منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» طريقة تحميل مقالات jstor والمواقع المحجوبة
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف رستم غزالي الثلاثاء يوليو 27, 2021 3:31 pm

» النظرية الكلاسيكية و النيوكلاسيكية
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 السبت مايو 01, 2021 12:49 pm

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة التكنولوجيا والأمن
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 10:36 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ العلاقات الدولية
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 1:01 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ الفكر السياسي 2021
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء مارس 23, 2021 10:19 am

» الروابط المباشرة الخاصة بالبطاقة الذهبية
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف ndwa الثلاثاء مارس 02, 2021 10:27 am

» تواريخ مسابقات دكتوراه علوم سياسية 2021
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 26, 2021 9:59 pm

» منهجية البحث العلمي: تلخيص عملي
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 الأحد يناير 24, 2021 5:01 pm

» أعداد مجلة المعرفة 1962-2016
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 22, 2021 6:34 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
الحرب والتغيير في السياسة العالمية Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 الحرب والتغيير في السياسة العالمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
benkhellaf hanane
عضو++
benkhellaf hanane

تاريخ الميلاد : 13/06/1990
العمر : 31
الدولة : أرض الله واسعة
عدد المساهمات : 39
نقاط : 91
تاريخ التسجيل : 08/11/2012
العمل/الترفيه : طالبة

الحرب والتغيير في السياسة العالمية Empty
مُساهمةموضوع: الحرب والتغيير في السياسة العالمية   الحرب والتغيير في السياسة العالمية Emptyالأحد ديسمبر 30, 2012 3:53 am

الكتاب:الحرب والتغيير في السياسة العالمية تأليف: روبرت غيلبن ترجمة: عمر سعيد الأيوبي الناشر: دار الكتاب العربي 2009

الكتاب دراسة تحاول وضع إطار فكري يحلل مشكلة التغيير في السياسة العالمية واثر الحرب انطلاقا من منهجين للتنظير (اجتماعي واقتصادي).
والكتاب رحلة في مجال العلاقات بين التجمعات السياسية التي شكلها البشر (النظام الدولي) ودهاليزه حيث يحاول الكاتب عبر دراسته هذه وضع تعريفات أو الخروج بمقولات لهذه العلاقات الدولية التي ينشأ منها النظام الدولي قارئا حالة الفوضى والصراع التي تقود إلى تغيير الوضع السياسي العالمي.
يسعى الكاتب الإجابة عن أسئلة عديدة تظهر كلما حدث اضطراب نتيجة التطورات المعاصرة وهذه الأسئلة هي:
"كيف يحدث التغيير على مستوى العلاقات الدولية، وما الظروف التي يحدث فيها؟ ما الأدوار التي تلعبها التطورات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية في إحداث التغيير في النظم الدولية؟ أين يكمن خطر الصراع العسكري الحاد في أوقات الاضطراب الاقتصادي والسياسي السريع؟ والاهم كله هل الإجابات المستقاة من تفحص الماضي صالحة للعالم المعاصر؟".
تشخص الدراسة ان علم السياسة أهمل مسألة التغيير السياسي واعتبرها طارئة وقتية في حين عندما نجري قراءة للتاريخ نجد ان فترات السلام دائما تكون اقل من حالة الاضطراب والفوضى التي تقود حتما إلى التغيير، واعتمد علم السياسة في تحليله على الساكن الذي من السهل أثبات مقولاته كما يقول (غيلبن)، لكنه لم يقدم دراسة جدية في تحليل المتحرك ويضيف (غيلبن) قائلا "من هذا المنظور فان الدراسات المنهجية للعلاقات الدولية مجال فتي وكثير مما يعتبر قوة محركة ما هو في الحقيقة سوى جهود لفهم سكونيات تفاعلات نظم دولية معينة"
ينطلق الكاتب من تفسيره للعلاقات الدولية على إنها شبيه بالنظام الاجتماعي والسياسي وهي المقولة التي يطرحها الكاتب (النظام الدولي ينشأ لنفس الأسباب التي ينشأ من اجلها أي نظام اجتماعي سياسي).
ويضع إطار لفهم التغيير السياسي الدولي الذي يوجزه بعدد من الافتراضات وهي:
1-يكون النظام الدولي مستقرا (أي في حالة توازن) إذا لم تعتقد أي دولة بان من الأفضل محاولة تغيير النظام.
2- ستحاول دولة ما تغيير النظام الدولي إذا كانت المنافع المتوقعة تزيد على التكاليف المتوقعة (أي إذا كانت هناك مزايا محددة متوقعة).
3- ستسعى دولة ما إلى تغيير النظام الدولي عن طريق التوسع الإقليمي والسياسي والاقتصادي حتى تتساوى التكاليف الحدية لأي تغيير إضافي مع المنافع الحدية أو تزيد عليها.
4- عندما يتم التوصل إلى توازن بين التكاليف والمزيد من التغيير والتوسع ومنافعه يصبح هناك ميل لان ترتفع التكاليف الاقتصادية للمحافظة على الوضع الراهن بصورة أسرع من القدرة الاقتصادية على دعم الوضع الراهن.
5- إذا لم يحل انعدام التوازن في النظام الدولي سيتغير هذا النظام وينشأ توازن جديد يعكس إعادة توزيع القوى.
وهذه الافتراضات مرهونة بمصالح المسيطرين، لكن هناك صراع بين مجموعتين سياسيتين في تحديد هذه المصالح، أو أولوية هذه المصالح، التقليديون والحداثيون، حيث يذكر في الكتاب قائلا "يرى الأولون وهم واقعيون سياسيون أساسا ان الأمن القومي والسلطة كانا في الماضي ولا يزالا في الحاضر الأهداف الأساسية للدول، غير ان الحداثيين يردون بأنه أيا تكن صحة ذلك في الماضي فان تحقيق الاستقرار الاقتصادي الداخلي وضمان رفاه السكان أصبحا أهم أهداف الدول في العالم المعاصر".
ويرى (غيلبن) ان المجموعتين حرفا القضية لأنه لا يمكن وضع الأهداف في ترتيب هرمي فمصالح الدول تقوم أساسا على المقايضة "ان كل عمل أو قرار ينطوي على المقايضة".
وكي يدرك (غيلبن) النظام الدولي فانه يقسمه إلى ثلاث جوانب أساسية:
أولا/ الكيانات المتعددة والتي يمكن أن تكون عمليات أو هياكل أو جهات.
ثانيا/ التفاعلات المنتظمة وهنا تتباين طبيعة هذه التفاعلات وانتظامها وشدتها والمربوطة بنظام اتصالات غير المتواترة بين الدول.
ثالثا/ أشكال السيطرة وفي هذا الجانب يذهب اغلب المهتمين (الكتاب) "ان من التناقض التحدث عن السيطرة على النظام".
ويعتبر (غيلبن) ان هذه مقولة مركزية في دراسته.
ويؤكد الكاتب ان أمريكا لم تعد تمتلك القدرة على حكم النظام (النظام الدولي) رغما عن كونها لا تزال الدولة المهيمنة والأكثر هيبة، لكن غيلبن يشخص ان أمريكا في تراجع، كون تكاليف الاستمرار بقيادة النظام أصبحت تفوق قدرتها.
"سعت الولايات المتحدة، عبر التراجع السياسي والعسكري إلى خفض التزاماتها الدولية مثلما فعلت بريطانيا العظمى في العقود التي سبقت نشوب الحرب العالمية الأولى"
بالطبع هذه الاستنتاجات صاغها المؤلف في نهاية القرن الواحد والعشرين، وعلى القارئ تفحص (مقولات) الدراسة عبر إجرائه مقارنة تحليلية للأحداث في نهاية القرن (20) وبداية القرن (21).
والحكم على صحة (مقولات) الدراسة يحددها القارئ بعد قراءة الكتاب.
sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرب والتغيير في السياسة العالمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ********قسم القراءة في كتاب********** :: (عام)-
انتقل الى:  
1