمة النيابية انطلاقاً من حاجة الناس إلى حكومات تحفظ لهم حقوقهم وتحافظ على مصالحهم إزاء الآخرين. كما كان له موقف متميز إزاء الطبقة الوسطى، إذ دعا إلى منحها حق التصويت لأن أفراد هذه الطبقة بنظره، هم القادة الحقيقيون للمجتمع عبر مراحل التاريخ كلها. وحين حيث نشر كتاب سنة 1820 بعنوان بحث حول الحكومة ربط فيه عقيدة الحكم التمثيلي بمبدأ السعادة الكبرى لعدد أكبر ، كما نادى بإصلاح التمثيل السياسي وتوسيع حق الانتخاب.
لقد جيمس مل من أفضل من عبر عن الاتجاه النفعي حيث جعلت  مقالته المعنونة "الحكومة" كملحقٍ للطبعة الرابعة إلى السادسة من طبعات دائرة المعارف البريطانية(1815-1824).
03- إسهامجون ستيوارت مل
طرقجون ستيوارت ملJohn Stuart Mill1806 ـ 1873 مواضيعا متعددة الجوانب: فمنها ما تناول المشاكل السياسية والاجتماعية الجارية ، ومنها التعليقات والنقد لما كتبه المفكرون المعاصرون له في بريطانيا وفرنسا. في كتابه (حول الحرية)On Liberty الذي خطه العام 1859م ، بحَث في أشكال الحرية ومراميها، وكان مِل قد طالب بتوفير الحرية للفرد بأن يترَك له أوسع مدى لتنمية مواهبه وإذكاء ملكاته، ورأى مِل أن منفعة الفرد لا تتحقق إلا بضمان حريته، وأن المجتمع يثرى بقدر ما تنمو أفراده بحرية واستقلال، وأن حرية الفرد لا يحدها شيء سوى الإضرار بالآخرين، كما شدد مِل على الحرية في المجالات كلها، وعدّها «المصدر الثابت للتقدم».
نجده يقول:
"نحن لا نستطيع تحمل كبت أي رأي تؤمن به الأقلية، بوصفها تملك كامل الحرية في عرض رأيها وإعمال إرادتها، والمجتمع الذي لا توجد فيه هذه الحريات، لا يمكن ان يكون حرا حرية كاملة .
وعند مل: "ان الحرية ينبغي ان يرخص بها وتجاز فقط الى النقطة التي تصطدم وحرية الفرد الآخر، وأن لا تتجاوزها، ويقول "ان الغاية الوحيدة من استخدام القوة بصورة صحيحة وتطبيقها على كل عضو في المجتمع المدني، إنما لمنع وقوع الأذى على الآخرين، وان جاء الاستخدام بالضد من رغبة العضو وإرادته"
ان الإشكاليات الجديدة التي برزت بعد نشوء المجتمع الصناعي ،أثارت مسالة الحرية ومفهوم الحقوق الفردية في الحياة المدنية والسياسية ، فقد أصبحت الصحافة ووسائل الإعلام الجديدة قوة لم يعرفها المجتمع القديم ، ولخص مل موقفه في كتابين مهمين(في الحرية )و(أفكار حول الحكم المدني) وصدرت هاتان الدراستان في الأعوام 1859ــ 1861 .
يبدو أن التطور الاقتصادي الذي عاشته بريطانيا خلال الثورة الصناعية والافرازات الاجتماعية والسياسية استقطبت نشاط مل الفكري، فقد نشر مؤلفاً عالج فيه بعض "المسائل في الاقتصاد السياسي" في 1844، كما أن الإشكاليات الجديدة التي برزت بعد نشوء المجتمع الصناعي أثارت مسألة الحرية ومفهوم الحقوق الفردية في الحياة المدنية والسياسية،حيث أصبحت الصحافة ووسائل الإعلام الجديدة قوة لم يعرفها المجتمع القديم، ولخص مل موقفه في كتابين مهمين: "في الحرية" و"أفكار حول الحكم التمثيلي" وصدرت هاتان الدراستان في الأعوام 1859 - 1861.
بينما دعا مل إلى توسيع رقعة الحريات العامة والمدنية، أبدى مخاوفه من نتائج بعض المبادئ الديموقراطية كالمساواة في حق الانتخاب،ومع ذلك نادى بحق وحرية الرأي في الانتخاب، وحدد جون ستيوارتمل “منطقة الحرام” في حرية الإنسان ، عندما قال أن ما يتصل بسلوك الفرد ولا يؤثر في سلوك الغير سوى طوعا، فهي المنطقة الحرامفي حرية الإنسان و تشمل: حرية الضمير و العقيدة، حرية الفرد في اختيارما يوافق ذوقه و مزاجه، حرية الاجتماع للراشدين دون إكراه،و رأى مل أن الناس ينزعون إلى فرض آرائهم وميولهم على الغير، مستخدمين في ذلك عناصر القوة، وهي في تزايد مستمر، ولن يردعها سوى الضمير.
اعتقد جون ستيوارتمل أن اخطر ما يتعرض له الفرد هو استبداد المجتمع، الذي يسعى لإخضاع أفرادهإلى تقاليد و عادات، قد يسندها العقل أو تقوم على الأهواء، وأظهر ما يكونذلك في العقيدة الدينية، حيث لا يسمح المجتمع عادة بنقد العقيدة و إن أجاز نقد المؤسسةالدينية، و هذا يعوق حرية الفكر و الضمير، كما أنه لا يجوز التعرض لحرية الفرد، إلا لحماية الغير منه أو لإجباره على القيامبعمل ينفع به الآخرين مثل الدفاع عن الوطن أو أداء الشهادة في المحاكم،ولا يجوز إجبار الفرد انتهاج سلوك معين حتى لحمايته من الإضرار بنفسه وماله، و لكن هذا لا ينطبق على الأطفال و المراهقين، و أيضا لا ينطبق علىالشعوب المتخلفة، فهي أشبه بالقاصر الذي يحتاج إلى الرعاية و التوجيه،ويرى جون ستيوارت مل أن الاضطهاد لم ينته في العالم، و حتى لو خف اضطهاد السلطات في كثير منالبلاد، إلا أن تعسف الرأي العام أشد قسوة من تعسف القانون
و قد أسهب بالحديث عن حرية الرأي و المناقشة ،  فشدد على انه لا يجوز لأية سلطة سواء بنفسها أو بتأييد الشعب أن تخرس فردا واحدا عنإبداء رأيه ، فليس الإجماع دليلا على الصواب، و ليست القلة دليلا على الخطأ، و حرمان الفرد من إبداء رأيه هو حرمان للمجتمع من الاستفادة منه ، و حجبدواعي الرقي عن الإنسانية، فالتاريخ يؤكد لنا أن الإجماع ليس دائما دليلا على الصواب، فسقراط أعدم وهو أفضلأهل عصره و أكرمهم، و بدأت المسيحية كأقلية مضطهدة، بل إن كل الأفكارالعظمى التي ننعم بنتائجها الآن نادى بها غالبا متمردون على الأغلبية منمعاصريهم.
كان جون ستيوارت مل من الداعين للنظرية الفلسفية التي تنص على أن العواقب الجيدة لأكبر عدد من الناس هي الفيصل في تحديد اعتبار عمل أو فكرة معينة أخلاقيا أم لا ، وكانت هذه الأفكار مناقضة للمدرسة الفلسفية التي تعتبر العمل اللاأخلاقي سيئا حتى و لوعمت فائدة من القيام به ، واستندت هذه المدرسة الى الدين لتصنيف الأعمال إلى مقبولة أو مسيئة، ولتوضيح هذا الاختلاف فان جون ستيوارت مل يعتبر الكذب على سبيل المثال مقبولا إذا كان فيه فائدة لأكبر عدد من الأشخاص في مج، ولهذا فقد أصدر كتابه «مذهب المنفعة» Utilitarianism في عام 1863، ثم شارك بعد ذلك في مجلس العموم عام 1865، وصار عضواً فيه عن دائرة وستمنستر.
طالب جون ستيورات مل بحق المرأة في الانتخاب، وهو موضوع تطرق إليه في كتابه «عبودية النساء» The Subjection of Women، كما نادى بتحررها وبمساواتها مع الرجل، وأيد التعليم الإلزامي، وعمل بنشاط من أجل تحسين ظروف الطبقة العاملة، وشارك بقضيتين أُثيرتا في المجلس، الأولى تتعلق بإيرلندا، والثانية تتعلق بجمايكا، وكانتا آنذاك مستعمرتين بريطانيتين.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غازي فارس
عضو+
عضو+



تاريخ الميلاد : 18/05/1980
العمر : 44
الدولة : الجزائر :213
عدد المساهمات : 21
نقاط : 25
تاريخ التسجيل : 26/11/2013
العمل/الترفيه : طالب علم

المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Empty
مُساهمةموضوع: رد: المحاضرة الثانية: الفكر السياسي الليبرالي النفعي    المحاضرة الثانية:  الفكر السياسي الليبرالي النفعي    	 Emptyالإثنين فبراير 10, 2014 9:23 pm

بارك الله فيك . لو تفضلتم المحاضرة الثالثة و الرابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحاضرة الثانية: الفكر السياسي الليبرالي النفعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» محاضرات في تاريخ الفكر السياسي:الفكر السياسي الليبرالي
» المحاضرة الثامنة: الفكر السياسي للتيار الفوضوي
» المحاضرة السادسة: الفكر السياسي لـ ماكس فيبر
» المحاضرة السابعة: الفكر السياسي لــ كارل ماركس
»  المحاضرة الثالثة:تداخل الفكر السياسي بالفكر الاقتصادي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الأولى علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1