منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عام ينقضي واستمرارية في المنتدى
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مايو 27, 2024 10:25 am

» امتحان تاريخ الفكر السياسي ماي 2024
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مايو 27, 2024 10:19 am

» امتحان مادة علم الاجتماع السياسي ماي 2024م
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الأربعاء مايو 15, 2024 9:33 am

» امتحان تاريخ الفكر السياسي جانفي 2024م
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 16, 2024 8:08 pm

» الإقرار وفق القانون الجزائري
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الخميس مايو 11, 2023 12:00 pm

» امتحان تاريخ العلاقات الدولية جانفي 2023
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 20, 2023 10:10 pm

» امتحان تاريخ الفكر السياسي جانفي 2023
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الأربعاء يناير 11, 2023 9:15 pm

» كتاب : المؤسسات السياسية والقانون الدستورى
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف ammar64 الثلاثاء نوفمبر 08, 2022 10:47 pm

» الفكر السياسي عند الرومان
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:32 am

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي



تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 45
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5281
نقاط : 100012167
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Empty
مُساهمةموضوع: الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى   الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى Emptyالخميس أكتوبر 21, 2021 10:56 am

المادة: تاريخ الفكر السياسي-1
الأستاذ: حميداني سليم
التاريخ:21/10/2021م
المحور الأول: الفكر السياسي في الشرق القديم
امتزجت الأفكار السياسية لشعوب الشرق القديم بالأساطير والمرويات الشفوية، وتمثلت بها، بحيث إّنه من الصعب العثور على تصورات تلك الشعوب للحكم والسلطة والعدالة والحرب والسلام، بمعزل عن المعرفة الأسطورية؛ سواء في سياق بنائها الروائي أو في مراميها، غير أن ذلك لم يمنع من أن يكون لتلك الحضارات دور في تكوين معطيات ومقومات التفكير السياسي، والحالة التراكمية له.
أولا: الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى
استقر في الأذهان انطباع ثابت عن السياسة وشكل الحكم في مصر القديمة؛ على أنّها عبارة عن الفرعون رأس السلطة الذي يستبد بالحكم، ويُخضع الشعب لطاعته المطلقة، ولقد سادت في المخيلة هذه الصورة عن الحياة السياسية عند المصريين القدماء، من خلال ثنائية فرعون وموسى، بالرغم من أنّ ذلك المستبد كان فرعونا واحدا، من بين من حكموا مصر متعاقبين على مدار قرون، وقد أوردت الكتب السماوية بما فيها القرآن هذا الأمر، والقرآن أشار بوضوح إلى أنّ قصة موسى كلها كانت مع فرعون واحد، ولم يستعمل صيغة الجمع(الفراعنة) مطلقا. ( )
أسهمت الحضارة المصرية القديمة في بناء حكومة مركزية، ودولة موحدة، وكذا تكوين جيش وطني، وتكوّنت السلطة الحكومية في مصر بشكل أساسي من «الملك» و«الوزير»، يساعدهما في عملهما موظفو البلاط والإدارات المحلية والحكم في الريف، وهذا التدرج في السلطة كان قائما على نظام مركزية القرار، فقد كانت سلطة الملك تتلخص في التنظيم العام لأمور الدولة، وتعيين كبار الموظفين خاصة الوزير وإنجاز المشروعات العامة، وعقد المعاهدات مع الدول الأجنبية والقيادة العليا للجيش، أما سلطة ومهام الوزير؛ فتتمثل في تنظيم شئون الإدارة العامة، والنظر في شئون المقاطعات وتحديد الأراضي وشق الترع وتحصيل الضرائب، والنظر في المظالم وحوادث السطو والنزاعات المختلفة، وإرسال الأوامر الملكية في الجهات المختلفة، والإشراف على تنظيم الحرس الملكي، وتنظيم الملاحة في نهر النيل، والإشراف على سير السفن والبضائع. ( )
جعل المصريون القدماء للعدالة والنظام إلهة سميت ماعت، وهو اسم يشير لصفة الحكم الصالح والإدارة الصالحة( )، ولقد كانت «ماعت» الغاية والمطلب النهائي للملك والشعب، إنها بمثابة الدستور أو العقد الاجتماعي بين ملوك مصر وشعبها وهي البوابة الرئيسية للخلود والنعيم في الحياة الآخرة، لمصريون استمدوا الكلمة بشكلها المادي والمعنوي، فهي تدل على العدل والصدق والحق والواقع والنقاء والاستقامة والأصالة والصلاح وعدم التردد، كما كانت "ماعت" التجسيد المادي والمعنوي للقانون والنظام والحق.( )
كان لابد من تثبيت ماعت عندما يتولى عرش مصر أي «ملك إله» الحكم، وذلك كبرهان ملموس على أنّ هذا الحاكم قائم بوظيفته الإلهية بالنيابة عن الآلهة، فقد اعتقد المصريون القدامى أنه دون ماعت -أي العدل والصدق والمثالية-فإن الإرادة الإلهية تتعطل، لذا كان الفرعون هو المشرف على تنفيذ ماعت وتأييدها. ( )
تبرز أيضا في العهد الفرعوني كتابات الحكيم إيبو ور المتوفي حوالي2300ق.م، والذي دعا إلى إصلاح الحياة السياسية وضرورة وضع قانون عام يحدد فيه حقوق الشعب وسمات الحاكم ووظيفته، والدور الذي يجب أن تلعبه الحكومة لتحقيق العدالة والمساواة بين أفراد الشعب بمختلف طوائفه، وقد أوضح الفارق بين الثورة التي تطالب بالعدالة والمساواة والكرامة والحرية، وثورة الفوضويين التي تتسم بالعنف والسلب والنهب والتخريب، وأكد أن القوانين وحدها لا تحقق العدالة، بل إيمان الشعب والحاكم معا بقيمتها الأخلاقية وأثرها في المجتمع، فالتواصل والحب والاحترام بين الحاكم والمحكوم هو القاعدة الرئيسة لكل الدساتير العادلة. ( )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفكر السياسي القديم في الشرق الأدنى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الفكر السياسي في الشرق الأدنى والأوسط في العصر القديم
» الفكر السياسي القديم في شرق آسيا
» الفكر السياسي الإسلامي
» محاضرات في تاريخ الفكر السياسي:الفكر السياسي الليبرالي
» الفكر السياسي عند مونتسكيو

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الأولى علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1