منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» النظرية الكلاسيكية و النيوكلاسيكية
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 السبت مايو 01, 2021 12:49 pm

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة التكنولوجيا والأمن
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 10:36 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ العلاقات الدولية
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 1:01 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ الفكر السياسي 2021
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء مارس 23, 2021 10:19 am

» الروابط المباشرة الخاصة بالبطاقة الذهبية
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف ndwa الثلاثاء مارس 02, 2021 10:27 am

» طريقة تحميل مقالات jstor والمواقع المحجوبة
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء فبراير 23, 2021 5:07 pm

» تواريخ مسابقات دكتوراه علوم سياسية 2021
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 26, 2021 9:59 pm

» منهجية البحث العلمي: تلخيص عملي
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الأحد يناير 24, 2021 5:01 pm

» أعداد مجلة المعرفة 1962-2016
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 22, 2021 6:34 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الحليم بيقع
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 102
نقاط : 300
تاريخ التسجيل : 11/11/2012

الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Empty
مُساهمةموضوع: الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية.   الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية. Emptyالإثنين ديسمبر 03, 2012 3:34 pm

الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية...
تشهد الساحة العالمية صراع بين منظورات الدولة القديمة وتناقص السيادة فى العصر الحديث؛ بين التنوع ووحدة الشكل؛ بين الثقافة الليبرالية والأصولية؛ بين الديمقراطية والشمولية، إنه صراع حول كل دولة على حدة ومظاهر كل ثقافة منفردة: أى المظاهر جدير بان يتم الإحتفاظ به وأيها التى يمكن التخلى عنه حتى يترك مساحة لشيئ جديد مثمر.
كثير من المؤتمرات والدراسات تناولت النتائج المترتبة على أثر العولمة فى منظومة العلاقات الدولية وتعدياتها على ثقافات العالم. وقد طرحت العديد من الأسئلة ومن زوايا مختلفة. وشكلت هذه التحولات أيضاً حوارا مستمرا بين صور العالم الذهنية القديمة منها والحديثة، وصار كل منا يقدم منظوره الخاص فى الصراع السياسى والثقافى الذى خلقته عمليات العولمة.
هنالك شبه إجماع على وجهة النظر التى تقول بأن الفترة الزمنية التى ندخلها تنافس فى أهميتها فترة الثورة الصناعَية. إن الساحة الدولية التى تميزت بصورة درامية بالكارثة التى أصابت الدورة الشيوعية، من ناحية، وبتصاعد ثورة المعلومات من ناحية أخرى، تجري فيها حركة تغيير جذرية. كما أن التطورات المفاجئة فى الاتصالات الهاتفية، إستخدام الكومبيوتر والاعلام العالمى تقوم بتغيير عميق فى الطرق التى تدير بها الحكومات علاقاتها الدولية. فنموذج العلاقات الدولية الجديد يأخذ فى الحسبان: تزايد الممارسة الديمقراطية بين الأمم؛ لا مركزية الإرتباط الدولى؛ التمايز الثقافى؛الإحلال الأيديولوجى والثورة فى مجال التقنية الرقمية.
فظاهرات العولمة تنمو بسرعة فالعديد من المنظمات المكونة قائمة أو هى الآن فى طور التشكل. وبعض المؤشرات يمكن العثور عليها فى منطق العولمة حيث هنالك مجموعة إحداثيات لنموذج الدبلوماسية الجديد بدأت فى الظهور من خلال ديناميكيات السياسة الخارجية وممارسات العلاقات الدولية المعاصرة. برغم أنها ما زالت فى أطوارها المبكرة، إلا أن إنفجار المعلومات الماثل الآن قد ظل لسنوات فى طور الإعداد وأن ثمار تلك السياسة قد بدأت للتو. وفى السنوات الأخيرة ركبت كثير من مصادر السلطة موجة العولمة بصورة درامية. فقد تم إيداع السلطة الإقتصادية فى مؤسسات العولمة، وتم إنفاذ السلطة السياسية من خلال مؤسسات الدولة المحلية، بينما يتم حمل السلطة الثقافية السائدة من خلال وسائل إعلام العولمة وإمبراطوريات الترفيه. فقد ذابت أيديولوجيات الليبرالية الجديدة تحت شعارات "التنافس فى ظل العولمة"، واضعة "ممثلى السوق" فوق الجميع.
ونتيجة لذلك فقد أصبحت الفواصل الجغرافية الحالية بين "الشمال" و "الجنوب " مبالغاً فيها بدرجة كبيرة، إلا أنه فى ذات الوقت فقد بدأت مجموعة أخرى من الفواصل الإنتقالية فى الظهور. فقد بدأ الفاصل الرقمى Digital Divide يأخذ دوره تدريجياً كعامل فاصل. فهنالك هوة متسعة بين مصادر ومواقع سلطة المعلومات فى العالم المتطور وبين أولئك الذين يعيشون فى الدول النامية مانحة فرصاً واسعة وثروة هائلة للذين يملكون القدرة على الإتصال.!
هذه وغيرها من الموضوعات شكلت برنامج مؤتمر هام نظمه مركز "ويلتون بارك" للمؤتمرات، الذى تشرف عليه وزارة الخارجية البريطانية، عنDiplomacy Today: Delivering Results in a World of Changing Priorities وذلك فى الفترة من 3 الى 6 مارس الجارى، وبمشاركة أكثر من خمسة وستين ممثلا لوزارات خارجية وهيئات دبلوماسية وأكاديمية، وبحضور أمريكى وكندى وأوربى كبير، إلى جانب وفود من أميركا الجنوبية والكاريبى وآسيا وجنوب أفريقيا والسودان.
ونوقشت، فى بحر أيام المؤتمر الأربعة ولياليه الثلاث، عدد كبير من الأوراق والبحوث، التى تراوحت موضوعاتها بين النظرة العامة الى طبيعة المتغيرات الدولية، التى تحيط بأداء الدبلوماسية اليوم، والدور المتعاظم للدبلوماسية العامة والإعلام، وإزدياد عطاء وتدخلات الأجهزة المختلفة فى الدولة فى التمثيل الدبلوماسى والعلاقات الدولية، والروابط البينية بين المؤسسات والشركات والمنظمات القطرية والعالمية. وبحثت أوراق أخرى فى الكيفيات المثلى التى تحقق القيم المضافة للأداء الدبلوماسى العام، وما المطلوب من الدبلوماسية للتأقلم على متطلبات وإحتياجات التقدم التقنى، الذى يقولب شكل الممارسة المهنية والفنية، وما يمكن أن يفيد فيه التدريب المستمر من إكساب للمهارات التى يتطلبها الوفاء بضرورات هذا التقدم.
ولما كانت الدبلوماسية، كحرفة ومحرك للعلاقات الدولية، تمر بإختبارات المواءمة وحرج أسئلة دواعى الإستمرار، فإن الحاجة تتضاعف اليوم لإيجاد قياسات معيارية موضوعية للأداء الذى يكافئ المهام والإنفاق، الشئ الذى دفع عدد من وزارات الخارجية والمؤسسات اللصيقة بها لإبتداع وسائل منهجية للتخطيط وحساب النتائج، إضافة الى إعادة الهيكلة، وتدعيم وتوطين المهارات، ومراعاة التخصص، وإنضاج فكرة الممارسة المؤسسية، والإستجابة للحراك الداخلى والمتغيرات الدولية، والوفاء الأمثل بما تتطلبه المصالح والأولويات القومية المتجددة بسرعة وبإستمرار وكفاءة.
وثمة أحاديث ونقاشات كثيرة دارت حول أهمية اللاعبين الجدد فى السياسة الخارجية، مثل المنظمات الطوعية، والمؤسسات الدولية، ومراكز البحث، والدور الحاسم لوسائل الإعلام فى تقرير كثير من أجندة الدبلوماسية وإتجاهات السياسة الخارجية، وأنعقدت لكل من هذه الموضوعات جلسة نقاش وتداول خاصة، ضمت مختصين وأكاديميين ومهتمين. تراوحت الموضوعات التى تناولتها هذه النقاشات من "أثر محطة السي إن إن" إلى دور الشبكة الدولية "الإنترنت" فى تسيير العلاقات الدولية. وتعتبر مؤسسات الإعلام الدولى متغيراً مهماً فى دراسة العولمة والسياسة الخارجية إلا أن هنالك أسئلة تكميلية وردت الإشارة إليها: هل تتوافر المعلومات الصحيحة فى الوقت المناسب حتى تؤثر فى اتخاذ الموقف السليم؟ وهل تدفع المعلومات غير المدروسة إلى أفعال يكون حدوثها دون ذلك غير ضرورى وغير مبرر.
إن الآثار المحتملة لظاهرة تحول جذرى تكون بعيدة المدى وتطرح أسئلة عديدة مهمة بالنسبة لتوجه الدولة القومى. فإن كثيراً من القرارات الحاسمة المتعلقة بالسياسة الداخلية والخارجية، والتى تصحبها آثار مهمة إلا أنها غير متوقعة، تحتاج إلى أن يتم اتخاذها قبل أن يتم استيعاب تطوراتها ومردوداتها المستقبلية.
لذا، فإن فهم تاريخ حركة العولمة يمكّن من خلق إسهام مهم خاصة فى تقدير موضوعات كالثقافة والسياق الإجتماعى، عن طريق إلقاء الضوء على قوى الثقافة الفاعلة المستمرة. فبدلاً عن محاولة التعرض لكل الآثار المحتملة قد ركز هذا المؤتمرعلى قضايا محددة تتعلق بالسياسة الخارجية والإعلام؛ بمنظور مختلف من موقع متجذر فى عالم جديد تحت ظلال العولمة.
كما وضعت أمام الحضور أمثلة عالمية عملية لعبت فيها الدبلوماسية أدوارا حيوية، جددت لها بعض المصداقية فى أدائها واستمرار الحاجة إليها، وكانت كارثة "تسونامى" على رأس الشواهد المثيرة المثارة، إضافة الى أمثلة أخرى كثيرة، تعززت بها القناعة بأهمية ودور الجوانب القنصلية فى العمل الدبلوماسى خاصة. وبرزت أمثلة حية على فوائد التخصص الذى إرتأته بعض الدول لرسالتها الدبلوماسية، وضبطت بمقتضاه أولوياتها الوطنية من بعثاتها الدبلوماسية. فمنهم من رأى فى الإقتصاد هدفا دبلوماسيا، ومنهم من جعل من بعثاته وكالات للسياحة لتنشيط ما تزخر به بلاده من حوافز فى هذا المجال، وغير هذا من الأنشطة التى تنفعل بتحصيل المنافع فيها الدبلوماسية الحديثة.
وكانت للإتحاد الأوربى سانحة الإستفاضة فى شرح فكرة الدبلوماسية الجماعية والمتغيرات الكبيرة التى تحاول عبور محطاتها وتعقيداتها السياسة الخارجية الأوربية فى الشكل الوحدوى الجديد لأوربا، وإشكاليات العلاقة والوضع البروتكولى والمراسمى بين ما هو قطرى وما هو جمعى، وكان حديثا يؤشر فى جملته على المستقبل، مع بعض ما تماثل للتسوية من تطبيقات الحاضر العملية.
وما استعرضناه هنا يمثل إجمال مقتضب لأحاديث وفيرة وأفكار جريئة نيرة، حفلت بها نقاشات أيام المؤتمر الأربعة وجدل لياليه الثلاث، التى روجت لإحتمالات بقاء بعض صور الدبلوماسية القديمة فى التعاطى مع ممارسات السياسة الخارجية، ومعايشة السياسة الخارجية للمتغيرات الدولية فى عصر قلت فيه الحدود بين الداخل والخارج وتعولمت المصالح والسياسات

http://www.alsahafa.info/index.php?type=4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدبلوماسية ماذا بقى من السياسة الخارجية.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الثالثة علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1