منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب : المؤسسات السياسية والقانون الدستورى
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف ammar64 الثلاثاء نوفمبر 08, 2022 10:47 pm

» الفكر السياسي عند الرومان
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:32 am

» الفكر السياسي الاغريقي بعد أفلاطون
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:31 am

» الفكر السياسي الاغريقي
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:29 am

» الفكر السياسي القديم في شرق آسيا
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:28 am

» الفكر السياسي في الشرق الأدنى والأوسط في العصر القديم
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 26, 2022 9:12 pm

» مدخل عام لمادة تاريخ الفكر السياسي
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 26, 2022 9:08 pm

» برنامج مادة تاريخ الفكر السياسي 2023/2022
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 26, 2022 9:05 pm

» عاجل بشأن اعادة الادماج للسنة الجامعية 2022-2023
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 05, 2022 1:40 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي



تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 43
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5273
نقاط : 100012145
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Empty
مُساهمةموضوع: مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا   مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا Emptyالثلاثاء أبريل 23, 2013 9:57 pm

أثار مجددا إعلان إثيوبيا عن إنجاز خمسة سدود متتالية على النيل الأزرق، مع مواصلة بناء سد النهضة الضخم المسمى بسد "الألفية"، رغم تحفظات دول مصب النيل، قلق المصريين من تأثير هذه المشاريع على حصتهم من مياه النيل، يتحول معها السد العالي إلى مجرد حاجز تتحكم فيه إثيوبيا. واتهموا أديس أبابا بخرق الاتفاقيات واستغلال ظروف بلادهم السياسية لتنفيذ مشاريعها وإعداد اتفاقية إقليمية جديدة بالاتفاق تلغي اتفاقية 1959، دون مراعاة حقوق دولتي المصب، مصر والسودان، مستنكرين صمت الحكومة المصرية، وطالبوها بالتحرك لإفشال المخطط الإسرائيلي ـ الإثيوبي ـ جنوب السودان، في النيل الأزرق وحوض النيل للإضرار بمصر والسودان، معتبرين الأمر مسألة أمن قومي محض، ما يهدد بعودة التوتر بين مصر وأثيوبيا إلى درجة استعمال قوة السلاح.

وتشير المعطيات إلى أن إثيوبيا ستقوم في سبتمبر المقبل بتغيير مسار النيل الأزرق الذي يمد مصر بحوالي 60٪ من مياهها، وأن سد النهضة سيقلل إيرادات مصر والسودان بحوالي 18 مليار متر مكعب، ويخفض الكهرباء المولدة من السد العالي وخزان أسوان بحوالي 25-30 ٪، مع حرمان ما بين 3 و5 ملايين فدان من الزراعة، ما يعني أن المشروع سيلغى بحيرة ناصر ويهدم السد العالى ويحول النيل من نهر دولي إلى مجرد واد وترعة، وأنه سيؤدي إلى فجوة غذائية تتراوح بين 55 و70 ٪ بالمائة في مصر ستعوض دون شك عن طريق الاستيراد .
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا GLgkF
واستنكر الخبراء صمت المسؤولين المصريين، الرئيس، الوزير الأول، ووزير الري، تجاه إعلان إثيوبيا التصديق على الاتفاقية الإطارية، التي تم التوقيع عليها عام 2010، ورفضتها دولتا المصب مصر والسودان لتهديدها الأمن القومي، إلى جانب تجاهلهم تصريحات وزير المياه لدولة جنوب السودان التي تفيد بأن بلاده لا علاقة لها باتفاقية عام 1959، وأنها ستنضم إلى باقي دول حوض النيل، ليصبح مجموع الدول الموقعة على الاتفاقية 6 دول، إثيوبيا، إريتريا، أوغندا، الكونغو، جنوب السودان وتنزانيا، ما يمكنهم بعدها من إنشاء المفوضية والتحكم في مستقبل مصر المائي.

وذهب الخبراء المهتمون بالملف إلى التأكيد على ضرورة "تحرك مصر على المستويين الإقليمى والدولى لعرض الآثار المدمرة للسدود الإثيوبية ووقف أي مخطط لتمويل هذه السدود ومنع استخدام المنح والمساعدات الإنسانية لبناء السدود".

وترد إثيوبيا على هذه الاحتجاجات، وعلى لسان سفيرها بالقاهرة، بنفي أي "تورط " إسرائيلي في مشاريعها المائية، وبحق المواطنين الإثيوبيين في بناء سدود لرعاية مصالحهم وتنمية وضعهم، دون أن تكون على حساب حصة مصر أو السودان من مياه النيل. وأن مصر والسودان تحصلان على 90 ٪ من مياه النهر، وأنها تطالب بالتوزيع "المتساوي" لمياه النهر، بينما تطالب مصر والسودان بالتوزيع "العادل" لموارد النهر، وأن اتفاقيات 1959 تجاوزها الزمن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مياه النيل.. من رافد سلام إلى بؤرة توتر بين القاهرة وأديس أبابا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  أحلام عولمية الطبقة والجندر والفضاء العام في القاهرة الكوزموبوليتانية
» البعد الخارجي في الصراع حول النيل
» أبعاد تفاقم أزمة المياه في حوض النيل
» الإعلام البيئي وأثره في الوعي المجتمعي لدول حوض النيل
» خفايا الصراع حول سلام الشرق الأوسط

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** ماســـــتر (Master) ******* :: السنة الأولى ماستار ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1