منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» النظرية الكلاسيكية و النيوكلاسيكية
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 السبت مايو 01, 2021 12:49 pm

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة التكنولوجيا والأمن
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 10:36 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ العلاقات الدولية
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 1:01 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ الفكر السياسي 2021
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء مارس 23, 2021 10:19 am

» الروابط المباشرة الخاصة بالبطاقة الذهبية
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف ndwa الثلاثاء مارس 02, 2021 10:27 am

» طريقة تحميل مقالات jstor والمواقع المحجوبة
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء فبراير 23, 2021 5:07 pm

» تواريخ مسابقات دكتوراه علوم سياسية 2021
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 26, 2021 9:59 pm

» منهجية البحث العلمي: تلخيص عملي
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الأحد يناير 24, 2021 5:01 pm

» أعداد مجلة المعرفة 1962-2016
ثورة اليمن 1962 Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 22, 2021 6:34 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
ثورة اليمن 1962 Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 ثورة اليمن 1962

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي


تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 42
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5259
نقاط : 100012103
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

ثورة اليمن 1962 Empty
مُساهمةموضوع: ثورة اليمن 1962   ثورة اليمن 1962 Emptyالجمعة مارس 08, 2013 5:22 am

إعداد/ شوقي العباسي -
في صباح يوم 27 سبتمبر 1962 أذاع راديو صنعاء إعلان مجلس قيادة الثورة برئاسة عبدالله السلال إسقاط الملكية وإعلان قيام «الجمهورية اليمنية»، وظن الثوار في ذلك اليوم أن ثورتهم نجحت في قتل «الإمام البدر في القصر».. غير أنه اتضح لاحقاً أن الإمام قد نجح في الفرار.

اعتراف عربي ودولي بالثورة
هذه الثورة سرعان ما تم الاعتراف بها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وأيضاً بعد قيام الثورة قدم الاتحاد السوفيتي الدعم والاعتراف بالنظام الجمهوري الجديد في شبه الجزيرة العربية، ولكن رغم كل تلك المغامرات التي حاول فيها الأعداء إجهاض الثورة من قبلهم والاستعمار البريطاني من جهة إلا أن قوة وشموخ انتصارها قد توج بقيام ثورة 14 أكتوبر 1963م بفضل المناضلين الأحرار الذين كان لهم شرف النضال في الكفاح المسلح ضد النظام الاستعماري وأيضاً الدعم البطولي من قبل ثوار 26 سبتمبر والذين كان لهم الدور في رد الجميل الوطني في دفاعهم عن ثورة 14 من أكتوبر والتي قادها أول شهيد لها راجح بن غالب لبوزة.
وبعد ثمانيع وأربعين ساعة اعترفت مصر بالثورة اليمنية وحكومة المشير السلال، ثم اعترفت روسيا ووراءها اعترفت الولايات المتحدة،لكن السعودية وبريطانيا والأردن عارضت الاعتراف بالثورة في اليمن ،وبدأ الصراع بين مصر ومعها روسيا وبين السعودية ومعها بريطانيا حيث استدعت السعودية الأمير الحسن شقيق الإمام أحمد من نيويورك ولحق به الإمام البدر ليبدآ معاً مقاومة النظام الجمهوري الجديد.
عبدالناصر ومساندة الثورة
حينها كان السادات في مصر مسؤولاً عن اليمن والخليج العربي وعمل على إقناع عبدالناصر بالتدخل.. ويؤكد عبدالله إمام في كتابه «عبدالناصر والحملة الظالمة» أن قرار دخول مصر إلى المصري لمساندة الثورة لم يكن قراراً فردياً من عبدالناصر بل كان بإجماع مجلس الرئاسة المصري.. وتجمع المصادر على أن السادات كان الأكثر تأثيراً على عبدالناصر الذي كان متردداً في دخول الجيش اليمن ،حيث وصل عدد القوات المصرية في اليمن نوفمبر 1962 نحو عشرة آلاف جندي، وبدورها قطعت السعودية العلاقات مع مصر وأصبحت الدولتان في حالة حرب، القاهرة تقاتل إلى جانب الجمهوريين، والسعودية تقاتل بالمال والسلاح إلى جانب الملكيين،ومع حلول منتصف ديسمبر من عام 1962م كانت ثلاث وأربعون دولة قد اعترفت بالنظام الجمهوري، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية.
التدخل الإسرائيلي ضد الثورة اليمنية.
قالت صحيفة السفير اللبنانية بعض ما كتب عن المساعدات الإسرائيلية لمحاربة النظام الجمهوري في اليمن وفقاً لما نشرته 1988/12/12م نقلاً عن كتاب محمد حسنين هيكل (سنوات الغليان) أنه عندما أدلى السيد عدنان خاشقجي بشهاداته في وقائع فضيحة (إيران غيت) سنة 1987 وهي الفضيحة التي جرى فيها بيع سلاح إٍسرائيلي لإيران وحولت فوائضه إلى جماعات الكونترا في نيكاراغوا، لفت الأنظار قوله أنه التقى بـ شيمون بيريز ( مساعد وزير الدفاع الإسرائيلي وقتها ورئيس وزراء إسرائيل ووزير خارجيتها فيما بعد) وتعرف إليه لأول مرة في باريس سنة 1963،وقد تأكد فيما بعد أن إسرائيل شاركت فعلياً في عمليات اليمن وتولت إسقاط أسلحة وذخائر لجيوب الملكيين المحاصرين في جبال اليمن، وكانت تمارس هذا النشاط من قاعدة جيبوتي الواقعة تحت الاحتلال الفرنسي في ذلك الوقت وهي موقع حاكم في مواجهة اليمن على الشاطئ الآخر للبحر الأحمر، وكان الاسم الرمزي لدور إسرائيل في عملية إسقاط الأسلحة والذخائر والمؤن على مواقع المرتزقة في اليمن هو (مانغو)، وإلى جانب ذلك قامت إسرائيل بنشاط على جبهة أخرى فقد استطاعت إقناع أعداد من اليمنيين اليهود الذين هاجروا إليها لكي يقوموا ببعض (العمليات الخاصة) في المجهود الحربي ثم يكون عليهم بعد ذلك أن يتسللوا لكي يذوبوا وسط الجماهير اليمنية في المدن أو القرى.
كما أظهرت الوثائق أن بريطانيا أقنعت إسرائيل بأهمية تقديم الدعم للطرف المعادي للثورة، وكما جاء في هذه الوثائق أن المخطط كان يهدف إلى تكثيف وجود القوات المصرية في اليمن بهدف إضعاف الجيش المصري داخل مصر، ليسهل ذلك لإسرائيل الانفراد به، وهذا ما حدث فعلاً في حرب حزيران / يونيو 1967م، لأنه كلما كان هناك عدد أكبر من القوات المصرية في اليمن كلما كان ذلك في صالح إسرائيل.
وقد نشرت إحدى الصحف أن عازار وايزمن أحد المسئولين الإسرائيليين و كذلك رئيس الوزراء في ذلك الوقت ليفي أشكول، استحسنوا هذه الفكرة عندما عرضت عليهم، وبالتالي عملوا على دعم الطرف المعادي للثورة ووصلت مساعداتهم له حد أنهم أنزلوا معدات بطائراتهم إلى أطراف اليمن، كما جاء في تلك الوثائق. هذا إضافة إلى ما قامت به بريطانيا من فتح قواعد للملكيين في عدن وتسخير وسائل إعلامها بما في ذلك إذاعة عدن لمهاجمة الثورة، وقدمت المساندة الكاملة: العسكرية والمادية لكي توقف أولاً الثورة ضدها في الجنوب، وفي نفس الوقت لجر مصر وتوريطها بشكل أكبر ليتحقق الهدف الإسرائيلي وهو كما قلت إضعاف الجيش المصري داخل مصر.
اهتمام المجتمع الدولي
ونظرا لأن المشاركة النشطة في الحرب لكل من الأردن والمملكة العربية السعودية من جهة، والجمهورية العربية المتحدة من الجهة الأخرى، قد أصبحت مثار اهتمام المجتمع الدولي، فقد أعلن السكرتير العام للأمم المتحدة السيد يوثانت حينها في أبريل 1963م ، قيامه بتعيين الماجور جنرال الهولندي كارل كارلسون فون هورن الذي كان رئيسا للمنظمة المشرفة على الهدنة في فلسطين، والتابعة للمنظمة الدولية، للقيام بالإشراف على الترتيبات اللازمة لتنفيذ اتفاق تم التوصل اليه بين كل من المملكة العربية السعودية والجمهورية العربية المتحدة لإنهاء تدخلهما في الحرب اليمنية.
ومن جهة أخرى وجدت الأمم المتحدة والولايات المتحدة أن هيبتهما على المحك، إذ أنهما أخذا على عاتقهما تحقيق الانسحاب المصري السعودي المتزامن من اليمن، ولم يشأ أي منهما أن يفقد مصداقيته في الشرق الأوسط كنتيجة لإخفاقه في حمل الطرفين على تنفيذ ما اتفقا عليه، ولذلك فقد جلب العام التالي 1964م معه مزيدا من الضعط الدولي الثقيل على الأطراف المختلفة المشتركة في الحرب الأهلية اليمنية التي استمرت حتى نهاية العام 1967م وبلغ ضحاياها عشرات الألوف.
الدبلوماسية اليمنية
الدبلوماسية اليمنية في ذلك الوقت بذلت جهوداً مكثـفة وحـثـيـثـة ومتواصلة من أجل الحصول على أكبر قدر ممكن من اعترافات الدول بالنظام الجمهوري الجديد ، لتكون سنداً إضافياً ورافداً مهماً للجهود المبذولة في الأمم المتحدة ، لكسب الشرعية الدولية أيـــضاً ...حيث استطاعت الدبلوماسية اليمنية آنذاك بقيادة أول وزير خارجية بعد الثورة الأستاذ محسن العيني الحصول على اعترافات الكثير من الدول وتركت في أوساط الأمم المتحدة وعملت على تضييق الخناق على الوفد الإمامي الذي لم تكن له قضية يستطيع الدفاع عنها ،كما ان التحرك السياسي للبلاد في هذا الاتجاه لم يقتصر على نيويورك بل في بعض العواصم الأخرى ، وخاصة في داخل عواصم الدول التي ساندت الثورة واعترفت بها مباشرة دون تأخير ، خاصة وأن النظام الجمهوري يحاول كسب اعترافات المجتمع الدولي ، والتي انقسمت إلى دول معترفة به ، وغير معترفة، بل إن بعضها مناوئة له وكانت من المجموعة الأولى والسباقة في هذا الطريق هي مصر بعد يومين من قيـام الثـورة وروســــــيا في 2 أكتوبر 1962م وأخريات وكذا الـــــولايات المتحدة 19 ديسمبر 1962م ( وفي ديسمبر 1962م اعترفت الولايات المتحدة بالجمهورية العربية اليمنية وكانت إلى جانب إيطاليا وألمانيا الاتحادية من أوائل الدول الأجنبية الغربية التي اعترفت بالنظام الجمهوري ).
الموقف البريطاني من الثورة
أما الموقف البريطاني من مسألة الاعتراف بالنظام الجمهوري وتخوفه من تأثير النظام الجديد على مصالحه الحيوية في عدن ...يتضح من خلال الوثائق التي نشرت عن الثورة اليمنية وموقف بريطانيا منها، حيث كانت أول المنزعجين، لأن نجاح الثورة في صنعاء هو نهاية لبريطانيا في الجنوب، ولذلك فقد سارعت إلى مقاومتها من خلال التحريض عليها وجعلت عدن قاعدة لمقاومة الثورة.
يقول هيكل في كتابه :سألني أرسكين تشيلد رز: لماذا تريد حكومة اليمن اعترافاً بريطانياً سريعاً بها ، هل تظن أن هذا الاعتراف ضروري لحكومة اليمن؟ قــلت له ( أي هيكل ) حكومة اليمن بيدها الحق تريد تحديد موقفها ، تريد أن تكشف النوايا المحيطة بها ومن هنا إصرارها على متابعة موضوع اعتراف بريطانيا بحكومة الثورة في اليمن حتى تخرج منها بموقف قاطع يكشف نواياها ،وكانت بريطانيا تـقايض مسألة اعترافها بالنظام الجمهوري مع مسألة تنازل هذا النظام عن حقوقه المشروعة في الشطر الجنوبي من الوطن ولكن كان رد النظام الجمهوري معاكساً تماماً لتلك الرغـبة الـبـريـطانـــية .
وبالاعتراف الأمريكي بالنظام الجديد الآنف الذكر لحقه في اليوم التالي قبول الوفد الجمهوري في الأمم المتحدة والتي كانت نهاية المطاف في أن حقق الجانب الجمهوري بجهوده الحثيثة والمخلصة اعتراف الأمم المتحدة بممثلي الجانب الجمهوري كممثل شرعي لليمن لدى الأمم المتحدة وخروج ممثـلي الملكية عن قاعة الجمعية العامة وعلى صدورهم وسام الهزيمة والفشل الذريع في كسب هذه القضية ( وكان لاعتراف أميركا من ذلك الوقت بالذات أهمية كبيرة ، فقد ساعد بصورة حاسمة على احتلال الوفد الجمهوري مقعد اليمن في الأمم المتحدة وإنهاء شرعية الـــوفد الملكي)، وسجلت الدبلوماسية اليمنية أول انتصاراتها وفي 19 ديسمبر 1962م وبعد اعتراف عدد كبير من الدول وبينها الولايات المتحدة الأمريكية بالنظام الجديد في صنعاء أقرت لجنة أوراق الاعتماد اعتبار الوفد الجمهوري ممثلاً شرعياً لليمن. .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم الحوراني
وسام التميز
وسام التميز


الدولة : سوريا
عدد المساهمات : 240
نقاط : 490
تاريخ التسجيل : 17/09/2013

ثورة اليمن 1962 Empty
مُساهمةموضوع: رد: ثورة اليمن 1962   ثورة اليمن 1962 Emptyالجمعة سبتمبر 04, 2015 3:56 pm

حرب اليمن 1962م

تاريخ المملكة العربية السعودية فى عهد الملك سعود –تأليف أمين السعيد
بعد سنة واحدة من انفصام الوحدة السورية المصرية فى26 سبتمبر سنة 1962 قاد العقيد عبد الله السلال رئيس حرس الأمير البدر انقلابا فى اليمن.
وما كان في استطاعة الحكومة السعودية ، أن تتجاهل الانقلاب ، وتسكت عنه ، ولا أن تعترف بنظام الحكم الذي أقامه وذلك لاعتبارات كثيرة وعديدة يمكن ادماجها في مايلي:
•  وجود حدود مشتركة بين السعودية واليمن ، من ناحية " نجران " في الشرق ومن جهة عسير تهامة في الجنوب . ومن طبيعة هذا الجوار المزدوج أن يؤثر في وضع البلاد المجاورة إلى حد كبير .
•  التجاء الأمام محمد البدر إلى البلاد السعودية وطلبه من حكومتها النجدة والمساعدة .
•  وجود سلسلة معاهدات واتفاقات بين الحكومتين السعودية واليمنية تحتم على كل منها مساعدة الأخرى .
•  خطر استقرار مصر في اليمن وسيطرتها عليها ، مما يؤلف في حد ذاته تهديداً مستمراً للكيان السعودي.
•  اعتناق مصر للمبادئ الاشتراكية – الشيوعية ومناداتها بها وسعيها لنشرها في البلاد العربية مما ينافي الإسلام ، ويؤلف خطراً على الدين الإسلامي في داخل جزيرة العرب.
وقد نتج عن ذلك كله موقفان متناقضان :
أرسلت مصر جيوشها إلى اليمن لحماية السلال ومده بالسلاح والمال ، أما السعودية، لم ترسل جنوداً لعدم حصول أي اشتباك بين قواتها داخل حدودها وبين القوات المصرية على الحدود ، ولكنها ألحقت كثيراً من الأذى بالرعايا السعوديين بدون أي سبب ظاهر.
وبين يدينا خمس وثائق منقولة عن إعداد جريدة الأهرام المصرية الصادرة يوم 28 سبتمبر سنة 1962
و29 منه ، ويوم 5 أكتوبر سنة 1962 ، و 11 منه:
في صباح 28 سبتمبر سنة 1962 ، نشرت جريدة الأهرام برقية مرسلة من السلال إلى الرئيس
جمال عبد الناصر ، وهذا نصها:
" تسلم فوراً لقائد العروبة سيادة الرئيس جمال عبد الناصر".
"نبلغكم بقيام الجيش بإعلان الثورة وإلاطاحة بحكم آل حميد الدين".

قائد الثورة



و نشرت الاهرام في العدد نفسه ، بلاغ أصدره عبد القادر حاتم الناطق باسم حكومة القاهرة ، وهو :
" تتبع الجمهورية العربية المتحدة الأخبار الواردة عن قيام ثورة الجيش اليمني وهي تعارض أي تدخل خارجي في شؤون اليمن وتراقب الموقف باهتمام شديد "
ولم يرسل السلال برقية إلى حكومة عربية أخرى غير القاهرة ، ولم تصدر حكومة عربية أخرى البلاغ الذي أصدرته القاهرة .
والوثيقة الثالثة ، هي برقية الاعتراف بحكومة السلال الجديدة ، وقد تفردت بها مصر وسبقت جميع الحكومات العربية ، وانطوت عليها البرقية التي أرسلهاعبد الناصر إلى السلال ونشرت في أهرام 29 سبتمبر سنة 1962م ، وهي :
" إن شعب الجمهورية العربية المتحدة يتتبع بكل اهتمام تطورات الأحداث الكبرى في اليمن ومحاولة الشعب والجيش إقامة حياة جديدة تحقق على ارض اليمن عزة الإنسان وكرامته .
" إن شعب الجمهورية العربية المتحدة ، يؤمن بان هذا العصر هو عصر الشعوب وحدها تصنع بأيديها أقدارها ، وتحقق بإرادتها الحرة كل أيمانها.
" إن الله جلت قدرته ، خلق البشر أحراراً متساوين في الفرص ، متكافئين في العدل ، ولا يرضية جل وعلا ، أن تقف دون قدرته حواجز الاستغلال ، وطغيان الرجعيين . وليس يخالجنا شك في أن شعب اليمن
قادر على الإسهام في معارك العرب الكبرى من اجل حياة حرة كريمة ، ومن اجل أمن عربي عزيز . وإذا كانت القوى المعادية للتقدم من عناصر الرجعية والاستعمارية ، لا تريد تحرر شعب اليمن ، فإننا نؤمن بان الله يرضيه أن تعم الحرية ، لأنها كلمته القدسية".
" ويسرني إن أبلغكم ، إن حكومة الجمهورية العربية المتحدة ، قررت الاعتراف بالجمهورية العربية اليمنية وحكومتها ، وإننا نقف مع شعب اليمن دون تردد لتنفيذ إرادته ، ونناصر حقه المشروع في الحياة ".
والوثيقة الرابعة ، هي برقية من السلال يطلب المعونة العسكرية ، وقد نشرت في أهرام 5 منه مع الرد عليها ، هما :
في يوم 3 أكتوبر سنة 1962 ، ابرق السلال إلى حكومة القاهرة ، يطلب وضع ميثاق جده موضع التنفيذ
وهذه هي البرقية:
" يسرني أن ابلغ سيادتكم قرار الحكومة اليمنية بتمسكها بميثاق أمن جدة فيما بين الجمهورية اليمنية والجمهورية العربية المتحدة ، وتطلب تنفيذ أحكام هذا الميثاق الذي أبرمته مع سيادتكم حكومة اليمن السابقة ولم تحترمه ".
ورد عليه فوراً بالبرقية الآتية :
" لقد تلقيت بكل عناية واهتمام برقيتكم التي أشرتم فيها إلى تمسك الجمهورية العربية اليمنية بميثاق أمن جدة فيما بين اليمن والجمهورية العربية المتحدة ، و أنى إذ أطمئنكم إلى وفاء الجمهورية العربية المتحدة بكل ميثاق تقطعه على نفسها ، أؤكد لكم أن الجمهورية العربية المتحدة قد وضعت ميثاق أمن جدة موضع التنفيذ من الساعة التي تلقت فيها أنباء ثورة اليمن .
و أذاع على صبري رئيس الحكومة المصرية يوم 5 منه ، أن مجلس الوزراء قرار إرسال المساعدة إلى اليمن .
والوثيقة الخامسة ، هي ميثاق دفاع مشترك ، وقع عليه في صنعاء يوم 10 أكتوبر سنة 1962 بين أنور السادات موفد حكومة القاهرة ، وعبد الله السلال .
وقد نشرته جريدة الأهرام يوم 11 منه ، وهو :
•  تعتبر الدولتان كل اعتداء مسلح على أي دولة منهما أو على قواتهما اعتداء عليها ، ولذلك فانه عملاً بحق الدفاع المشروع الضروري الفردي أو الجماعي عن كيانهما ، تلتزمان بان تبادر كل منهما إلى معونة الدولة المعتدي عليها ، وان تتخذ على الفور جميع التدابير وتستخدم جميع ما لديها من وسائل ، بما في ذلك استخدام القوة المسلحة .
•  يؤلف مجلس أعلى ومجلس حرب ، ويختص الأول بوضع التوجيهات العليا للسياسة العسكرية . أما مجلس الحرب فيختص بتقديم التوصيات فيما يتعلق بالخطة الدفاعية ، واستخدام القوات المسلحة في العمليات الحربية المشتركة .
•  مدة الاتفاق خمس سنوات ، تتجدد تلقائياً لمدة خمس سنوات أخرى ، ما لم تخطر إحدى الدولتين الأخرى بعدم رغبتها في تجديده ، قبل انتهاء مدته بعام واحد.
ووضع هذا الاتفاق موضع التنفيذ فور توقيعه.
لقد قاد الأمير عبد الله بن يحي في شهر مارس سنة 1955 ثورة أو حركة انقلاب ضد أخيه الإمام احمد فاهتمت القاهرة للأمر و أوفدت حسين الشافعي وزير الشؤون الاجتماعية إلى الرياض للتشاور مع حكومتها والتعاون معها في إخماد الفتنة ، فاستقبله السعوديون بالحفاوة وتعاونوا معه فأخمدت الحركة وجاء الأمير محمد البدر بعد ذلك وفي شهر مايو سنة 1955 إلي القاهرة ، ليشكر رئيس الدولة على غيرته.
وكان ما جرى ، مظهراً من مظاهر التعاون العربي الصادق الشريف .
تريثت الحكومة السعودية ، ولم تتسرع باتخاذ أي تدبير أو إجراء إزاء الفتنة بانتظار تطورها ومعرفة ما يكون من أمرها ، وكان شأنها في ذلك ، شأن جميع الحكومات العربية ، ما عدا مصر .
وكبر ذلك على السلال ، ولعله كان يتوقع أن تسلك سبيل حكومة القاهرة فتسرع للاعتراف به وتوفد القوى لحمايته ، وفاته أن للحكومة السعودية وضعاً خاصاً إزاء اليمن ، يختلف من جميع النواحي ، عن وضع مصر فتكاد تكون الدولة العربية الكبرى والوحيدة المجاورة له ، فهي جارته من الشرق ، ومن الجنوب ، ومن الغرب ( للبحر) وهنالك أيضا الإنكليز في الجنوب وما كان أمره يهمهم كالحكومة السعودية التي كان كل شيء يتوقف على معرفة سياستها أما مصر ، فتبعد عن اليمن نحو ألف كيلو متر ، وكلاهما في عدوة من البحر الأحمر .
وانتظر السلال خمسة أيام على الرياض ، ولما لم يجد أي جواب ، بل وجد هدوءاً يلف مناطق الحدود وسكوناً في دوائر الحكومة ، اتخذ سلسلة تدابير " زجرية " بحكومته ، وهي :
•  وجه يوم أول أكتوبر سنة 1962 ، أي في اليوم الخامس للانقلاب ، تحذيراً إلى حكومة الرياض يحذرها فيه من عواقب التعاون مع الرجعيين ويدعوها إلى التزام حدها .
•  دعا وكيل وزارة الخارجية اليمنية ، يوم 2 منه ، وزير السعودية المفوض في صنعاء وابلغه استياء حكومة الجمهورية اليمنية من موقف حكومته لنظام الحكم الجديد ، وطلب منه أن يسافر فوراً إلى بلاده ، فيبلغ حكومته بأن عليها ألا تتدخل في أمور اليمن ، وان لا يعود إليها حتى يعاد النظر في الموقف.
ورافق الوزير السعودي حين مغادرته دار الخارجية ، بعض رجال الشرطة وظلوا إلى جانبه حتى سفره.
•  و أصدرت حكومة السلال يوم 3 منه مرسوماً بإغلاق المصارف السعودية الثلاث في صنعاء وتعز ، والحديدة ، ومصادرة أموالها.
•  و أرسلت الحكومة السعودية يوم 2 أكتوبر سنة 1962 كمية من السلاح إلى نجران على إحدى طائراتها فاتجه بها الطيارون الثلاثة الذين كانوا يقودونها إلى القاهرة ، فأرسلت هذا السلاح إلى السلال ، فاتخذه وسيلة لشكوى تقدم بها يوم 4 منه إلى مجلس الأمن والى الأمم المتحدة والى الجامعة العربية ، بدعوى أن إرساله يؤلف حركة عدوانية يراد بها إراقة دم الشعب اليمني.
•  و أذاع راديو صنعاء مساء 3 منه أيضاً خطاباً مفتوحاً إلى الملك سعود ، انطوى على كثير من التهجم وعلى كثير من العبارات والصيغ المستهجنة.
وتغافلت الحكومة السعودية عن كل ما جرئ ، آمله أن يوحي موقفها المتسم بالحكمة والاعتدال واحترام الجوار للسلال بعدم الإيغال في العداء.
•  نعود الآن إلى كتاب " محادثات الوحدة " الذي أصدرته جريدة الأهرام في شهر مارس – أبريل سنة 1963 ، وقد نقلنا فقرات منه ، فنقل فقرة خاصة باليمن ذات صلة بالموضوع وهي مأخوذة من العامود الأول للصفحة 71من محضر الاجتماع الثاني المعقود مساء يوم 19 مارس سنة 1963.
سأل الفريق لؤي الأتاسي رئيس وفد سورية قائلاً : كيف الموقف في اليمن الآن يا سيدي ورد عليه المشير عبد الحكيم عامر فقال : " كويس خالص ، ممتاز دي الوقت الحمد لله . عمليات التسلل بدأت تنسحب ".
وقال عبد الناصر : الواقع انه بعد 15 يوم من الثورة كان كل شيء هادئ في اليمن . وبعدين جابوا الحسن وابتدوا يودوا فلوس وسلاح ويجندوا أناس ، هم دخلوا لغاية دلوقت عدة آلاف قطعة سلاح ، اشتراها سعود من بلجيكا وباكستان".
وسأل لؤي الأتاسي – وهل انقطع أملهم الآن.
عبد الناصر – مفيش أمل لهم .


أذاعت مصادر صنعاء والقاهرة في الأيام الأولى لاتقاء الفتنة إن الإمام البدر كان في عداد القتلى وانه سقط تحت الردم.
ووصل على اثر الفتنة إلى الرياض الأمير الحسن شقيق الإمام احمد ، وكان يمثل حكومة بلاده في أميركا فنصب نفسه اماما فالتفت الناس حوله .
ووصل في الأسبوع الثاني للفتنة الإمام محمد البدر إلى الحدود السعودية لا جثاً .
لقد قاوم حرس البدر القوة العسكرية التي هاجمت قصر البشائر ( قصر البدر) صباح 26 سبتمبر سنة 1962 مقاومة شديدة استمرت 14 ساعة وكاد يهزمها لولا وصول ثلاث دبابات جاءت من الحديدة لنجدة الثائرين ، فأبدل ملابسه بملابس أحد الحراس وغادر القصر تحت جنح الظلام إلى منزل مجاور ، ومنه إلى خارج الحدود .
ووصل إلى السعودية أيضاً عدد كبير من مشايخ القبائل واعيان البلاد هاربين.
وتقدم الإمام البدر إلى الحكومة السعودية طالباً مساعدته في تأديب الخوارج الذين خرجوا عليه و تأمروا على حكومته ، وفي إعادة النظام إلى بلاده ، وكان يستند في طلبه هذا إلى ميثاق أمن جدة وقد أثبتناه آنفاً ، وإلى معاهدة الطائف المعقودة بين الحكومتين يوم 7 صفر سنة 1355 ، وهذا ما جاء في مادتها الأدنى:
" تنشأ بين الملكين وبلاديهما وشعبهما حالة سلم دائم وصداقة وطيدة واخوة إسلامية عربية دائمة لا يمكن الإخلال بها جميعها أو بعضها ، ويتعهد الفريقان الساميان المتعاقدان بان يحلا بروح الود والصداقة جميع المنازعات التي قد تقع بينهما وبان تسود علاقاتهما روح الإخاء العربي الإسلامي في سائر المواقف والحالات الخ" .
درست الحكومة السعودية الموقف على ضوء الأحداث المتلاحقة واتخذت قررات تدور في هذا الإطار:
•  عدم الاشتراك في العراك الدائر بأي حالة من الحالات .
•  عدم إرسال جندي سعودي واحد إلى اليمن.
•  مد الإمام البدر – ببعض المساعدات المادية التي تساعده على استرداد ملكه.
•  التمسك بسياسة المودة والإخاء مع مصر.
وأرسلت الحكومة السعودية تطالب بالوسائل الديبلوماسية حكومة القاهرة بإعادة الطائرة فلم تتلق جواباً فوجهت وزارة الخارجية السعودية إلي السفارة المصرية بجدة المذكرة الآتية بتاريخ 4 أكتوبر سنة 1962 وهي:
تهدي وزارة خارجية المملكة العربية السعودية تحياتها إلى سفارة الجمهورية العربية المتحدة وتخبرها بان الطائرة C R 3 B رقم 431 التابعة لسلاح الطيران الملكي السعودي والتي كانت موفدة في مهمة رسمية لنقل معدات حربية إلى الحاميات السعودية في الحدود الجنوبية لهذه المملكة والتي كانت بقيادة الرئيس طيار رشاد ششة والرئيس طيار احمد حسين طه والفني درجة ثانية عمر ازميرلي قد غادرت مطار جدة في الساعة الواحدة والنصف بتوقيت جرنتيش صباح يوم الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1382 الموافق 2 أكتوبر 1962 وحيث لم تصل الطائرة إلى الجهة الموفدة إليها في الموعد المناسب فقد قامت السلطات المختصة بالبحث عن أسباب تأخيرها وقد فوجئت حكومة المملكة العربية السعودية أثناء البحث عن الطائرة المشار إليها بما إذاعته محطات الجمهورية العربية المتحدة عن وصول تلك الطائرة إلى مطار القاهرة وبإيفاد رئيس الجمهورية العربية المتحدة أحد الوزراء وبعض المسئولين في حكومته لاستقبال الطائرة وملاحيها الهاربين من الخدمة العسكرية.
وان حكومة المملكة العربية السعودية إذ تؤكد شديد احتجاجها على هذا التصرف من قبل حكومة الجمهورية المتحدة تطالب في نفس الوقت بالتسليم الفوري للطائرة C 132 B رقم 431 بكامل شحناتها وتسليم ملاحي الطائرة المشار إليها الفارين من الخدمة العسكرية وهم الرئيس طيار رشاد ششة والرئيس طيار احمد حسين طه ، والفني درجة ثانية عمر ازميرلي ، وذلك لتقديمهم للمحاكمة العسكرية .
وتنتهز الوزارة هذه الفرصة للإعراب عن فائق تحياتها:
وأبت السفارة المصرية في جدة تسلم المذكرة وردتها إلى الوزارة يوم 6 فأصدرت وزارة الخارجية يوم 7 منه البيان الآتي:
ردت سفارة الجمهورية العربية المتحدة المذكرة المشار إليها بمذكرتها رقم 1887 تاريخ 7-5-82 الموافق 6-10-62 وبها ترفض تسلم المذكرة.
وأرسل وكيل الخارجية السعودية في الساعة 11 من مساء الثلاثاء 7 نوفمبر سنة 1962الى القائم بأعمال الجمهورية المتحدة في جدة يبلغه انه بسبب الاعتداءات السافرة المسلحة المتكررة من جانب الجمهورية العربية المتحدة فقد قررت حكومة صاحب الجلالة قطع العلاقات الديبلوماسية مع الجمهورية العربية المتحدة.
وانتهت يوم 4 يوليو سنة 1964، السنة الأولى لإنتداب المراقبين الدوليين ومست الحاجة إلى تمديد آخر ومع انه شاعت إشاعات بان النية لا تتجه إلى تجديد التمديد ، إلا أن الأمين العام للأمم المتحدة أعلن يوم 2 يوليو انه تم الاتفاق على تمديد مدة عمل البعثة شهرين آخرين ، ثم تقدم بتقرير إلى مجلس الأمن فدعا الأمير فيصل وجمال عبد الناصر إلى الاجتماع وجهاً لوجه في اقرب وقت ممكن لمحاولة الاتفاق على حل لمشكلة اليمن وتثبيت اتفاق فك الارتباط وتنفيذه وذهب في تقريره هذا إلى انه لا يمكن أن يرجى تحقيق تقدم حسي نحو تنفيذ ذاك الاتفاق إلا عن طريق مثل هذا الاجتماع الرفيع.
وقال أيضاً : وإذا لم يتحقق تقدم محسوس نحو فك الارتباط خلال المهلة الجديدة ، فانه من الصعب توقع تمديد مهلة أخرى في شكلها الحاضر وأهدافها الحاضرة .
وقال انه يقدر أن حوالي ثلاثة آلاف جندي سحبوا من مجموع القوة المصرية في اليمن . وأكد انه لم يلاحظ المراقبون أية مساعدة عسكرية من المملكة العربية السعودية إلى الملكيين في اليمن خلال الفترة التي يشملها هذا التقرير .
ومع انه اعترف بإحراز تقدم طفيف في تخفيض عدد قوات الجمهورية العربية المتحدة ، إلا انه قال إن تنفيذ اتفاق فك الارتباط لا يزال بعيداً عن التحقيق ، لان قوات الجمهورية العربية المتحدة ما تزال موجودة في اليمن ، ويعود هذا الأمر طبعاً إلى الفريقين ذوي الشأن ، فنصوص اتفاق فك الارتباط لا تعطي الأمم المتحدة أي دور غير المراقبة والإبلاغ عن تنفيذ الاتفاق ، ولذلك فإنها لا تستطيع أن تضمن انه ينفذ .
وقال : انه بغية توفير فرصة أخرى للمفاوضات فانه يجد أن من المفيد تمديد مهمة البعثة شهرين آخرين بعد الرابع من يوليو ، ولكنه يتخذ هذا الموقف مع بعض التردد لان البعثة لم تستطيع خلال مهمتها في اليمن التي مضت عليها سنة سوى مشاهدة جزء ضئيل فيما يتعلق بانسحاب قوات الجمهورية المتحدة من اليمن ثم ناشد الفريقين أن يجتمعوا على ارفع مستوى في المستقبل القريب ، بغية تحقيق تنفيذ سريع وكامل للاتفاق.
وانتهت مدة التجديد الأخير والحالة في اليمن باقية على ما كانت عليه ، وقوات الجمهورية العربية المتحدة لا تزال تصل إلى اليمن باستمرار ، فرفعت هيئة الأمم المتحدة يدها وانسحب من العملية واستردت مراقبيها .
اتخذ الأمام البدر ، من أحد جبال اليمن القريبة من الحدود السعودية قاعدة له ، وجدد دولته وحكومته ، و أرسل إلى القبائل يدعوها لنجدته ، ومساعدته في استرداد اراضية ، والقضاء على الفتنة فتدفقت الجموع ملبية النداء وتقلدت السلاح للدفاع عن الحوزة والكيان وتأديب العصاة المفتونين .
فكان ذلك بدء إتقان الحرب الأهلية في اليمن. فأعلن السيد على صبري رئيس الحكومة المصرية يوم أول نوفمبر سنة 1962 أي في الأسبوع الخامس لنشوب الفتنة أن حكومته ستقف بكل قواها بجانب حكومة السلال لمقاومة كل عدوان يقع عليها.
وطارت يوم 2 نوفمبر سنة 1962 ، أي غداة إعلان ما أعلنه على صبري ، طائرات مصرية ألقت قنابلها على مناطق الحدود ، سجل ذلك بلاغ رسمي سعودي أذيع في الرياض يوم 4 منه وهذا هو :
" منذ قامت حركة تمرد بعض أبناء اليمن على الحكومة المتوكلية اليمنية الشرعية كانت حكومة المملكة العربية السعودية ترقب تطور الأحداث في القطر الشقيق ببالغ الاهتمام فزاد من قلقها تدخل حكومة الجمهورية العربية المتحدة في شئون اليمن الداخلية وتأييدها حركة التمرد بما زودت القائمين بها من سلاح وعتاد وطائرات مقاتلة وموظفين وخبراء".
" وكان من واجب حكومة المملكة العربية السعودية وهو واجب مفروض على كل حكومة أن تتخذ من التدابير ما يكفل حماية حدودها المتاخمة لليمن للمحافظة عليها من كل اعتداء محتمل".
" ويؤسف الحكومة السعودية أن تسجل أن عدواناً قد وقع على بعض المواقع السعودية من جانب الطائرات المقاتلة التي زودت بها حكومة الجمهورية العربية المتحدة المتمردين اليمنيين الذين أطلقوا على أنفسهم اسم الجمهورية العربية اليمنية ، فقد حدث في ضحى يوم الجمعة 5 جمادى الثانية 1382هـ 2 نوفمبر سنة 1962 أن قامت طائرات تابعة لحكومة الجمهورية العربية المتحدة وتعمل مع المتمردين اليمنيين بخمس غارات على الحدود السعودية ، الأولى : على قرية جلبان والثانية على مركز الطوال والثالثة على مدينة صامطة والرابعة على مركز الموسم والخامسة على ويحمه . وقد ألقت هذه الطائرات المغيرة قنابلها على تلك المواقع الداخلة جميعها في أراضي المملكة العربية السعودية و أحدثت بها خسائر في أرواح السكان الآمنين الو ادعين من أطفال وشيوخ ونساء وفي الممتلكات وان هذه الأعمال أن هي إلا أعمال عدوانية همجية قامت بها حكومة الجمهورية العربية المتحدة نحو سكان وممتلكات المملكة العربية السعودية ولا بغير من هذه الحقيقية ما يزعمه المتمردون من انهم يملكون طائرات مقاتلة وأسلحة وعتاداً فلم يعد خافياً حسبما جاءت التصريحات الرسمية الصادرة من حكومة الجمهورية العربية المتحدة وحسبما تبين من زيارات بعض الرجال الرسميين في الجمهورية العربية المتحدة لليمن.
" إن المعركة التي يقودها المتمردون اليمنيون ضد الحكومة اليمنية الشرعية إنما تخوضها حكومة الجمهورية العربية المتحدة في الحقيقة والواقع بجيشها ورجالها وضباطها وطائراتها وأسلحتها . وان حكومة المملكة العربية السعودية إذ تعلن شديد احتجاجها على هذه الأعمال العدوانية تحمل حكومة الجمهورية العربية المتحدة مسئولية جميع النتائج المترتبة عليها وتحتفظ لنفسها بحق باتخاذ كافة التدابير اللازمة لرد هذا العدوان السافر وللقيام بجميع المساعي في هذا الصدد".
وعلق متحدث رسمي مصري على هذا الاحتجاج يوم 3 منه فقال:
" تعرضت جمهورية اليمن منذ ثلاثة أيام لعملية غزو من السعودية إذ أن قوات سعودية وأردنية عبرت الحدود السعودية
اليمنية للاستيلاء على مدينة حرض قرب الحدود وقد سحقت قوات جمهورية اليمن العدوان السعودي الأردني وقضت علىهم و أوقعت بهم خسائر فادحة .
" أن حكومة الجمهورية العربية المتحدة تعلن بأنها تساعد ثورة اليمن وإنها ستقف بكل قواها ضد أي عدوان . وتحمل الجمهورية العربية المتحدة حكومة (سعود – فيصل) جميع النتائج المترتبة على هذا الغزو على حدود جمهورية اليمن ".
و أصدرت وزارة الدفاع والطيران السعودية يوم 7 نوفمبر سنة 1962 ، البلاغ الآتي:
" منذ الساعة السابعة والنصف بالتوقيت العربي من ظهر أول أمس الاثنين 8 /6/1382 الموافق 5 نوفمبر سنة 1962 حتى صدور هذا البيان ( مغرب يوم الثلاثاء 9 /6/1382 ن الموافق 6 نوفمبر سنة 1962 ) قامت طائرات مصرية وثلاث قطع بحرية حربية مصرية ، في فترات متقطعة من الليل والنهار ، بقصف قريتي " الموسم " و " خلف " في الحدود السعودية، بنيران قنابلها ومدافعها معتدية بذلك على الأراضي وعلي المياه العربية السعودية ، وملحقة بهاتين القريتين وبالسكان الآمنين فيهما خسائر وأضراراً فادحة يجري الآن إحصاؤها".
" والحكومة السعودية إذ تعلن هذا الاعتداء الصارخ على أراضيها وعلى مياهها الإقليمية تحتفظ لنفسها بالحق المطلق في اتخاذ جميع ما تراه من أعمال للدفاع عن حرمة أراضيها وعن سلامة مياهها ، وتحمل الحكومة المصرية مسئولية جميع ما ينتج عن اعتداءات قواتها المتكررة على البلاد السعودية ".
و أصدرت الحكومة السعودية يوم 31 ديسمبر سنة 1962 البلاغ الرسمي الآتي :
" لقد تعرضت مدينة نجران هذا اليوم (30 ديسمبر سنة 1962 ) لا عتدائين قامت بها قاذفات قنابل من طراز اليوشن ، تابعة لقوات الجمهورية المتحدة العاملة في اليمن .
وقد كان بين المصابين في الاعتداء الأول ، مندوب هيئة الصليب الأحمر الدولية . وفي الاعتداء الثاني أصيب عدد من السكان الآمنين بينهم طفل وامرأة .
" ومن الواضح ، إن حكومة المملكة العربية السعودية قد ضبطت أعصابها أمام الاعتداءات الأولى التي قامت بها الجمهورية العربية المتحدة من الجو على السكان الآمنين في أراضي المملكة العربية السعودية رغبة في تفادي الشر والفتنة التي يعمل على إشعالها . غير أن الحوادث قد تكررت ، وحادث اليوم واضح الدلالة على العدوان ، الأمر الذي يحتم على المملكة العربية السعودية ألا تقف مكتوفة الأيدي أمام تكرار هذا العدوان والإصرار عليه ، محملة الجمهورية العربية المتحدة كل ما يترتب على عدوانها من نتائج ".
وعادت الحكومة فنشرت في الغداة ( أول يناير سنة 1963) البلاغ الآتي :
" لقد تعرضت مدينة نجران هذا اليوم ( أمس ) الاثنين 4 شعبان ( 31 ديسمبر سنة 1962) أيضاً لغارتين جويتين بالطائرات من طراز قاذفات القنابل ، والمطاردات التابعة لقوات الجمهورية العربية المتحدة التي تعمل في اليمن ، فأمطرتها مدافعنا المضادة للطائرات وابلاً من قنابلها فارتدت على أعقابها إلى داخل حدود اليمن وقد ألقت بعضاً من قنابلها المحرقة والمفجرة ، فأصابت بعض السكان الآمنين ".
" إن هذا العمل يدل دلالة صريحة على مضي حكام القاهرة في عدوانهم ، والحكومة السعودية
ماضية في إجراءاتها لتأمين الدفاع عن سلامة شعبها و أراضيها".
في يوم 13 أكتوبر سنة 1962 ( 15 جمادى الأولى سنة 1382) نشرت إذاعة مكة بياناً رسمياً نفت فيه إرسال أية قوة سعودية إلى اليمن.
وفي يوم 19 منه ، عادت فكررت القول بأنه لا قوات سعودية تعمل في اليمن .
وعادت فأصدرت يوم 19 ديسمبر سنة 1963 البلاغ الآتي :
ذكر في البيانات التي أذيعت بمناسبة اعتراف حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بحكومة الثوار في اليمن ، ما يوحي إلى الأذهان بان للحكومة السعودية قوات مسلحة تشترك في القتال في اليمن .
" وقد سبق للحكومة السعودية أن نفت هذا الزعم نفياً باتاً في عدة مناسبات .
" والحكومة السعودية تؤكد من جديد بأنه ليس لها قوات مسلحة تشترك في القتال باليمن ".
وفي يوم 6 يناير سنة 1963 ، قرر مجلس الدفاع الأعلى برئاسة الأمير فيصل إنشاء مراكز للتدريب العسكري في مختلف أنحاء المملكة .
وفتحت هذه المراكز وكان الإقبال عليها شديداً . ونشرت الصحف السعودية مقالات استنفرت فيها الشعب ودعته للدفاع عن حياضه .
وأصدرت وزارة الدفاع والطيران اليوم ( 6 يناير سنة 1963 ) البلاغ الآتي :
" بناء على قرار مجلس الدفاع الوطني ، تطلب وزارة الدفاع والطيران ما يلي:
•  على جميع أفراد القوات المسلحة من ضباط ، وصف ضباط ، وجنود ، العودة إلى وحداتهم .
•  على مديري الخطوط الجوية السعودية ، ومديري مكاتب الخطوط الجوية ، إركاب المجندين الذين يراجعون من الضباط وصف الضباط والجنود في الداخل والخارج بموجب الوثائق التي يحملونها ، والرفع بعد ذلك بالبيانات لتأييد هذا الاركاب من قبل الجهات المختصة ، والله ولي التوفيق .
وأصدرت هذه الوزارة في اليوم نفسه ، إلي الشعب البيان الآتي :
أيها المواطنون الكرام :
" تنفيذاً لقرار مجلس الدفاع الأعلى ، بتعبئة القوى العاملة للشعب السعودي الآبي ، تعلن وزارة الدفاع والطيران للمواطنين الكرام ، أنها تفتح اعتباراً من يوم السبت الموافق 16 شعبان سنة 1382، خمسة مراكز لتدريب أبناء الشعب على حمل السلاح لمواجهة أي عدوان غاشم يقع على أرضنا المقدسة . وذلك في كل من مدن الرياض ، والدمام ، وجدة ، والطائف ، وأبها ، من الساعة التاسعة والنصف إلى 12 كل يوم ، عدا يومي الخميس والجمعة .
" كما يشترط في كل متطوع أن يكون سعودي الجنسية ، ولا يزيد عمره عن 40 ولا يقل عن 18
ويستوفي اللياقة الجسمانية للتدريب . فعلى كل متطوع أن يتقدم لتسجيل اسمه لدى كل إمارة في كل من المدن المذكورة.
" أما بالنسبة للمواطنين المقيمين خارج هذه الحدود ، فعلى المتطوعين منهم تسجيل أسمائهم لدى مكاتب إماراتهم ليزود بها الجيش حسب أسبقية التسجيل لتتخذ الإجراءات اللازمة بشأنهم.
" وفق الله الجميع لما فيه خدمة الوطن العزيز والدين الحنيف ".
حاولت القاهرة إقناع الملك سعود حينما جاء إليها بعد ذلك للاشتراك في مؤتمر الملوك والرؤساء بالتفاهم مع السلال
للتفاهم على قضية اليمن ، فرد بان أمر اليمن يتصل بأبنائها و أهلها ، أما نحن فلسنا طرفاً في النزاع.
هذا البلاغ الرسمي الذى أصدرته يوم 5 مارس سنة 1963 وزارة الدفاع والطيران السعودية أي بعد يومين من مغادرة وفد المشير عامر للرياض وهو :
" في يوم الاثنين 4 مارس سنة 1973 ( غادر المشير عامر الرياض عائداً إلي القاهرة ، في يوم الأحد 3 منه ) أغارت طائرتان مصريتان على مدينة أبها وألقتا القنابل عليها وخربتا المستشفى العام في قلب المدينة فأصيب بعض المرضى .
" وحدثت خسائر في الأرواح والممتلكات .
" تصدت لها المدافع السعودية المقاومة للطيران وأرغمتاها على الفرار ".
وصل فجأة يوم 22ابريل سنة 1963 الرئيس جمال عبد الناصر إلى صنعاء ليقضي فرصة عيد الأضحى لسنة 1382 بين جنوده ومنها ذهب يوم 26 منه إلى تعز وتقع على حدود اليمن الجنوبية فخطب وشن غارة عنيفة على بريطانيا لأنها حلت محل السعوديين في تقديم السلاح للأماميين في اليمن ، كما قال وتكلم عن مؤتمر الذروة العربي الذى شهده الملك سعود ، وقال انه مستعد لفتح صفحة جديدة مع المملكة العربية السعودية حتى لا يدع للاستعمار أي فرصة يستغلها . ذكر أيضاً أن العراق والجزائر حاولنا تسوية الخلاف بيننا بشأن اليمن ولكن المهمة لم تكتمل.
ثم قال إن قوات بلاده لن تنسحب من اليمن مادام الإنكليز في عدن .


وتقدمت الحكومة السعودية يوم 16 يونيو سنة 1963 ، بشكوى إلى مجلس الأمن وقالت أن الغارات الجوية التي شنتها طائرات مصرية على أراضيها تشكل عدواناً يمكن اعتباره عملاً حربياً
وان ثلاثين شخصاً قتلوا في غارة واحدة شنتها على مدينة جيزان يوم 6 يونيو.

وجاء في كتاب الشكوى أيضاً أن الحكومة السعودية لم تقم بأي عمل انتقامي ، ولكنها قد تضطر في المستقبل إلى اتخاذ إجراءات للدفاع عن النفس ، مما قد يؤدى إلى وضع مؤسف في الشرق الأوسط وربما أدى إلى رد فعل عالمي.

أصدرت الحكومة السعودية يوم 14 فبراير سنة 1962 مذكرة تطلب فيها إجلاء الجيش المصري عن اليمن ، لما يولده وجوده من أخطار عسكرية وسياسية تهدد المنطقة كلها.
وعادت فأعلنت يوم 15 أبريل سنة 1963 أنها توافق على تشكيل لجنة دولية محايدة لبحث النزاع الدائر في اليمن .
و أدلى ناطق سعودي في هذا اليوم بالبيان الآتي :
" إن موقف الحكومة السعودية من النزاع الدائر في اليمن ، كان ولا يزال التزام جانب الحكمة وضبط النفس ابتغاء الوصول إلى حل سلمي وإتقاء اتساع شقة الخلاف وتسميم جو العلاقات بين البلاد العربية،و حقناً للدماء العربية الزكية .
و كانت سياسة الحكومة العربية السعودية منذ بادئ الأمر ترمي إلى حل هذا النزاع على أساس عدم التدخل الخارجي في أمور اليمن الداخلية ، وترك حرية تقرير المصير لليمنيين أنفسهم واختيارهم الحكم الذي يرتضونه.
ورأت الجامعة العربية ، بعد انقضاء سنة كاملة من نشوب النزاع أن تبذل وساطتها ، فقرر مجلسها في جلسته المعقودة يوم
19 سبتمبر سنة 1963 من الدورة الأربعين ، إيفاد بعثة إلى جزيرة العرب للاتصال بقادتها " والعمل على العودة بالسلام إلى ربوع اليمن ، واستئناف العلاقات الطيبة بين الدول ذاتها ".
وتألف هذا الوفد أو هذه البعثة من الدكتور ناصر الحاني رئيس مجلس الجامعة في دورته لذاك العام وعبد الخالق حسونة الأمين العام للجامعة ، وغادر القاهرة يوم 25 سبتمبر سنة 1963 إلى الطائف للاتصال بولاة الأمور السعوديين فاستقبل بالحفاوة ودارت مباحثات بين الفريقين انتهت بإصدار البيان المشترك الآتي:
" تنفيذا لقرار مجلس جامعة الدول العربية المتخذ بدورته الأربعين وبجلسته المنعقدة في 19 –9 63 الذي يهيب فيه بالدول العربية ويناشدها العمل لدعم التضامن وتنقية الجو العربي كما يناشد الدول المعنية تهيئة السبل وتيسير الأسباب بغية توطيد الاستقرار وعودة السلام إلى ربوع اليمن واستئناف العلاقات الطبيعية بين الدول الشقيقة قام الدكتور ناصر الحاني رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة والسيد عبد الخالق حسونة الأمين العام بزيارة المملكة العربية السعودية فيما بين السابع من جمادى الأولى 1383 إلى الثالث عشر منه ، الموافق الخامس والعشرين من سبتمبر إلى أول أكتوبر سنة 1963 . واجتمعا بصاحب السمو الملكي الأمير فيصل ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء وبحضور السيد عمر السقاف وكيل وزارة الخارجية وتبادلا معه الرأي حول الوضع العربي عامة واليماني خاصة .
" إن حكومة المملكة العربية السعودية ، انسجاماً مع سياستها العربية ترحب بكل ما يبذل من مسعى لتدعيم التضامن وتنقية الجو العربي واستئناف العلاقات الطبيعية بين الدول الشقيقة وهي تحرص من جهتها على المساهمة الإيجابية الفعالة فيما يحقق ذلك نظراً للظروف الراهنة التي تمر بها قضية فلسطين وسائر قضايا النضال العربي والمصالح المشتركة والمؤامرات الصهيونية والاستعمارية ضد العرب جميعاً .
" وقد أوضحت حكومة المملكة العربية السعودية وجهة نظرها فيما يختص بقضية اليمن إلى ممثلي مجلس الجامعة و أكدت حرصها الشديد على ما يحقق مصلحة أهل اليمن ويعينهم على ما يكفل للشعب اليماني النهوض والتقدم وهي بذلك ترجو أن يجد ممثلاً مجلس الجامعة لدى باقي الأطراف المعنية التجاوب الذي يكفل تحقيق ذلك ".
وظلت هذه الوساطة بدون نتيجة تذكر لأنها دارت في دائرة ضيقة محدودة .
في أوائل شهر يناير سنة 1963 أرسلت الجامعة العربية تدعو الحكومات العربية للاشتراك في مؤتمر القمة العربي الأول الذي تقرر عقده في القاهرة يوم 13 منه وفي إطار الجامعة العربية نفسها.
و أصدرت المملكة يوم 5 يناير سنة 1963 البلاغ الآتي " تلقت الحكومة السعودية من أمانة الجامعة العربية دعوة للاشتراك في اجتماع ملوك الدول العربية ورؤسائها للبحث في التدابير الواجب اتخاذا حيال مؤامرة إسرائيل لتحويل مجرى نهر الأردن.
" وان الحكومة السعودية أيماناً منها بوحدة الكفاح العربي وانسجاماً منها مع سياستها الأصيلة وتاريخها الطويل في دعم القضايا العربية بما يكفل تحقيق أماني الأمة العربية ، وإدراكا عميقا منها للمخاطر التي تحيق بقضية العرب الأولى تعلن عن قبولها الدعوة واستعدادها التام لتحمل كافة مسؤولياتها مع شقيقاتها الدول العربية ".
ووصل إلى القاهرة في الوقت المعين الملك سعود على رأس وفد بلاده للاشتراك في المؤتمر.
وهذه أسماء أعضاء الوفد الذي صحبه:
الأمير سلطان وزير الدفاع والطيران ، والأمير منصور رئيس الديوان العالي والسيد عمر السقاف وكيل وزارة الخارجية، واللواء عبد الله المطلق رئيس هيئة أركان حرب الجيش السعودي.
ومع أن جمال عبد الناصر لم يثر مشكلة اليمن في الاجتماعات الخاصة والعامة للمؤتمر ، وتجنب أن يتحدث عنها مع الملك سعود فإن بعض المنتمين إليه أثاروا موضوعها مع الملك.
وجاء السلال وكان يشهد المؤتمر بصفته رئيساً للجمهورية اليمنية ، يتمسح بالملك وقيل انه قبل يده وخاطبه بلقب سيدي الوالد يريد أن يتحدث إليه ويستعطفه لكي ينال منه وعداً بالاعتراف به فاعرض عنه . ولم يدخل معه في حديث على انه أذاع من محطة راديو صنعاء ، بأنه اجتمع إلى الملك سعود وحل معه الخلافات مما بعث حكومة الرياض على إصدار البيان الآتي يوم 15 فبراير سنة 1963 وهو:
" تناقلت بعض وكالات الأنباء تصريحاً نسبته إذاعة صنعاء إلي السلال في عرض خطاب ألقاه في صنعاء ذكر فيه انه قد اجتمع بالملك سعود في القاهرة وصفى معه جميع الخلافات . وقد صرح مصدر مسؤل أن هذا الخبر لا صحة له فالملك لم يجتمع بالسلال ولم يبحث معه في قليل ولا كثير ".
ورأت القاهرة بعد أن فشلت المساعي التي بذلتها لدى الملك سعود لا قناعة بالاعتراف بحكومة السلال ، بالإضافة إلي فشل وفد الجامعة العربية من قبل ، وما سافر إلا بأمرها وبإشارة منها ، تقول إنها رأت أن تدخل من باب آخر عساها أن تصل إلى مبتغاها ، فقررت إيفاد المشير عبد الحكيم عامر إلى الرياض ومعه أنور السادات لإدخاله على الأمير فيصل وإقناعه بحل مشكلة اليمن على قاعدة الاعتراف بحكم السلال.
ورأت من باب الاحتياط أيضاً أن يتقدم الوفد المصري وفد وساطة يتألف من السيد أحمد توفيق المدني مندوباً للرئيس ، احمد بن بلة ، والدكتور شامل السامرائي مندوباً لعبد السلام عارف.
ووصل إلي الرياض يوم 13 فبراير سنة 1964 محمد توفيق المدني وزير الأوقاف في الجزائر والدكتور شامل السامرائي وزير الدولة العراقية لشؤن الوحدة ممثلاً للمشير عارف فاستقبلا بالحفاوة ودارت بينهما وبين الأمير فيصل مباحثات في الموضوع.
الأول: يختص بالعلاقات السياسية بين السعودية ومصر.
والثاني : يختص بالمشكلة اليمانية .
وقال عن الأول أن حكومته مستعدة للتغاضي عن جميع الإساءات وعن جميع الجرائم التي ارتكبتها مصر نحو بلاده ، واعادة العلاقات السياسية معها ، حرصا على وحدة الصف العربي وتلبية لدعوة مؤتمر الذروة مع تعهدها بتنفيذ جميع مقررات هذا المؤتمر ، واستعدادها لاستقبال وفد مصري لتصفية القضايا التي بينها وبين مصر .
و أما عن المشكلة اليمنية فقال إن حكومته تخلت عنها ، منذ اتفاق فك الارتباط . وصار أمرها بيد اليمنيين ، فارجعوا إليهم إذا شئتم.
ووصل إلي الرياض يوم الأحد أول مارس سنة 1964 الوفد المصري للمباحثات الجديدة وتألف من المشير عبد الحكيم عامر النائب الأول لرئيس الجمهورية ، والمقدم أنور السادات رئيس مجلس الأمة فاجتمعا إلى موفدي العراق والجزائر ، وكانا في انتظارهما ، فعقدا معهما ومع وكيل الخارجية السعودية اجتماعاً استمر ساعتين .
وعقد اجتماع آخر في مساء يوم وصولهما وتوالت الاجتماعات مدة ثلاثة أيام بذلت الوفود الثلاثة خلالها كثيراً من الجهود لحمل الأمير فيصل على تعديل موقفه والموافقة على بحث مشكلة اليمن ولكنه أصر على خطته لارتباطه باتفاق فك الارتباط على انه أبدى استعداده للتصافي في الأمور الأخرى .
وهذه هي القواعد التي تم الاتفاق عليها في هذه المحادثات:
•  يسافر الأمير فيصل إلى القاهرة بعد انتهاء موسم الحج ( حوالي آخر شهر إبريل ) فيزور الرئيس جمال عبد الناصر تلبية لدعوته التي حملها المشير عبد الحكيم عامر فيواصل معه المباحثات التي بدأت في الرياض.
•  تعلن الحكومتان بان لا مطمع لهما في اليمن وتؤيدان استقلالها وتقاومان كل محاولة استعمارية ضد اليمن
•  تعود العلاقات السياسية بين السعودية ومصر ، ويعود سفير كل دولة منهما إلى عاصمة الدولة الأخرى.


وصل الامير فيصل إلى الإسكندرية يوم 5 سبتمبر سنة 1964 على رأس وفد بلاده ، بصفته نائب الملك ، للاشتراك في مؤتمر القمة العربي ، وكان دور الرئاسة فيه هذه المرة للسعودية
ولقي الرئيس عند الأمير أطيب استعداد ، واصدق رغبة في المساعدة على حل المشكلة ، على أن يكون هذا الحل في إطار اتفاق فك الارتباط الذي وقع عليه الفريقان سنة 1963 وتعهداً بتنفيذه .
سجل ذلك البلاغ المشترك الذي نشر في ختامها وهو:


 بسم الله الرحمن الرحيم
" كانت زيارة حضرة السمو الملكي الأمير فيصل بن عبد العزيز آل سعود نائب جلالة الملك ورئيس مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية للإسكندرية ، بمناسبة انعقاد مؤتمر القمة العربي الثاني ، فرصة طيبة لكي يتبادل مع الرئيس جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية العربية المتحدة ، وجهات النظر في كل ما يهم الأمة العربية عامة والدولتين الشقيقتين بصفة خاصة . ولقد تمت عدة اجتماعات بين الطرفين اشترك فيها سمو الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية ، والمشير عبد الحكيم عامر النائب الأول لرئيس الجمهورية العربية المتحدة ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، أسفرت عن الاتفاق على النقاط الآتية:
•  عزم المملكة العربية السعودية والجمهورية العربية المتحدة ، على التعاون التام في حل الخلافات القائمة بين الأطراف المختلفة في اليمن ، وتصميمها على منع الاشتباكات المسلحة.
•  أن تقوم الدولتان بالاتصالات اللازمة والتوسط لدى الأطراف المعنية لتهيئة جو من التفاهم للوصول إلي حل الخلافات القائمة بالطرق السلمية ، على أن تستمر هذه الاتصالات إلى أن تزول تلك الخلافات وتستقر الأمور في اليمن .
•  تتمسك الدولتان الشقيقتان بالتعاون التام فيما بينهما في جميع الشؤون وشتى الميادين ، وتعلنان تأييد كل منهما للأخرى في جميع الظروف ، سياسياً ومادياً ومعنوياً .
والله ولي التوفيق.
وفى29 أكتوبر سنة 1964 عقد في أر كويت ( وهي مدينة سودانية تم الاتفاق على عقده فيها ) مؤتمر مصالحة وجاء وفد الأماميين برئاسة السيد أحمد الشامي وزير الخارجية الأمام ، وجاء وفد الجمهوريين برئاسة محمد محمود الزبيري.
و أوفدت الحكومة السعودية السفير الدكتور رشاد فرعون والزعيم العسكري محمود عبد الهادي للمراقبة
كما أوفدت مصر احمد شكري وزيرها المفوض لدى السلال والعميد محمد محمود قاسم للغاية ذاتها ، وذلك بموجب اتفاق مسبق بينهما.
واتفق الفريقان على المبادئ الآتية :
•  وقف إطلاق النار.
•  اليمن لليمنيين.
•  يتم الاتفاق النهائي في مؤتمر أوسع نطاقاً ، واكبر دائرة ، يعقد في مدينة حرض يوم 23 نوفمبر 1964 ، ويشترك فيه 169 مندوباً يمثلون الفريقين على السواء.
و أقرت الحكومة السعودية الاتفاق وباركته ، سجل ذلك بلاغ رسمي أصدرته يوم 4 نوفمبر سنة 1962 وهو :
" تجاوباً مع الاتصالات التي قامت بها كل من الجمهورية العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بتهيئة جو من التفاهم للوصول إلى حل للخلافات القائمة في اليمن بالطرق السلمية ، فقد تم عقد اجتماع مشترك على صورة لجنة تحضيرية في أر كويت في السودان ، في الفترة ما بين 23 جمادى الأخر 1384 الموافق 29 تشرين الأول ( أكتوبر ) 1964 إلى يوم الاثنين 27 جمادى الآخر 1384 الموافق 2 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1964.
" وتوصل المجتمعون إلى القرارات التالية :
" من اجل اليمن العزيزة ، وفي سبيل سعادة شعبها العظيم ، ورغبة في أن يسود السلام والاستقرار في ربوعها وإذعاناً بقداسة الشريعة الإسلامية الغراء التي تدعو إلى حقن دماء المسلمين على أساس الحق والعدل وتجاوباً مع روح الاخوة والتفاهم ، واستنادا إلى الاتفاق الذي تم بين سيادة الرئيس جمال عبد الناصر ونائب الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود في الإسكندرية في 14 سبتمبر ( أيلول) الماضي ، وتقديراً لما تأكد من حرصها على سلامة كيان اليمن ، ورقي الشعب اليمني وحريته ، ووحدته ، و أمنه ، وحقن دماء بنيه ، فقد تكونت لجنة تحضيرية تمثل الفئات اليمنية المختلفة ، واجتمعت في أر كويت من جمهورية السودان من 29 أكتوبر حتى 2 نوفمبر ، وتدارست فيما بينهما ، الأحوال العامة في اليمن ، وانتهت إلى القرارات الآتية:
•  إيقاف إطلاق النار و أعمال العنف ابتداء من الساعة الواحدة من صباح يوم الاثنين 9 نوفمبر سنة 1964.
•  عقد مؤتمر وطني في مدينة يمنية في 23 نوفمبر سنة 1964 ، لوضع الأسس الكفيلة بحل الخلافات القائمة بالطرق السلمية ، لاستقرار الأمور في اليمن .
•  يحضر المؤتمر الوطني اليمني 169شخصاً من العلماء والمشايخ والقادة العسكريين و أهل الرأي والغيرة من أهل الحل والعقد ، وبحسب النسب التالية :
ثلاثة أثمان من العلماء ، وثلاثة أثمان من المشايخ ، وثمنان من القادة العسكريين و أهل الرأي والخبرة على أن ينضم إلى هؤلاء أعضاء اللجنة التحضيرية أنفسهم وعددهم 18 شخصاً.
•  يلتزم المجتمعون بتنفيذ هذه القرارات ، كما يطالبون الجمهورية العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مجتمعتين ، أو كل منهما ، من جانبها أن تساعدا على تنفيذ هذا الاتفاق.
•  تم الاتفاق على هذه القرارات بحضور الأشقاء الأكارم من القطرين الشقيقين من الجمهورية العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ،وهم السادة السفير الدكتور رشاد فرعون ، والزعيم محمود عبد الهادي عن الجانب السعودي ، والسفير احمد شكري ، والعميد أركان حرب محمد محمود قاسم عن الجمهورية العربية المتحدة . وعن اللجنة التحضيرية ، حضر من الجانب الملكي: احمد محمد الشامي
ومحمد بن على بن إبراهيم حسين ، واحمد الحسن بن إسماعيل بن يحي ، وعبد الرحمن عبد الواسع صلاح . ومن الجانب الآخر : محمد محمود الزبيري ، ومحمد احمد نعمان ، وعلى ناجي ، ومحمد بن احمد المطاع على ، واحمد محمد هادي ، ومحمد بن محمد القوصي ، والعقيد عبد كامل ".
وحدد يوم 8 نوفمبر سنة 1964 ، موعداً لوقف إطلاق النار وحالت حوائل دون عقد المؤتمر في موعده ويلقى الاماميون التبعة على الفريق الآخر ، ويقولون أنه لم يحترم قرار وقف إطلاق النار ، بل واصل العدوان على مراكزهم بطائراته ومدفعيته.


ثورة اليمن 1962 Golden
ثورة اليمن 1962 Spacer
ثورة اليمن 1962 Spacer
ثورة اليمن 1962 Spacer
ثورة اليمن 1962 Spacer
ثورة اليمن 1962 Spacer
ثورة اليمن 1962 Index_09
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي


تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 42
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5259
نقاط : 100012103
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

ثورة اليمن 1962 Empty
مُساهمةموضوع: رد: ثورة اليمن 1962   ثورة اليمن 1962 Emptyالثلاثاء سبتمبر 15, 2015 4:38 pm


مسمى اليمن الشمالي واليمن الجنوبي: هذه التسميات ظهرت لأول مرة في التاريخ في عام ١٩١٢م بسبب التقسيم الذي أتفق عليه الأتراك و الأنجليز في أتفاقية مشهورة. أعتقد أن رفض الجنوبيين تسمية منطقتهم باليمن يعود لفرض المحتل التسمية ويوجد أتفاق شعبي كاسح اليوم في الجنوب على أن منطقتهم لا تسمى يمن ولا يحبوا تسميتها بذلك الاسم بل هي تاريخياً تسمى الجنوب العربي عودة للتسمية الاولى عند الثورة على الانجليز.

أتحاد الجنوب العربي: وهو تسمية وأتحاد نشأت كردة فعل لأتفاق التقسيم وكأتحاد لممالك المنظقة لمحاربة الأحتلال. ما لبست أن تحولت التسمية لسلطنة وأمارات الجنوب العربي المحتل. وهي دولة تم الأعتراف بها دولياً وحملت نسمية “الجنوب العربي منذ عام ١٩٦٠م.
ثورة اليمن 1962 Image029

حرب اليمن: وهوا صراع أقليمي في اليمن الشمالي نتج عنه تدخل عسكري مصري في اليمن وقد أرسل جمال عبد الناصر نصف الجيش المصري ليحتل اليمن ويسقط الدولة المتوكلية وملكها البدر في الشمال وبانقلاب عسكري ويقيم مكانها جمهورية ترأسها عبدالله السلال الذي شارك في ثورة الدستور عام ١٩٤٨م وكانت له محاولة انقلاب سابقة في عام ١٩٦١م وأصيب الأمام أحمد بست طلقات عالجه منها الطبيب الروسي فانجيان وقارورة وسكي وجدت في بيت السعادة كما يحكي القنصل الروسي وقتها. فشل الأنقلاب وسجن على أثر المحاولة السلال في حفرة عمقها عشرة أمتار وهوا الرجل الذي أصبح بعد ذلك أول رئيس لليمن الشمالي. أخرج السلال من الحبس بعد فترة وقربه ولي العهد البدر حتى كان السبب في أسقاط المملكه عام ١٩٦١م. كان الأمام البدر والدولة المتوكلية حلفاء مع الايطاليين ولم يخدم ضعف وتراجع الأيطاليين الأمام أحمد وخليفته البدر وكذلك لم تتمكن دول المنظقة من مساعدته لوجود الجيش المصري الذي حمة الأنقلاب العسكري فكان الأمام البدر اخر ملوك الدولة المتوكلية.
كذلك ومن المهم جداً أن نبين أنه قد كان للجيش المصري دور كبير في استقلال الجنوب العربي وجلاء الأنجليز فقد دعم جمال عبد الناصر حركات التمرد ضد الأحتلال الأنجليزي في المنظقة بغطاء روسي. ومهم جداً الأطلاع على الدور المصري لفهم السياسة الحاضر وتصور المستقبل في اليمن وفي الجنوب.

جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية: وهي ناتج ثورة الشعب ضد الأحتلال وكان نتيجته الجلاء البريطاني وتم ذلك عام ١٩٦٧م. وتحولت لاحقا لمسمى “جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية”. وكان توجهها أشتراكي وأنحيازها للتكتل الروسي وحلف وارسوا. أنتهت دولة الجنوب اليمني عام ١٩٩٠م بتوقيع أتفاق الوحدة مع اليمن الشمالي.
ثورة اليمن 1962 %D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8

الوحدة اليمنية: وهي نتيجة مباشرة لنهاية فترة الحرب الباردة وحرب الخليج وقامت على اساس قومي متاثر بالصراعات وأطماع صالح في المنظقة والتي بدات نشاتها مع توقيع أتفاق الوحدة بين اليمنين الشمالي والجنوبي في عام ١٩٩٠م بعد حرب الخليج مباشرة ورضخ لها الجنوب متأثرة بسقوط وضعف الاتحاد السوفيتي وتجنب للحرب مع الشمال المتطلع والضغوط الدولية وغياب الحليف في المنطقة. وكان الاتفاق وقع في الأردن باشراف الملك الحسين وبين الرئيس الشمالي على عبد الله صالح والرئيس الجنوبي على سالم البيض.
أحتلال الجنوب: وكما بداء الاتفاق ضعيف لم يستمر طويلاً ومع استمرار السلطات في الشمال في أقصاء والاعتداء على الجنوب أقدم الجنوبيين على التخلي عن الوحدة ورفض التسلط والهيمنة الشمالية تقدمت قوات على صالح وأحتلت الجنوب وضمته بالقوة العسكرية في عام ١٩٩٤م. ونتج عنه نفي الرئس الجنوبي على سالم البيض ولجوئه للجارة لعمان.

ثورة اليمن 1962 Untitled-2-1-1


الجمهورية اليمنية: وهي الدولة القائمة لليوم والتي تجمع اليمن الشمالي والجنوبي كناتج للوحدة والأحتلال لحد اليوم.


الحراك الجنوبي: وهي تجمع لكثير من القوة اليمنية الجنوبية وأنشاء عدد من المنظمات والجبهات التي بدأت عمل سياسي منظم للمطالبة باسترجاع اليمن الجنوبية وكان ذلك عام ٢٠٠٧م
ثورة اليمن 1962 1800490_825255990863961_7743401733163415526_n





دولة الجنوب العربي: أو أتحاد الجنوب العربي أو دولة الجنوب العربي الحر وهي التسميات الأكثر شيوعاً اليوم والتي وجدت لها متحمسين ومؤيدين كثر بعد الثورات العربية وضعف الحكم الدكتاتوري لعلي عبدالله صالح ووصلت لمخاضها الأخير هذه الأيام بعد أحتلال عبدالملك الحوثي للعاصمة اليمنية صنعاء ونضوج الحراك الجنوبي وحصوله على مكانه دولية وحلفاء من المنطقة في ظل ضعف وتفكك حكومة صنعاء. وجدير بالذكر أن الحراك الحالي عاد باليمن لتاريخ التحرير وللجنوب العربي وليس لتاريخ الثورة التي جاءت بجمهورية اليمن الديموقراطي الشعبي.

ثورة اليمن 1962 Stamp_South_Arabia_usage

——————


الآن أقص لكم القصة التاريخية بطريقة أخرى ومع القاء الضوء على الشخصيات والتكتلات والقوة والمصالح المتضاربة في المنظقة ومنذ بداية تراجع العثمانيين وخروج الأنجليز من المنظقة والتدخل المصري. قلة معرفتنا بتاريخ الصراع وتاريخ هذه المنطقة بالذات قد تصعب كثيراً فهمنا للحاضر. 

مع كل محاولة للبحث في التاريخ وجدت أن الدولة المتوكلية هي الرقم الصعب الذي أثر بشكل كبير في تكوين المنطقة وكون الأمام يحي حميد الدين أمام الزيدية هوا الحاكم المتصرف في اليمن في الشمال وتخضع له وتسانده المناظق الزيدية وقد أستخدم الأمام يحي مؤسس الدولة المتوكلية الفكر الزيدي الذي تتأصل فيه فكرة الولي الملك وهذا مفهوم مهم جداً جداً يمكن أن يفسر سلوك الحركة الحوثية اليوم بشكل كبير. ويروى أن الأمام يحي أستغل بساطة اليمنييين الزيود وشكل في أذهانهم أن له كرامات وأنه مؤيد من السماء ليخضع له القبائل وكان قصر الرأسة يسمى بدار السعادة آن ذاك.
ثورة اليمن 1962 220px-Flag_of_the_Mutawakkilite_Kingdom_of_Yemen.svg

كما أن الأمام يحي ومن بعده الأمام أحمد عزل البلد عن باقي بلاد العالم حتى عاشت في طي النسيان، ورزخت في الجهل والتخلف. وقد ذهب الأعلام بعيداً في وصف أئمة المملكة المتوكلية والأئمة من أبناء حميد الدين من أدعاء الكرامات وأغلاق الدولة وتجريم وتكفير المختلف وهدم المقامات الصوفية وتنحية الشوافع والحكم بالحديد والنار مع منع الحياة المدنية من الوصول لها. كما أنه من الأنصاف أيضاً ذكر راي آخر يرى أن ملوك الدولة المتوكلية كانوا عادلين وخدموا اليمن وعمروها ولكن تكالبت عليهم القوة المجيطة لأسقاطهم. من الظريف مشاهدة الفلم الذي عمله الجيش المصري أثناء تدخله في اليمن عن حكم الأمام وبالتأكيد الفلم مبالغ فيه ويخدم خطط جمال عبدالناصر العسكرية وفكره القومي ويمكن مشاهدته هنا. 



المهم ولنا في المنظقة أن نعرف جزء كافي وملخص عن تاريخ اليمن المتعلق بخروج العثمانيين من الجزيرة العربية  وتاسيس الدولة السعودية الحديثة والصراع بين والتحالف بين الادارسة والأمام وكيف أنتهت الأمور في شمال اليمن كي نعرف مذا حصل في الجنوب .. كما انه من المهم فهم واقع النزاع جنوباً ضد المد الأمامي ودولة الشمال وضد الانجليز والتدخل المصري: https://www.facebook.com/South.Arabia.Aden2014?fref=pb&hc_location=profile_browser

_________________
ثورة اليمن 1962 S6byX2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي


تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 42
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5259
نقاط : 100012103
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

ثورة اليمن 1962 Empty
مُساهمةموضوع: رد: ثورة اليمن 1962   ثورة اليمن 1962 Emptyالثلاثاء سبتمبر 15, 2015 4:38 pm

فبعد أنسحاب العثمانيين في عام ١٩١٨م أنتهز الأمام الفرصة وعمل بقوة للتوسع فهاجم الجنوب الذي كان يقع تحت أحتلال الانجليز ولكن الأنجليز تمكنوا من بناء تكتل مع القبائل المحلية ضد الأمام ورغباته. وفي نفس الوقت أيضاً توجه الأمام يحي حميد الدين للشمال وهاجم الدولة الأدريسية في عسير ودفعهم للتحالف مع الأنجليز في مقابل الحفاظ على ملكهم. كما ان الملك الادريسي وعندما بدأت قوته تضعف أمام الأمام يحي حاول مرارأ التصالح معه وأعطائه النفوذ مقابل محافظة الادارسة على ملكهم في عسير وجيزان والحديدة. لكن الأمام أراد طرد الادريسي تماما من المنظقة كونه غريب عنها وقادم من بلاد المغرب فتحول الأدارسة ووقعوا أتفاق مع الملك فيصل لم يدم كثيراً عادوا بعدها للتحالف مع الأمام عندما هزمته القوات السعودية في جيزان ونجران.

*عودة تاريخية لتاريخ الادارسة فقد كان الأمام العلامة الشريف المولى أدريس الأول أبن عبدالله ابن الحسن المثنى ابن الحسن السبط أبن علي ابن أبي طالب وقد كان مقيم في مكة وعندما غدر العباسيين بالعلويين وقتلوا عدد كبير جداً من العلويين ونجا أدريس من من مذبحة فخ في مكة ذهب جمع من أهل المغرب من البربر وأحضروة للمغرب وزوجوة منهم وملكوه عليهم فقامت الدولة الأدريسية اول دولة اسلامية في المغرب العربي واستمرت عدة ممالك للأدارية الى أنقلاب القذافي على آخرها. تمكن الأمويين في الاندلس لاحقا من تسميم وقتل الملك ادريس الأول وقد كانت زوجته حامل فأنظر البربر حتى ولد وسموه أدريس الثاني وأنتظروه حتى كبر وملكوه عليهم وقد كان هوا من بنى العصر الذهبي للدولة العربية في المغرب العربي والتي ظهرت قوية ومتطورة والتي أزدهرت وبنت فاس وكانت عاصمتها وفيها بنيت أول جامعة في تاريخ الكون.
حكم الأدارسة في عسير وجيزان كان قصير الأمد ونشاء بعد سقوط الامبراطورية العثمانية وبسبب تقسيم البريطانيين للجزيرة العربية تمكن الادارسة من الوصول لمنطقة عسير وجيزان وحتى الحديدة التي سلمها الأنجليز للأدارسة ووقعوا معهم اتفاقيه حماية عام ١٩١٨. م أستمر الهجوم المستمر للأمام وتطلعاته لمد نفوذ وحدود الدولة المتوكلية ومع ضعف الانجليز وقع الأدارسة اتفاق حماية آخر مع الدولة السعودية ومع أختلاف موازين القوى وضعف الدعم الايطالي عاد الادارسة للتحالف مع الأمام فحاربهم الملك فيصل وبدأت الحرب السعودية اليمنية عام ١٩٣٣م والتي أنتهت بأتفاق الطائف وضم عسير للسعودية بعد وفاة الأمير الأدريسي ومع تمكن السعوديين من هزيمة الامام في جيزان ونجران رضخ لمعاهدة الطائف التي تجدد كل ٢٠ سنة والتي تعطي المناطق المذكورة للدولة السعودية. وجدير بالذكر أن الحديث عن النزاع أستمر بين الناس حتى حسم في عام ٢٠٠٠م تم ترسيم الحدود رسمياً ونهائياً بين السعودية واليمن.


ثورة اليمن 1962 Screen%2BShot%2B2015-02-27%2Bat%2B12.25.57%2BPM 

# في الجنوب أيضاً وقع الانجليز معاهدة مشابهه مع الأمام أحمد على ان يجدد كل ٤٠ عام بعد أن ضربت طائرات الأنجليز تعز لخمسة أيام بالطائرات. ومنها بقي الأنجليز في اليمن الجنوبي وبقي لسلاطين الجنوب مناطق نفودهم وحكمهم الى أن أسسوا دولة الجنوب العربي وحاربوا الأنجليز.
# المفارقة هنا أن تدخل جمال عبد الناصر في الجنوب العربي ساعد فعلاً على تسريع الاستقلال من خلال دعم احدى الجبهات الرئيسية في مقاومة الانجليز “جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل” الا ان نفوذه انهار بعد أستقلال الجنوب العربي في ثورة ١٩٦٧م وفرار أفرادها لليمن الشمالي الذي يحميه الجيش المصري.

# أن تدخل جمال عبدالناصر مختلف في الشمال وقد كان السبب الرئيسي في حماية الحكومة العسكرية التي قدمت بعد الانقلاب على الأمام أحمد البدر وحمايتها كان له عواقب قاسية على مصر فكثير من المصرييين والمحللين يعتبروا التدخل في اليمن خطاء وسبب رئيسي في هزيمة مصر سنة ١٩٦٧م أضافة للصدام السياسي الكبير مع العرب وبالتحديد السعودية والملك فيصل وكان يصرح ناصر في الأعلام وعن تخوفه من أعادة السعودية للأمام لحكم اليمن … شاهد هذا اللقاب مع ناصر. شاهد أيضاً أن شئت تحليل الفريق الشاذلي عن الحرب في اليمن.

ثورة اليمن 1962 10676147_834882903221377_3510733321399374811_n


#من أحب أن يفهم أكثر مدة الأهتمام الأستعماري بالمنظقة ليقراء عن بروس كوندي لورنس العرب في اليمن .. الصحفي الفرنسي الجاسوس اعتنق الاسلام وسمة نفسه عبدالرحمن .. !!


# أن دور السلاطين المناطق كان ولا يزال دور فعال وظني وسياسي فعال وله وزنه الكبير في بناء اليمن الجنوبي الذي كان وفي وقت قصير نموذج حضاري مشرق قبل الوحدة رغم التوجه الماركسي والنفوذ الروسي الا أنه تجاوز وبسرعة نظيره الشمالي الذي ظل نموذج متخلف وقابع تحت حكم العسكر وتصارع نفوذ القبائل. وفي نظري أن صراعات القوى كنات بعيدة عن اليمن الجنوبي ولكنها وصلت لها واثرت على مصيرها بشكل مباشر. 
ولكن اليمن الجنوبي له تاريخ عريق ومميز من حمير وسباء وأرم الى الدولة القاسمية وسلطنة لحج وأمارة الضالع وسلطنة العوالق والفضلي وأمارة بيحان وسلطنة الواحدي ويافع السفلى والعليا وسلطنة القعيطي والدولة الكثيرية والحجومة العفرارية وسلطنة المهرة والحواشب والعوالق ومشيخة حالمين والمفلح والعلوي والعقربيوالشعيب والقطيبي مرور بالوصايا العثمانية والأحتلال النجليزي تاى الـستقلال والوحدة والحراك الحلاي الرامي للأنفصال. 
ثورة اليمن 1962 Images

# من كل ما سبق ستتشكل صورة واضحة جداً لدوافع على عبد الله صالح وقبائل اليمن الداعمه له في توجهه لضم الجنوب والتي لها خلفية تاريخية طويلة لدى الممالك والسلاطين في اليمن الشمالي. والتي تتأثر بالفكر الزيدي والتاريخ المليء بمحاولات الشمال فرد السيطرة على الجنوب.

————————

الجنوب العربي اليوم:

هنا نسلط الضوء فقط على منطقة الجنوب العربي والأشخاص والجبهات والتنظيمات والمصالح بنظرة جيو سياسية بحتة وبشكل مبسط قدر الأمكان.

ذكرت سابقاً أن الأتحاد الذي تم بين دولة الشمال والجنوب في عام ١٩٩٠م كان ناتج مباشر لاختلاف موازين  القوة في العالم بعد أنتهاء الحرب الباردة وسقوط الاتحاد السوفييتي وكواحدة من التبعات على المنطقة بعد أنتهاء حرب الخليج. ولن الحقيقة وعلى الصعيد الداخلي أن المشاكل والتصعيدات بين اليمنين منذ الاستقلال سنة ١٩٦٨م لم تهداء فمجموعة من الصدامات العسكرية والأغتيالات المتبادلة والمفاوضات واللقاءات والتدخلات للمصالحة من دول الجوار وتدخل الدول العربية والمسلمة والأجنبية بما فيه الجزائر والكويت وحتى ليبيا وتشاد. ولكن وفي الوقت الذي حصلت فيه مجزرة دموية داخل الحزب الاشتراكي في الجنوب مع نهاية الثمانينات ووصول على سالم البيض للسلطة حصلت مواجهات مسلحة بين القبائل في الشمال اليمني في نفس الوقت بدء استخراج النفط بكميات تجارية في المناطق الحدودية. ومع وجود حالة عدم أستقرار في الجانبين ظن الجانبين أن وقت الوحدة قد آن فاستعجلوا بالوحدة حيث توجه الرئيس على عبدالله صالح لعدن ورفع علم الوحدة وتم توقيع الاتفاق لاحقاً في الاردن وبوساطة وأشراف الملك حسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية. أستمع لكلمة الرئيس الجنوبي على سالم البيض قبل توقيع أتفاق الوحدة. وغنا جمال داوود “الحب في صنعاء والعشق في عدن”

١٩٩٠- م بدأت اليمن صفحة جديدة في التاريخ وبات اليمنيين يستشغرون الحلم والأمل وتم توقيع الوحدة وأعتبار على عبدالله صالح رئيساً للبلاد وعلى سالم البيض نائب لرئيس الجمهورية اليمنية. وبداء وزراء الخارجية والداخلي للدولتين العمل بموجب خطة الوحدة وتوحيد الوزارات كالخارجية ومناقشة ملفات مهمة كالتعليم وخلافه. الجدير ذكره أن الوحدة تمت بشكل سلس وسريع حتى أن الأمل انتقل الى الكوريتين الشمالية والجنوبية.

١٩٩٤م- لم تكن خطوات الوحدة كما يبدوا تسير في الأتجاه الصحيح وكان الجنوب من البداية دخل الوحدة على بتحفظ ومع الوقت بدأت الجنوبيين يشعروا بالأقصاء وكانت الخلافات لا تهداء واندلعت شرارة الحرب الأولى من محافظة عمران شمالي اليمن عندما اشتبك لواءان عسكريان أحدهما شمالي وآخر جنوبي. أعلن وقتها الرئيس الجنوبي على سالم البيض الأنفصال وفك الأرتباط من طرف واحد وقامت الحرب الأهلية عشية الذكرى الرابعة للوحدة وأحتلت قوات الشمال عدن ولجاء علي سالم البيض وكثير من مناصرية للجارة عمان. 
المضحك المبكي في الأمر أن على عبدالله صالح نفسه قدم للسلطة في اليمن الشمال أثر أنقلاب عسكري دعمه الجنوبي عام ١٩٧٨م.

٢٠٠٧م- في هذا العام تأسس الحراك الجنوبي وهوا حراك شعبي يطالب بالاستقلال لجنوب اليمن الذي أعتبروه محتل بالقوة العسكرية منذ عام ١٩٩٤م. وقد أجتمع في هذا التجمع عدد كبير من المنظمات واللجان التي فاق عددها ال٦٠ وبدات بمطالبة العسكريين الذين تم تنحيتهم بالعودة والمساواة كما أن المطالب تفاوتت من الأنفصال التام والودة لما قبل ١٩٩٠م وبعضها طالب بتصحيح مسار الوحدة. قاد ذلك التحرك الرئيس السابق على سالم البيض وعلى أثر أخلالة بقانون اللجوء السياسي في دولة عمان تم سحب الجنسية والمزايا منه وأنتقل للعيش في أبوظبي في الأمارات العربية المتحدة. الحراك هو جبهة واحدة قوية تلته وسبقته جبهات عديدة لها وزنها اليوم على الارض وتختلف قياداتها وتوجهاتها وحتى اليوم يوجد انقسامات كبيرة بين قياديي الجنوب ويعزى ذلك للأختلاف القبلي وتدخل القوة وتفرق المصالح والايديولزجيات.

٢٠١١م- في يوم ١٥ يناير من هذا العام قامت ثورة الشباب اليمنية على غرار ثورة الياسمين في تونس ولحقتها الثورة في مصر وغيرها من الدول العربية. بالثورة ضد الدكتاتور المسيطر بقبضة حديدية على الالحكم في اليمن منذ عام ١٩٧٨م على عبدالله صالح تنفست اليمن ريح الحرية ووأنفكت السيطرة الشمالية على الجنوب تدريجياً. أجبرت الثورة اليمنية على صالح في أيام قلائل على الخروج والوعد بعدم الترشح للرأسة وعدم نقل السلطة لأبنه ولكن الشارع استر في الضغط وواجه في جمعة الكرامة الرضاص وقدم الكثير من الشهداء حتى جائت لحظة أنفصال قادة عسكريين وأنضمامهم للثورة وعلى رأسهم علي محسن الأحمر. قدمت المبادرة الخليجية مخرج آمن للثورة بكل اطرافها في نوفمبر من نفس العام وحاول صالح بشتى الطرق التملص من المبادرة حتى جائت لحظة التنحي في فبراير ٢٠١٢م وتسلم نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي الحكم في اليمن وهت النفوس. وبوصول عبد ربه أبن الجنوب للسلطة بداء يفرج عن النشطاء الجنوبيين والذين من ابرزهم قائد واسم مهم هو حسن باعوام واستمر مسلسل الأفراج عن المحتجزين بشكل مظرد. أيضاً سمح وجود هادي في السلطة للمنفيين والهاربين من بطش صالح بالعودة لليمن الجنوبي وأحدث ذلك حركة سياسية منظمة وكبيرة في الجنوب. نشطت فيها الدعوات للأنفصال من قبل الجبهات المطالبة بأنفصال الجنوب العربي والجبهات الموالية للشمال والتي تركزت مطالبها حول التغيير وتتمثل في جبهه الأصلاح ومكوناتها السياسية.
٢٠١٤م- في يوم ٢١ سبتمبر من هذا العام ساعد على عبدالله صالح جماعة الحوثي في السيطرة على صنعاء ومرافق الدولة فيها وأستقال على اثرها رئيس الوزراء باسندوة وأزدادن الضغوط على الرئيس هادي الذي جاء في الأصل من خارج الكتلة الجنوبية ومن داخل النظام الشمالي. وبهذه الخطوى تأجج الصدام الصراع في الشمال  وأزدادت مساحة الحراك الجنوبي وقويت مبررات رغبته في الانصال اوالنئي بالنفس عن الصراع الجنوبي. هذهالخطوة هي أنقلاب صريح لصالج على المبادرة الخليجية وتحول توجهه وولائه لجانب أيران.
 ٢٠١٥م- وشهر يناير في هذا العام هوا اكثر الشهور أحداث سياسية مؤثرة في تاريخ اليمن الحديث من بعد ثورة الشباب حيث أن أستيلاء الحوثيين على صنعاء جمة العمل المؤسسي للدولة وحول الصدام السياسي الى صراع عسكري. فبعد أختطاف مدير مكتب الرئيس أحمد عوض وما لحقه من أيقاف تصدير النفط في شبوة والتهديد بأجتياح مأرب من قبل الحوثيين للسيطرة على النفط والعبث في الدستور وأستقالة الحكومة الجديدة التي لبت أغلب مطالب الحوثيين برأسة خالد بحاح .. أنتهى الأمر الى أستقالة الرئيس اليمني نفسه عبدربه منصور هادي وأحتجازه في بيته الى أن تمكن قبل أيام من الفرار والوصول لعدن.

اليوم - تؤكد كل المعطيات السياسية أن هذه الايام هي أكثر فترة مواتية لحلم لدولة الجنوب العربي أن يتحقق ، في نفس الوقت فان وصول هادي لعدن قدم فكرة جذابة جديدة ومغرية وتتمحور حول بقاء الجنوب متحد ولكن مع فرصة نقل العاصمة وكسب التاييد الدولي والتحكم في السياسة. وكما أن الجنوب كان أقرب للأنفصال بالامس وقبل وصول هادي لعدن أكثر منه اليوم بعد ظهور صورة جديدة ستجد ترحيب وتأييد دولي الا أن كل الأحتمالالت مازالت على الطاولة والأحداث تتعاقب بشكل سريع ومطرد.

قرأتي الشخصية للحالة اليمنية الجنوبية اليوم يمكن أن الخصها في النقاط التالية:

  • كانت الوحدة حلم يمني شمالي وجنوبي واليوم لم تعد لها أي أرضية ولا هتمام شعبي في الوقت الراهن ولكن متى تم الانفصال وتمكنت الدولة الشمالية من الحكم مستقبلاً ستعود النداءات بالوحدة من جديد. 
  • تمثل مناطق الجنوب العربي أو اليمن الجنوبي حوالي ٧٠٪ من مساجة الجمهورية اليمنية اليوم وكما هو معروف سياسياً الصراع العنيف يكون دائماً على الأرض وبالنسبة لأي دولة مد النفوذ يعني موارد أكثر ولكن الحال بين اليمنين واضح جداً فهنالك أتفاقية تقسيم واضحة تمت قديماً في بداية القرن العشرين بين الانجليز والعثمانيين ودولة جنوبية معترف بها في المحافل الدولية وهي واضحة الحدود. وهي دولة كاملة لها مقومات وسهل جداً في نظري أعادة بنائها خاصة وأن الكوادر كلها والخبرات ما تزال موجودة تماما عكس الوضع القائم مع الحوثيين في الشمال وللتعرف على المزيد عن دولة اليمن الجنوبي “ جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية” أطلع على المقالة التالية. 
  • تتركز الثروات بشكل كبير جداً في مناظق ومساحات اليمن الجنوبي وحسب التقديرات في حال الأنفصال ستتحول ٨٠٪ من الثروات للجنوب. ذلك عامل يشجع الجنوبيين على الانفصال ويشجع الشماليين على الصراع. 
  • كانت ومازالت اليمن الجنوبية فاقدة للتأييد السياسي المطلوب من القوى المحلية والدولية وذلك يعود في تقديري مرة أخرى لاى التوجه الماركسي القديم وعدم سعي القبائل للتحالف مع كيانات ودول محيطة ودولية.  
  • مع قرار هادي من صنعاء ووصولة الجنوب يبدوا أن خطة نقل العاصمة هي الاكثر واقعية وتقبل للمجتمع الدولي ويبدوا أن هذه الخطوة ستقابل بالهدوء والحكمة والتروي المعتاد من الجنوبيين. وقد بداء هادي فعلياً لقاء قادة الحراك والقادة الجنوبيين بشكل مكثف ويبدوا انه سيتمكن من كسب القبول رغم اللهجة الحادة التي واجهها من قادة الحراك في الجنوب والتاكيد على مطلب الانفصال. 
  • أن من مصلحة اليمن الجنوبي في حال الأنفصال في ظني أن تكون أسم الدولة الجديد هوا الجنوب العربي كون أسم اليمن لم يطلق على المنظقة تاريخيا سوى في داخل النطاق الجغرافي الواسع ولكن تسمية المنطقة بالجنوب العربي أقدم وتحمل معنى دولي اكثر أيجابية وسيكون لديها مقومات تنقلها للثراء بشكل سريع.
  • أنتقال العواصم الخليجية للأمارات وقطر والسعودية وتناقل الأخبار عن فتح سفارات أمريكية وبريطانية في العموم أمر جيد جداً ولكن القوة في عدن مختلفة تماما عن الجنوب فحزب الأصلاح المكون من الأخوان وحاشد وغيرهم هم أقلية ضعيفة في عدن. 
  • في المقابل فأن هادي ما يزال رئيس الدولة بسبب رفض البرلمان قبول استقالته وهو اليوم رقم في المعادلة ، يضاف له الزعيم المؤقت وذلك يعطيه شكل رسمي وبالنظر للقوى المتواجدة والنافذة ي اليمن الجنوبي اليوم أتوقع انه سيستمر في قيادة الدولة وحدة ولكن من عدن. 
  • هوالك خط واضح راسخ من السياسيين المطالبين بالانفصال والثابتين على موقفهم من بداية الأحتلال العسكري ومنعم على سالم البيض والذي لا يزال مقيم في الأمارات الرئيس السابق والسيد عبد الرحمن الجفري الذي عاد لعدن قبل ايام من منفهاه في جدة ومع خروج المناضل الشعبي حسن با عوام والذي كان لهادي الفضل في أطلاق سراحه والمبعوث الأممي جمال بن عمر والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الذين أحضرهم هادي للمنطقة معه لعدن. 




شخصيات وأحزاب في الجنوب العربي: 


  • الرئيس عبدربه منصور هادي: عند هذا الرجل يجتمع كل التاييد الدولي الأقليمي والعالمي وهو من مواليد محافظة ابين عام ١٩٤٥م وهو رجل ذو خلفية عسكرية بحتة تلقى التدريب في مصر لمدة ٦ سنوات ودرس في بريطانيا في منحة دراسة عسكرية ودرس القيادة العسكرية في الاتحاد السوفيتي، والواضح جداً انه رجل يستطيع الأنسجام مع اي نظام كان وا يجد لنفسه مكان ودور سياسي قياديفمن اليمن الأستعمار البيطاني للحزب الاشتراكي للوحدة فالأجتياح للجنوب والتعيين بمنصب نائب رئيس لصالح لقيادة حزب المؤتمر الشعبي العام في الشمال وكسب تاييد المعارضين من اللقاء المشترك الى تنحية على صالح . ظهر بلا شك اماما الداخل والخارج بمظهر الرئيس الضعيف رغم محاولاته الفي تفكيك سلطة الرئيس صالح على الجيش ولكن الجيش كما يبدوا ارتمة في أحضان الرئيس صالح مرة أخرى وساند صالح في تسليم صنعاء للحوثي. واليوم يعود مرة أخرى لعدن. عزل هادي بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء يوم ٢٠ يناير من العام الجاري قدم أستقالته للبرلمان يوم ٢٢ وفر من صنعاء الى عدن يوم ٢١ فبراير وأعلن منها بياناً ختمه بتوقيع "رئيس الجمهورية"، قال فيه "أن جميع القرارات التي أتخذت من ٢١سبتمبر باطلة ولا شرعية لها”. قلب وصول هادي الى عدن الطاولة على انصار الأنفصال ووضعهم في موقف مربك بعد أن كانت فرص الانفصال خيالية وفي أحسن حالاتها. الايام القادمة ستكةن مفصلية جداً في تاريخ اليمن الجنوبي أو الجنوب العربي وسيلعب فيها هادي دور محوري. 



  • السيد عبدالرحمن الجفري: رئيس رابطة الجنوب العربي الحر وعين رئيس حزب الهيئة الوطنية الموقتة للتحرير والاستقلال: وهذه الشخصية بالنسبه لي هي الاكثر تميز وجاذبية. وهوا الشخصية التي لها سجل نظيف وحيادي رغم ان خلفيته ايضا عسكرية فهوا اول خريج غير مصري من كلية العلمو العسكرية في القاهرة وخضع لدورة الهندسة العسكرية في كلية الطائف ودرس ادرارة الأعمال في لندن. السيد عبد الرحمن الجفري بكل المقاييس هوا الشخصية الاكثر اعتدال وتوازن في اليمن الجنوبي سابقاً وقاد الحرب ضد الشمال عام ١٩٩٤م وفي مواقفه بعد الاحتلال الشمالي لجنوب اليمن. عاد لليمن قبل فترة من جدة التي يقيم بها مع أحتلال الحوثيين للعاصمة صنعاء ليكون قريب من الموقف السياسي النشط لأستقلال الجنوب. لن يكون لأي حكومة مستقبلية في عدن مستقبل معتدل دون وجدو السيد عبدالرحمن الجفري في وسطها. وهوا بدون شك أقرب شخصية سياسية أنتماء وولاء ومصداقية لدول الجوار الخليجية. [size=15]وجه الكثير من الرسائل والنداءات لقيادات الخليج مثل باق الزعماء الجنوبيين وتجد رسائله وأطروحاته تقبل كبير وتفتح له منافذ الأعلام الخليجي والعربي أكثر من غيره. شاهد لقاء له في القناة المصرية. توجهه واضح وصريح تجاه الأنفصال وذلك ما قد يحد من دعم الخارج.
    السيد عبد الحمن الجفري أيضاً قادم من مدرسة فقهية شافعية سنية ويجهل الكثيرون أن الشيخ الحبيب على الجفري أبنه وأن الفكر الديني والمدارس الدينية السنية كلها تخلص له الوفاء وتثق فيه. [/size]



  • الرئيس السابق على سالم البيض: هذا الرجل هو رقم صعب جداً ولا يمكن تجاوزه باي حال من الـحوال. وصل للسلطة قبل الوحدة بعد ثورة دامية داخلية من داخل الحزب وفي فترة وجيزة التف حوله الكثير من المؤيدين والمخلصين،يبدوا انه الشخصية الوطنية الاولى في النضال ضد السطوة العسكرية والدكتاتورية الشمالية. مواقفه تبدوا ثابته ويقود أكبر جبهه للأنفصال وهي الحراك الجنوبي. يبدوا أن له قبول وعلاقات متينة مع القبائل والمناطق والسلاطين ولكن قبوله اقل في الاوساط الشبابية كزعيم للمرحلة المقبلة. اكبر مشكلة تواجهه هوا عدم وجود دعم له في الخليج ولم اتمنكن من معرفة السبب خلف ذلك غير أنه لم يتمكن ربما من كسب الثقة او ان له منافسين يمنعوا تمكينه وربما أن خلف ذلك  استمرار لتواصلة مع الروس وذلك يربطه بشكل مباشر مع ايران رغم انه نفى اي علاقة مع ايران . وجه الكثير من الخطابات لزعماء العرب ومجلس التعاون ولم يجد رد وله زيارة (ينفيها أنصاره) سببت الكثير من الضجة لايران. 

ثورة اليمن 1962 10885279_836398363069831_4802025073801014831_n


  • حسن باعوام: وهوا أحد المناضلين الجنوبيية والذي له تاريخ طويل في النضال ضد الانجليز في صفوف الحركة القومية وفي مواجهه الأحتلال الشمالي للجنوب (يلقبه مناصريه بماندلا الجنوب) وهو مؤسس ورئيس المجلس الاعلى للحراك الجنوبي وعضو في الحراك الجنوبي وقد كانت له محاولات بعد الأحتلال الشمالي لتصحيح مسار الثورة من خلال الحزب الاشتراكي الذي ينتمي له ولكنها بائت بالفشل. أصيب في شبوة في الحرب ضد على صالح في ١٩٩٤م ونقل لعمان عاد بعدها للعمل السياسي مع رفيق دربه محمد مسدوس وفي اتجاه موازي للبيض. أعتقل مراراً وكثير من أفراد عائلته ناشطين في نفس المجال. وهذا فيديو تعريفي به. 



  • القاعدة في الجنوب : أنضم القيادي الاسلامي الجنوبي البارز طارق الفضلي والذي حارب في أفغانستان ضد السوفييت في عام ٢٠٠٩م ولحقه تاييد قوي من زغيم تنظيم القاعدة في اليمن ناصر الوحيشي وقد حاولت سلطات صالح وقتها ربط الحراك الجنوبي بتنظيم القاعدة للنيل منهم وتبعه تصريحات من التنظيم الدولي يطالب بتكوين دولة اسلامية مستقله في اليمنين. وجود التنظيم سبب تهديد سابق لمناطق البترول في مأرب. ولكن في العموم يتركز ثقل التنظيم في المناطق الشمالية في محافظة البيضاء وعلى السواحل المقابلة للصومال. ولكن له وجود في الجنوب أيضاً في شبوة وأبين. 



  • داعش في الجنوب : ما يزال الحديث عن وجود داعش في اليمن كلام نظري وأعلامي ورغم تناثر بعض الصور هنا وهناك الا أن الواقع يقول أن تنضيم القاعدة هوا المسيطر في اليمن ويعتبر اليمن منظقته ولن يسمح لداعش بالتدخل فيها. ويبدوا ان الساحل الجنوبي وبعض المحافئات هي مناطق الجذب ولكن طبيعة المرجعية الدينية الجنوبية الشافعية لا تعد أرض خصبة لأنتاج التشدد. 



  • الأخوان المسلمون في اليمن: أن تواجد الأخوان المسلمين في اليمن له عمق تاريخي قديم ورغم أن نشاطهم بداء بالظهور في فترة الستينات ألا أه وجودهم أقدم من ذاك وقد أتهم الأخوان منذ عان ١٩٤٨م بقتل الأمام بحي حميد الدين وتمت مطاردتهم والتضييق على رموزهم. تتركز قوة الأخوان المسلمين اليوم في اليمن بما يعرف بأسم “حزب التجمع اليمني للأصلاح” والذي أنشئه الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر بعد الوحدة مباشرو في عام ١٩٩٠م وتمثلهم صحيفة الصحوة ومن أبرز قيادات الحزب الشيخ عبدالمجيد الزنداني وقد كان الحزب تحالف مع حزب المؤتمر الشعبي العام وساندة فترة الوحدة وأيد ضم الجنوب بالقوة ووصل للسلطه بعد فوزه بالانتخابات النيابية عام ١٩٩٤م ومنذ عام ٢٠٠٦م أنتقل الأخوان في اليمن من السلطة للمعارضة وتزعموا أحزاب اللقاء المشترك وقدموا مرشحين في وجه على صالح حتى عام ٢٠١١م حيث دعا الحزب جميع أنصاره ومؤيدية للمشاركة في الأعتصامات حتى سقط النظام. وتتركز قوة الجزب في المناطق الشمالية وكان وجوده مرتبط بزجود السلطة الشمالية في عدن وعندما بدأت الاعتصامات في ساحة عدن فرغ الأمن بالقوة ساحة الأعتصام وسلمها لمؤيدي حكومة صنعاء من الأصلاح. كل الاشارات تدل على عدم وجود مستقبل أو تأييد للأخوان في اليمن الجنوبي بل أن أصابع الأتهام وجهت للأخون وبالتحديد لوزير العدل السابق وقت الغزوا وعضو حزب الأصلاح عبدالوهاب الديلمي الذي تنسب له فتوى أباحة عدن   المشهورة والموجودة في المراجع.

ثورة اليمن 1962 %D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%85%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86%D9%8A_%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD


  • المرجع القبلي عبد الرب النقيب: الشيخ عبدالرب النقيب احد قيادات الحراك السلمي الجنوبي الداعي للاستقلال والتحرير من الجمهورية العربية اليمنية. ويجد الشيخ قبول واسع وتقبل لدي الشباب واحزاب وله وقفات في ميدان الاعتصام والجدير بالذكر أنه وجه أكثر من كلمة وله خطابات وعتابات ونداءات لحكام الخليج أستمع لكلمة له في لقاء مع الامين العام الزياني.. وللشيخ دور في جمع كلمة القوة الجنوبية ويتفق مع توجه الرئيس السابق على سالم البيض المستبعد في الأوساط الخليجية. 

ثورة اليمن 1962 Naqib-had2



  • القيادات الشبابية: وكما هو الحال في كل الثورات العربية أتخذ الشباب شكل ثوري ووجود أعلامي مكثف في شبكات التواصل الأجتماعي وكونوا أتحاد شباب الجنوب وغيرها من التجمعات والأشكال وتفرد البعض منهم بمواقفه وتشكلت عدد من الأتحادات في المناطق ولكن يبددوا أن قوتهم على الأرض ضعيفة بسبب تشابك المصالح والحال القبلي والعسكري. ولك الواضح جداً أن التوجه الشبابي ثابت بأتجاه الأنفصال التام وتكوين دولة الجنوب العربي. 



  • اللجان الشعبية: اللجان الشعبية هي جماعات مسلحة أنشئت في  مناطق الجنوب اليمني لمساعدة الحكومة في حربها ضد الأرهاب ويتكون أبنائها من رجال القبائل ومواطنين من المدن المختلفة. وبعد سقوط صنعاء في قبضة الحوثيين أنسحب الجيش اليمني والأمن اليمني من مناطق الجنوب وحت محلة اللجان الشعبية التي يشكك بعض القيادات في ولائها رغم ظهورها بمظهر المؤيد للأنفصال وقد لعبت دور في منع أمتداد نفوذ الحوثي لعدن. وقد صرح الكثير من النشطاء وبالذات الشباب بضرورة تكوين مجموعات تشرف على حفظ الأمن وتقليص دور اللجان الشعبية المسلحة.



  • الأعلام: ما لا شك فيه البتا أن اليمن الجنوبي لازال يعاني من خلفيه التحالف القديم مع الأتحاد السوفيتي وأتضح ذلك جلياً في تخلي الجميع عنه وعن قياداته في فترة الوحدة والأحتلال العسكري. في ظني كان غموض موقف اليمن الجنوبي أدبان حرب الخليج فرصة ضيعها البيض للتحالف مع الخليج ويبدوا أن قبائل الجنوب ومنذ الاستقلال لا تسمح بأي نفوذ أجنبي في أراضيها وظهر ذلك جلي في ردهم لنفوذ جمال عبد الناصر رعم أنه حليف روسي وساعدهم بالعناد والسلاح والتدريب في حربهم ونضالهم ضد الاحتلال البريطاني. شملت التعتيم أو الأهمال للقضية الجنوبية كل الحراك في السنوات الماضية ولم أجد قناة ركزت وأشهرت قضايا الجنوب سوى قناة سكاي نيوز الانجليزية والتي تبث من أبوظبي التي يتواجد بها الرئيس الجنوبي السابق على سالم البيض.





الموقف الدولي والخليجي من دولة الجنوب العربي في تحليلي الشخصي



  • منذ زمن الأمامة في الشمال كان للسعودية بشكل خاص وللخليج من خلال مجلس التعاون دور محوري وأهتمام خاص وتأثر مباشر بما يحدث في اليمن.
  • كان وما زال للقوى الدولية مصالح ودور وتدخل مباشر وغير مباشر في مصير ومستقبل اليمن والجنوب من زمن الأتراك الى الأنجليز وناصر والروس والأمريكيين وحتى القاعدة وأيران. 
  • عندما حاول الأمام يحي أحتلال الجنوب العربي كان للحرب اليمنية السعودية دور رئيسي في أضعاف قوة الأمام يحي وانهت الطائرات البريطانية قدرة جيوش الأمام من غزوا الجنوب العربي.
  • وكان للدور السعودي المدعوم من الخليج دور قوي في أضعاف تدخل ناصر في اليمن وبالذات في الجنوب والذي كان ناصر يأمل أن يكون بوابته للخليج. 
  • عارض الخليج مشروع الوحدة وكانت رؤية الخليج أكثر وضوح ونفوذ فمطامع صالح كانت واضحة وتكون قوة بعثية في الجنوب كان تطلع واضح لحزب البعث ومصيري لدول الخليج التي أظهر تجاهها حزب البعث اقبح النوايا. 
  • ساند الخليج أستقلال الجنوب عام ١٩٩٤م ولكن كان تحرك صالح العسكري أسرع وأقوى من جيش الجنوب الذي قاده الجفري.
  • حاول الخليج أحتواء الجمهورية اليمنية بعد ذلك ودعم حزب الأصلاح رغم تحالفه مع صدام وقدم الخليج العربي مشروع طموح وتمنوي لضم اليمن وقد تمت خطوات أولية من مراحل ضم اليمن لمجلس التعاون وخطا مجلس التعاون فيه خطوات فعلية لكن النظام وتسلطه وقيام الثورات العربية والصراع أخرج اليمن من مسار التنمية لمسار الصراع.
  • في ظني وتقديري أن من المصلحة المنظقة في بقاء وتماسك الدولة اليمنية الحالية والحفاظ على المبادرة الخليجية ما أمكن كي لا يحدث فراغ سياسي في جارة على الحدود الجنوبية والتي يمكن أن تسبب الكثير من المتاعب للمنطقة. ومحاولة هادي لنقل جلسات الحوار للرياض ودعم المجتمع الدولي له وتحرك المبعوث الدولي بن عمر وتمثيل الجنوب بشكل أفضل ومع تهديد مجلس الأمن للحوثيون بالأنسحاب من المراكز الحدودية ونشاط القاعدة والقبائل ضد الحوثي يمكن أن يطيل ذلك من زمن الوحدة ويحافظ على شكل الدولة ويمنع الأنفلات الأمني وفشل الدولة الذي هو الاخطر. 



  • في الجانب الآخر فان دعم أستقال الجنوب العربي له حساباته الخاصة ولا يبدوا أنه أختيار بعيد عن حسابات دول الخليج وهنالك الكثير من النقاط ايجابية التي تشجع الخليج على دعم أستقلال الجنوب العربي ومنها: 

    • غياب الدولة في الشمال وسقوط صنعاء وتشابك وتعقد الأمور لدرجة كبيرة. 
    • هنالك أرادة شعبية جامحة في الجنوب ورغبة ملحة في الأنفصال عن اليمن والشمال. وفي تقديري الشخصي أن أهل الجنوب العربي أصحاب قضية وأنهم أضطدوا وظلموا من قبل جكومة الشمال وأن أحتتلال الشمال للجنوب كان بمثابة قتل لفكرة الوحدة.
    • ثورة اليمن 1962 1743732_812115398844687_4921742773218895458_n





    • أن الجنوب العربي له قيادات أخذت وقت طويل لتتجمع وتوحد صفوفها وأن الحراك الجنوبي خطا خطوات كبيرة تجاه تقديم قضيته والأنفصال وقد قدموا للعالم وللجيران في الخليج رسائل كثيرة أيجابية وفي تقديري البسيط أن من مصلحة الخليج أن لا يتأخر ولا يتركهم ويخسر تحالفهم وأن لا يسمح للنمافس مثل ايران وروسيا الوصول لهم والتحالف معهم فتتضارب المصالح من جديد. 
    • أن تجربة الوحدة فشلت بكل المقاييس وان عشرين عام هي زمن كافي لاثبات ذلك. 
    • أن مشاكل الشمال هي مشاكل الشمال وقضية الجنوب العربي قضية منفصلة تماماً.
    • أن العلاقات الأجتماعية العميقة بين المجتمع السعودي والجنوبي قوية ولا يخفى على احد أن الكثير من تجار السعودية وخاصة في جدة هم حضارم ولهم يد وأسهام في التنمية في السعودية وولائهم كبير لوطنهم السعودية ومازال كثير منهم له أتصال مباشر مع القوة في الحراك الجنوبي ويمكن أن يلعبوا دور أيجابي.
    • أن النزاع القديم على الحدود قد أنتهى بترسيم الحدود بين السعودية واليمن عام ٢٠٠٠م والحال نفسه مع عمان واليوم لا يمكن لأحد الحديث عن ضم عسير وجيزان لوجود معاهدات دولية وترسيم حدودي موثق في الأمم المتحدة. فكما أن تركيا لن تنمكن من المطالبة بضم أرمينيا أو القرم وكما أن اليونان ليس لها حق في أستعادة أسطنبول ولا بريظانيا لها امل في أستعادة الهند وامريكا! ، فلا حديث عن حدود تاريخية قديمة يمكن أن يجد أرضية في العالم الحديث بشكله القائم.
    • الصدام القائم بين الخليج وجماعة الأخوان المسلمين قد أمتد الى اليمن والمعرفو أن الحليف للسعودية في اليمن الشمالي هوا حزب يسيطر عليه الأخوان المسلمين .. ورغم أن الحسابات القبلية مع حاشد وآل الأحمر حافظت على علاقة جيدة مع الخليج والحزب ولم يتمكن الأخوان من عكس أتجاه الصراع في اليمن حتى الآن الا أن الجنوب العربي شافعي وتعز شوافع سنة أصيلين ولهم أرتباط جذري بالفكر والمزهب في الحجاز والخليج ومصر … وتجدر الأشارة أن السيسي يتودد بشكل كبير للشوافع في مصر هذه الايام وقد أستضاف الحبيب الجفري الذي كان له رأي معتدل في السيسي الذي دعا له وفي لقائة مع الجيش ومدحه وتغزل به وقال له “نحنا محتاجين سماحتك” والحبيب الجفري أبن الحليف الجنوبي المقيم في السعودية عبدالرحمن الجفري. ومصر كما هو معروف مذهبها “حنفشع” .
    • كان الصدام القديم بين الدول الخليجية والجنوب قائب بسبب النفوذ الروسي والفكر الماركسي والذي زال والحزب الأشتراكي الذي أصبح ضعيف والجنوب عن حاله وقوته وسطوته في زمن الروس والجنوب العربي بقي محافظ على أصالته وشافعيته وسنيته. 
    • أن الجنوب العربي مخرج أقليمي ممتاز للعالم من وسط الجزيرة ويلغي أي سيطرة أو زعزعة للأمن في المضيقين المسيطرين على تجارة العالم في هرمز وباب المندب. وتصور مد أنابيب نفط من خلال الجنوب العربي يسمح للتصدير لبحر العرب ومنه للمحيط الهندي مباشرة حيث السوق الاكبر الذي يشتري النفط العربي. 
    • للجنوب حدود عريضة تزيد عن ١٢٠٠كلم مع السعودية ومن المهم أن يكون هنالك استقرار وحكومة فعالة تحفظ الحدود وعلاقة صداقة وأنسجام. 
    • التبادل والتعاون التجاري في المنطقة ستنتعش بشكل غير مسبوق وكون أكثر من ٨٠٪ من الثروه في الجمهورية اليمنية تنحصر في الجنوب في حضرموت وشبوة فأن مشروع دولة متحضرة تندمج مع المحيط أكبر في الجنوب منه في الشمال الذي يسيطر على مقدراته العسكر.
    • سيبقى اليمن الشمالي سواء بقيت الوحدة أو أستقل الجنوب العربي جارة ومنطقة غير مستقرة وستبقى كل الأحتامالات مفتوحة وكل الصراعات والنزاعات الأقليمية فعالة وربما سنرى أتفاق ما يعيد الأستقرار لليمن الشمالي ولكن لا أعتقد أن على صالح سيكون له أي قبول في المحيط. وخاصة بعد أنقلابه على الخليج ودعمه الحوثيين في أحتلال صنعاء.  وفي الربط تسجيل صوتي له يفضح تأمره. ومؤخراً ظهرت بعض العلاملت على أن صالح يمكن أن يكون اليوم يخطط لملاحقة هادي في عدن وأعادة أحتلال الجنوب وذلك سيحرق المنظقة بالكامل!


ثورة اليمن 1962 133882346497

-------------------


كتبت هذه المدونة لأني وجدت فجوة كبيرة في فهم الواقع اليمني وأعرف جيداً ان الناس وبالذات أصحاب القضية لهم فهم ووجة نظر أعمق .. أمل من من يجد خطاء في المعلومات أن ينبهني ومن لديه أختلاف في وجهه النظر في جزئية أن يناقشني وأن يقرأء الجميع التدوينة بشكل أيجابي فأهتماماي باليمن والجنوب هو أهتمام شخصي وأكن لشعوب المنظقتين كل الحب وأتمنى لهم كل الخير Smile


راقبت منذ فترة طويلة الحراك السياسي في اليمن وكنت أظن أن الجنوب سينفصل بنفس طريقة جنوب السودان بالاستفتاء ولكن الربيع العربي خلق واقع جديد وأبطل الفرصة تماما وأحتلال الحوثيين لصنعاء جعل الاستقلال اليوم هوا قرار جنوبي منفصل أشبه ما يكون بالعسكري ويحتاج تاييد محيطي ودولي لا يمكن أن يتم الا بعد فشل نهائي لهادي. والأحداث تتلاحق وتتغير بشكل مظرد وسريع ونحن نشاهد ونشهد .. وأتمنى أن لا يراق في اليمن أي دماء وأن تفصل النزاعات ويعود اليمن سعيد كما عرفناه ويعيش الجنوبيين في بلدهم أحرارا كما ولدتهم أمهاتهم ويعمروا دولتهم ومنطقتهم الغنية بالتاريخ الحضارة وأن يفتح ذلك الابواب بين البلاد وتنشط التجارة وتخلق الفرص. 

أشتريت عملة تذكارية للجنوب العربي قبل اشهر وأحببت أن أحتفظ بذكرى من حدث تاريخي يمكن أن يبصر النور ونكون نحن شهود تاريخيين عليه Smile
ثورة اليمن 1962 IMG_5977











مراجع: 

  • عبدالله السلال http://ar.wikipedia.org/wiki/عبد_الله_السلال
  • المملكة المتوكلية http://ar.wikipedia.org/wiki/المملكة_المتوكلية_اليمنية
  • دول و,أعلام الجنوب العربي تاريخياً واليمن الجنوبي حالياً: http://www.soutalgnoub.com/dwal.htm
  • الوحدة اليمنية: http://ar.wikipedia.org/wiki/الوحدة_اليمنية
  • الإمارة الإدريسية في المخلاف السليماني وعسير http://ar.wikipedia.org/wiki/الإمارة_الإدريسية_في_المخلاف_السليماني_وعسير
  • ملوك الدولة المتوكلية http://www.adslgate.com/dsl/showthread.php?t=651797
  • الحرب السعودية اليمنية http://ar.wikipedia.org/wiki/الحرب_السعودية_اليمنية
  • ثورة الشباب ٢٠١١م http://ar.wikipedia.org/wiki/ثورة_الشباب_اليمنية
  • سقوط صنعاء في يد الحوثي http://www.noonpost.net/content/3806
  • جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية http://yafa-news.net/archives/92891
  • سقوط صنعاء سبتمبر ٢٠١٤م http://www.noonpost.net/content/3806
  • اليمن في سيطرة الحوثيين http://www.aljazeera.net/news/reportsandinterviews/2015/1/22/اليمن-من-سيطرة-الحوثيين-حتى-استقالة-هادي
  • هادي يفرج عن ناشطين في الحراك الجنوبي http://www.skynewsarabia.com/web/article/115983/صنعاء-تفرج-قياديين-الحراك-الجنوبي
  • الأخوان المسلمين في اليمن http://ar.wikipedia.org/wiki/الإخوان_المسلمون_في_اليمن
  • داعش في اليمن http://www.dotmsr.com/details/سي-إن-إن-داعش-تنافس-القاعدة-في-اليمن
  • المرجعية الجنوبية عبدالرب النقيب http://adenalhadath.net/news_details.php?lng=arabic&sid=5904
  • عبدالرب النقيبي http://www.adenalghad.net/news/135038/#.VPOrAUIqTC4
  • اللجان الشعبية http://ar.wikipedia.org/wiki/اللجان_الشعبية_في_اليمن
  • بيان الهيئة الوطنية بشأن اللجان http://adenalhaqeqah.com/index.php/أخبار-الحراك-الجنوبي/2132-2015-02-16-18-41-48.html
  • فتوى الديلمي http://ar.wikipedia.org/wiki/فتوى_الديلمي
  • عبدربه منصورهادي http://ar.wikipedia.org/wiki/عبد_ربه_منصور_هادي
  • السيد عبدالرحمن الجفري http://ar.wikipedia.org/wiki/عبد_الرحمن_علي_الجفري
  • رسالة السيد عبدالرحمن الجفري لقيادات الخليج http://adenalhaqeqah.com/index.php/news/1972-2015-01-21-15-30-07.html



بعض صفحات الحراك في السوشل ميديا:

- https://www.facebook.com/pages/صفحه-الحراك-الجنوبي-السلمي/260721993970807
- https://www.facebook.com/groups/298656476886497/
- https://www.facebook.com/groups/505821989495848/
- https://www.facebook.com/President.Ali.Salem?fref=pb&hc_location=profile_browser
- https://www.facebook.com/southernissue?fref=pb&hc_location=profile_browser
-

_________________
ثورة اليمن 1962 S6byX2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي


تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 42
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5259
نقاط : 100012103
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

ثورة اليمن 1962 Empty
مُساهمةموضوع: رد: ثورة اليمن 1962   ثورة اليمن 1962 Emptyالجمعة يناير 01, 2016 2:43 am

ثورة اليمن 1962 Logo


العدد 1416 - التاريخ: الخميس 25 سبتمبر-أيلول 2008 | الموضوع: مقابلات رقم الصفحة 12



بعد أن كان فيها محارباً زار اليمن وكشف لـ «26 سبتمبر» عن مغامراته المثيرة في جبال الجوف مع الإماميين..

المرتزق دينار .. لعب بالنار والمال والمغامرات في عشرين بلد من فيتنام إلى الكونغو ..

بوب دينار- أوروبين دينار- ابن الثمانين عامآ حاليآ قضية شائكة مليئة بالاسرار والمغامرات والاحداث لايتحملها ملف .. فهو زعيم المرتزقة الدولي، قضى ثلثي حياته تقريبآ محاربآ عنيدآ في أكثر من دولة في العالم ، جاء الى اليمن عام 62م .. بعد ان التقى بالسيد احمد محمد الشامي في لندن بواسطة الدبلوماسي والصحفي الفرنسي الشهير، جون فرانسواه شوفال .. الذي كان صديقا له وعلى علاقة جيدة بالاخير.. ومن لندن الى عدن وصل مع رفاقه وهم ،عشرون .. من الجنسيتين الفرنسية والبلجيكية .. ومنها الى بيحان والمحويت حيث كانت مهمته القتال والتدريب في صفوف الملكيين ضد الثورة والنظام الجمهوري في صنعاء.. ومنذ اواخر العام 1962م وحتى العام 1965م شارك في الاحداث العسكرية في اليمن وعاش تجربة ثرية بالذكريات المرة والقاسية ، ولكنها جميلة وممتعه على حد تعبيره .
ومن اليمن انتقل الى افريقيا مباشرة باتجاه صديقه الافريقي ..موسى تشومبيه .. رئيس الكنفو ومنها الى دول اخرى كثيرة .. واخيرآ جزر القمر الى ان حط به الرحال في باريس "الام " مسقط رأسه يواصل رحلته ، الغريبة .. التي يعجز المرء عن وصفها، اذا ماعرفنا ان بوب نذر حياته محاربآ .. مهامه قتالية مع مجاميعه المرتزقة العسكريين الدوليين .. يصول ويجول ، من دولة الى اخرى ليسي لكسب المال ، كما قال لنا ولا لأطماع سياسية .. فهو اليوم يعيش في منزل عادي بباريس لا يمتلك مالآ وفيرآ ولاموقعآ سياسيآ ..! .
أوليس في قصته مايبعث على الحيرة والدهشة .. فقد نفهم معنى مرتزق على مستوى بلد معين .. وقد نفهم ايضا ،مرتزق .. حتى على المستوى الدولي من اجل كسب المال .. ولكن هل لنا ان نفهم ، بوب دينار ..؟!
نترك للقارىء استقراء بوب دينار.. القضية .. والاسرار والاحداث .. والمغامرات من العيار الدولي الثقيل .. لعل وعسى ان نصل معآ الى وصف محدد أو استنتاج دقيق لرحلة رجل (زعيم ) مرتزق دولي وقائد العمليات العسكرية الاسطورية كما وصفه د . ايلي حاتم محامي بوب الشخصي. ربمآ كثيرون كتبوا عن بوب دينار.. ولكن ان يتحدث هو شخصيآ بعظمة لسانه عن نفسه وقصته وتجاربه .. فإن في ذلك بالتأكيد تفردآ يستحوذ الالباب وقد يصل المرء الى اعلى حالات اللهفة والتشويق ..! .وبداية اعترف ان بوب دينار بدأ متحفظآ من بعض القضايا والاسرار والاحداث مما جعلني اشعر بشبه خيبة أمل ، فمثله لا يمكن الا ان يكون عصيآ .. ولكن بادرت وقلت له ، مستشهدآ بمقولة احد المفكرين : بوب دينار ، ان التاريخ مسيرة بلا ذات .. وبهذا المعنى فهو يصبح ملكآ للانسانية .. واحداث وتقلبات الأيام والسنين توجب ماقبلها .. وانت ،سيد دينار.. بقصتك المثيرة وتجربتك الطويلة الثرية اصبحت جزءآ من هذا التاريخ الذي لا يصح ان تحتكره ..! . وربما بهذه الكلمات خرج من دائرة التحفظ واستجاب يتحدث بانسيابية تشبه انسيابية اعماله الكبيرة ،الفريبة .. التي نفذها دون توقف أو كابح أو حتى وازع ما ...

حاوره: عبيد الحاج

< وماذا عن علاقتك بالعرب او الدول العربية ؟
<< لي علاقة باللبنانيين ، فقد التقيت بكثير منهم ، في افريقيا، حيث يعيش بكثير منهم هناك ولهم نفوذ هم القوي في افريقيا في مجالات التجارة والاستثمار.
< ولماذا علاقتك باللبنانيين من بين العرب بالذات ؟
<< لا ليس باللبنانيين فقط ، فعلاقتي بعرب أخرين ، فقط كان مروري بالأراضي اللبنانية من والى فرنسا، ولكن علاقتي آيضا بالمغاربة ومنهم قيادات ومسؤولين كبار، وعلى رأسهم الملك الحسن الئاني، الذي كانت تربطني به علاقة حميمة وكان صديقي وقد استضافني في القصر الملكي اكئر من مرة .. وعلاقاتي ايضا بيمنيين خلال فترة وجودي في اليمن ، ايضا لي علاقة بعرب من بلدان اخرى.
< ومن القيادات العربية بمن التقيت ايضا؟
<< الى جآنب الملك ألحسن الثاني، كان لقائي بالرئيس السابق كميل شمعون في لبنان وكذا التقيت ببيار جميل .
< إلى جانب اليمن .. اين شاركت ايضا بتنفيذ عمليات عسكرية في بلدان عربية ؟
<< كانت البداية بالنسبة للبلدان العربية ، في المغرب عندما كنت في قوات الأمن المغربي في فترة الانتداب الفرنسي على المغرب وهنا كونت علاقات وطيدة مع كبار المسؤلين المغاربة.
< ولكنك تعرضت للسجن في المغرب ..
<< نعم وكان ذلك بسبب تهمة بمحاولة اغتيال الرئيس الاسبق للحكومة الفرنسية، منديس فرانس ، الذي كان حينها يزور المغرب ، فتعرضت للسجن في مراكش وبعد الافراج عني عدت مباشرة الى فرنسا .
< وفي لبنان ..؟
<< في لبنان لم اشارك في أي عملية عسكرية ، وربما تقصدون حزب الكتائب ، فقد ذهبت كما ذهب الكثير من الفرنسيين بقرار شخصي لتدريب رجال الكتائب .
< وهل التقيت هناك بقيادات بارزة ؟
<< التقيت في لبنان مع شمعون .. وكذلك مع بيار جميل ، وكان لقاء عادياً في فندق كبير في بيروت .
<  وفي البلدان غير العربية .. أين كانت أبرز وأهم مشاركتك .. دينار؟
< كنت قد تطوعت في الجيس الفرنسي وتوجهت الى فيتنام وبينما كنت اشارك في عملية عسكرية هناك ، تعرضت ناقلتي الى انفجار لغم وقتل كل من كان معي، وتعرضت فقط لجرح وحروق في جسمي.
< هل صحيح تزوجت في فيتنام؟
<< تعرفت في فيتنام على فتاة جميلة ، وقد انجبت منها ولداً ولكنه للاسف توفى فيما بعد ، خلال الحرب ، والمحزن اني لم اراه ، وهذه الحادثة سببت حرقة في قلبي لا تزال حتى يومنا هذا.
< والى اين بعد فيتنام .. فقد سمعنا ان دينار له صولات وجولات في اكثر من بلد في العالم ؟
<< طبعاً في بلدان كثيرة شاركت في عمليات مختلفة .
< اظن ان ابرزها في الكونغو، بعد جزر القمر؟
<< كان ذلك عام 1960م عندما توجهت الى «برازافيل » في الكونغو، ونفذت عمليات عسكرية بقيادة المسؤول الكونغولي تشومبي .. وبعدها عملت تحت قيادة الجنرال موبوتو قائد القوات الكونغولية حينذاك ، وقد منحني موبوتو رتبة ليوتنان كولونيل وكان قد اصبح رئيس الكونغو ولكنه مات مؤخراً بعد تنحيته .
< وماذا عن عملياتك لمساعدة تشومبي في كاتانغا؟
<< ذهبت إلى كاتانغا لمساعدة تشومبي بحسب طلب الاجهزة الفرنسية ، وتشومبي هو ايضاً صديقي، وقد اصبت هناك اصابة بليغة ، بينما كنت اقوم بمساعدة احد الرفاق «المرتزقة » البلجيكي الجنسية .
< كانت اصابة خطيرة ؟!
<< نعم كادت .ان تقضي علي ، لو لم ارضخ الى عملية جراحية في روديسيا انقذت حياتي .. وحتى اليوم اعاني من آثارها وخصوصاً ما ترتب عليها من ألام في قدمي . « هددت حياته بالشلل ويعاني من عرج في رجله حتى الأن » .
< وماذا بعد .. أين كنت ايضاً ، فأنت لم تستقر في حياتك؟
<< في الغابون مع عمر بونغو وفي العراق مع المسلحين الاكراد وفي زائير ايضاً .
< لماذا وما هو هدفك «دينار» من كل هذه العمليات في العالم .. هل هو حب المغامرة ..أم لاغراض اخرى؟
< ليس من اجل المغامرة فقط ولكنه هدف الإلتزام الشخصي من جهة والمال من جهة اخرى ، وعندما  كان يطلب مني الواجب لخدمة بلدي فقد كنت مستعداً لذلك وبدون تردد.
لكن اغلب العمليات التي قمت بها قلت أنها بقرار شخصي.
<< لقد غامرت بعمليات عديدة ونفذت مهاماً بقناعتي ولكن ضمن حدود معينة ، ولم اتجاوز هذه الحدود ولو انني تجاوزتها لكانوا حلقوا شواربي .
< هذا يعني ان عملياتك لم تكن كلها بقناعات ؟
<< ليس كذلك ، فالانسان لايعمل بدون قناعات ، لكن كانت تتوافق القناعات مع الواجب ومع الحصول على المال ايضاً، فقد كان معي رجال ايضا يشاركوني كل هذه القناعات والاهداف ، كانوا تحت قيادتي « 1200» رجل تقريباً في زائير، ومن واحد وعشرين جنسية وكنت في نفس الوقت اتقاضى مبالغ طائلة ، وادير ميزانية ضخمة نستخدمها لتنفيذ العمليات والنقل والتموين والحركة وغيرها .
دينار منذ الصغر يعشق المغامرات
 صحيح ان محكمة الجنايات الفرنسية قد برأته من تهمة اغتيال رئيس جزر القمر الاسبق احمد عبدالله عام 1989م ولكن الصحيح ايضا ان شعب جزر القمر غير مقتنع بهذا الحكم ، وهو متأكد من أنه هو قاتل رئيسهم ، وكان إثر صدور الحكم ، قد ارتفعت اصوات وصيحات مواطني جزر القمر في قاعة المحكمة ، وتؤكد بأن دينار هو المسؤول عن اغتيال الرئيس احمد عبدالله .
- في حياة بوب دينار احداث ومغامرات مشوقة يتهافت عليها الروائيون أو الكتاب السينمائيون لكتابتهآ وتحويلها الى افلام سينمائية أو مسلسلات تلفزيونية ، بمافيها من العمليات الاسطورية الخارقة والمغامرات المثيرة ، وقد سارع السينمائي الهوليودي كلينت ايست وود، واشترى من دينار حق سرد عملياتة العسكرية على شاشات السينما ومنذ سنة اصدر دينار كتاباً روى فيه قصة حياته . ولد روبيردينار «بوب دينار» في جنوب فرنسا. والده كان ضا بطا في الجيش الفرنسي في الصين ومن ذو الصغر كان يعشق المغامرة . وبعد حصولة على الشهادة المتوسطية « البروفية» في الحقل الميكانيكي ، تطوع في الجيش الفرنسي وتوجه الى فيتنام. وبينما كان يساهم في عملية عسكرية هناك ، تعرضت ناقلته الى انفجار لغم ادى الى مقتل كل من كان معه .اماهو فخرج شبه سالم، رغم حروق المت به .. طوال حياته تعرض دينار الى اكثر من حادثة مشابهة ، نجا منها باعجوبة .
وبعد فيتنام عاد دينار الى فرنسا ثم توجه الى الولايات المتحدة الاميركية عام 1950م حيث عمل على ظهر حاملة الطائرات «لافاييت» . وبعدها توجه الى المغرب وعمل في البداية في شركة تابعة الى مطار مراكش، ثم انخرط في قوات الأمن المغربي في فترة الانتداب الفرنسي على المغرب . ولكن مغامراته المغربية لم تدم طويلاً ، فبعد تورطه بمحاولة اغتيال الرئيس الاسبق للحكومة الفرنسية ، منديس فرانس الذي كان يزور المغرب ، تعرض للسجن في مراكش وبعد الافراج عنه عاد الى فرنسا. ولكن دينأر حينها قد اقام علاقات وطيدة مع عدد من كبار المسؤولين المغاربة وعلى رأسهم الملك الحسن الثاني فيما بعد المغرب ، توجه دينار الى الجزائر، ولكن مع عودة الجنرال شارل ديغول الىالحكم في فرنسا عام 1958م عاد دينار مجدداً إلى وطنه الأم وأقام علاقات مع رجال الحكم الجدد، واصبح ذراع الدبلوماسية الفرنسية الخفية ، في زمن حرج من تاريخها المعاصر.
وفي فترة تفكك المستعمرات المتزامنة مع انشقاق العالم الى شطرين في ظل الحرب الباردة ، عمل دينار بتعاون أو بتنسيق وعلم الاجهزة الفرنسية السرية ففي العام 1960م توجه إلى برازفيل في الكونغو حيث كانت بانتظاره «المغامرة الكاتانغية» التي قادها المسؤول الكونغولي تشومبي. وبعد كاتانغا، عاد الى فرنسا، ثم توجه الى اليمن لمساعدة الامير البدر في تدريب القوات الملكية التي كانت تحارب ضد الثورة والجمهورية . واليمن هي الدولة العربية الثانية التي الفها دينار، بعد المغرب وعاد إلى ذلك مجدداً الى افريقيا عام 1965م، ثم الى الكونغو ، حيث عمل تحت قيادة الجنرال موبوتو، قائد القوات  الكونغولية حينذاك ، وفي الكونغو اعطاه موبوتو رتبة ليوتنانت كولونيل ، وموبوتو اصبح رئيس الكونغو ومات مؤخراً بعد خلعه .
بعد ثلاث سنوات طلبت منه الاجهزة السرية الفرنسية التوجه الى كانانغا لمساعدة تشومبي ، حيث اصيب دينار برصاصة في رأسه.
بينما كان يقوم بمساعدة احد المرترقة ، البلجيكي الجنسية، وكادت الاصابة هذه تقضي عليه . لولم يرضخ الى عملية جراحية في روديسيا انقذت حياته .وبعد بضعة ايام، عاد الى وعيه ولكنه حتى اليوم - كمايقول : مايزال متأثراً بهذه الاصابة التي هددت حياته بالشلل ، وقد بدا لي اثناء لقائي به لاجراء الحوار الصحفي وعندما كان يمشي احيانأً
أنه يعاني من عرج في رجله . وبعد كاتانغا، طلبت منه الاجهزة الفرنسية التوجه إلى بيافرا للمشاركة بعمليات جديدة ، ثم إلى الغابون حيث عمل مع عمر بونغو ، ثم إلى العراق للمشاركة في عمليات إلى جانب المسلحين الاكراد « البشرماركا» وبعدها عاد دينار مجدداً إلى افريقيا لخوض مغامراته في جزر القمر والتي سبق وعرضنا بعض من تفاصيلها.
اليمن نقلة نوعية
< دينار ما هو انطباعك من زيارتك الحالية لليمن ؟
<< انا سعيد جداً بزيارتي لليمن بعد 35 عاماً ، وهذه الرحلة هي أجمل رحلة في حياتي ، فقد جددت ذكرياتي وأعادتني إلى أيام الشباب.
< وكيف تشاهد اليمن اليوم؟
<< اليوم اصبحت اليمن بلداً متطوراً ، واشاهد نهضة في جميع المجالات وحقيقة انا مندهش اليوم من وجودي في فندق في اليمن ، وفيه كل المواصفات والخدمات الراقية مثل أي فندق في اوروبا مثلاً، ومندهش بأن تكون اليمن بهذا التطور في الطرقات والمواصلات وغيرها من الخدمات، ففد كنت في اليمن قبل خمسة وثلاثين عام، وكنا نستخدم الحيوانات   للمواصلات. ولا نعرف الكهرباء أو التلفون ولم أجد شيئاً من الذي اجده واشاهده اليوم وهو لا يقل كثيراً عما نشاهده في أي بلد اخر في العالم المتطور.
دينار مع القبائل
خلال زيارته لليمن ، زار بوب دينار ، العديد من المواقع التي شهدت معارك في حرب الثورة والملكيين وشارك هو فيها، في الجوف ومأرب .. كما زار عددأ من أصدقائه من بني «بهلول» الذين تعرفوا عليه وتعرف عليهم بعد 35 عاما من الغياب ، وقد احتفوا به ، بل انهم لم ينسوا حتى الكلمات الفرنسية التي كان يلقيها على مسامعهم أثناء تدريبهم في صفوف الملكيين.

لقطات 
< في فيتنام تعرف دينار على فتاة انجب منها ولداً توفى فيما بعد خلال الحرب ، دون ان يراه دينار وظلت هذه الحادثة حرقة في قلبه لم تمحى أثارها حتى اليوم حسب قوله.
< تزوج من فتاة مغربية وانجب منها طفلاً أثناء وجوده في مراكش خلال فترة الانتداب الفرنسي على المغرب .
< تزوج دينار من انسة يهودية ولكنه انفصل عنها ويقول عن سبب هذا الانفصال، ان اليهوديات « سياسيات اكثر من اللازم » ويهوين الهيمنة على الرجل حتى يخضع لارادة المرأة ويصبح تابعاً لها وهو ما لا يقبل به، كما قال..
< تزوج من مسلمة في زائر ويقول : ان له قصة معها فقد اختطفها المتمردون ، حينذاك ، ثم انقذها بعملية مجازفة ومغامرة تسببت بجرح عميق في رأسه والطريف انها وقفت بجانبه بعد إنقاذها ، لمعالجته من الاصابة ورعايته حتى استعاد العافية وتكونت بينهما قصة حب وغرام توجت بالزواج.
< طوال حياته المليئة بالاحداث والمغامرات تعرض دينار إلى اكثر من حادثة قاتلة ، نجا من جميعها بأعجوبة.
< له من الاولاد في بقاع مختلفة من العالم انجبهم ، وبعضهم لا يعرفهم ولم يرهم، وهذا الحال مثلاً كان مع ولده من آنسة فيتنامية توفي خلال الحرب ، دون ان يراه.
< شارك دينار في عمليات عديدة في عشرين دولة تقريباً وبعضها عاد إليها اكثر من مرة لتنفيذ عملياته ومغامراته.

-

أتى هذا المقال من صحيفة 26سبتمبر
http://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://26sep.net/newsweekarticle.php?sid=41289

_________________
ثورة اليمن 1962 S6byX2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثورة اليمن 1962
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: جسور العلوم السياسية :: قسم التاريخ-
انتقل الى:  
1