منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عام ينقضي واستمرارية في المنتدى
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مايو 27, 2024 10:25 am

» امتحان تاريخ الفكر السياسي ماي 2024
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مايو 27, 2024 10:19 am

» امتحان مادة علم الاجتماع السياسي ماي 2024م
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الأربعاء مايو 15, 2024 9:33 am

» امتحان تاريخ الفكر السياسي جانفي 2024م
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 16, 2024 8:08 pm

» الإقرار وفق القانون الجزائري
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الخميس مايو 11, 2023 12:00 pm

» امتحان تاريخ العلاقات الدولية جانفي 2023
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 20, 2023 10:10 pm

» امتحان تاريخ الفكر السياسي جانفي 2023
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الأربعاء يناير 11, 2023 9:15 pm

» كتاب : المؤسسات السياسية والقانون الدستورى
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف ammar64 الثلاثاء نوفمبر 08, 2022 10:47 pm

» الفكر السياسي عند الرومان
التعريف بالفكر السياسي Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:32 am

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
التعريف بالفكر السياسي Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 التعريف بالفكر السياسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي



تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 45
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5281
نقاط : 100012167
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

التعريف بالفكر السياسي Empty
مُساهمةموضوع: التعريف بالفكر السياسي   التعريف بالفكر السياسي Emptyالخميس أكتوبر 14, 2021 6:12 pm

المحاضرة الأولى:
التاريخ: 14/10/2021م
توطئة للمادة: التعريف بالفكر السياسي
تمكّن الانسان من تكوين البدايات الأولى للتراكمات المعرفية، التي أمّنت له التقدم بشأن الابداع العقلي منذ تكوين المجتمعات الزراعية الأولى، وابتدأ بذلك نمو العلاقات الإنسانية المجتمعية التي أدت بالعقل الإنساني-وبشكل إرادي-إلى فرض تساؤلات حول الوجود الطبيعي والاجتماعي، واجتمعت الإجابات الأولى التي كوّنت القناعات والمفاهيم عن القوى المتحكمة.
تشكّلت من خلال نمو وتطور المجتمعات الزراعية البدائية، المجتمعات السياسية الأولى التي حددت بطرق مباشرة أو غير مباشرة، الغايات الإنسانية الفردية والمشتركة للأفراد والوسائل المحققة لها، وقد استوجب ذلك بروز الأمر الاجتماعي والأمر الاقتصادي، ثم الأمر السياسي، وهي أمور ملازمة للنمو التاريخي للمجتمعات.
لقد انشغل الانسان عبر التاريخ بالبحث السياسي، أي بدراسة كل ما يتعلق بالمجتمع السياسي، وبمصدر السلطة وطبيعتها، والوسائل التي تستخدمها، وبدراسة أسس وطبيعة العلاقة القائمة أو التي يجب أن تقوم بين الحاكم والمحكوم، وفي تحديد الغايات وطرق تحقيقها، والتي يسعى إليها كل مجتمع وكل نظام سياسي.
يرتبط تصميم مادة تاريخ الفكر السياسي واثراء الجانب المعرفي فيها، بمكونات المادة ذاتها، حيث أنذ ذلك يتم من خلال تفكيك تسمية وتوصيف المقرر، وذلك بالوقوف على المفاهيم الثلاث المحددة للتسمية، وهي الفكر والسياسة والتاريخ، لذا سيجري توضيح معانيها واستخداماتها على نحو مختصر، يزيل اللبس بشأن توظيفاتها ضمن المادة العلمية المقدمة للطلبة.
01-مفهوم التاريخ
إنّ هناك التباسا بشأن ضبط مفهوم التاريخ، وعلاقة ذلك برصد وتدوين مجريات الاحداث الزمنية وتوقيتها، والأطراف المشاركين فيه، فمن حيث المعنى، يمكن الوقوف على التداخل بين كلمة "تأريخ" وكلمة "تاريخ"، حيث يعني التأريخ" تسجيل الحدث أو الواقعة، وتحديد هذا التسجيل في الزمان والمكان، والتأريخ لغة؛ من الفعل "أرّخ، يؤرّخ"، أي عيّن الزمان الذي وقع فيه الحدث، وعرّف التأريخ في اليونانية بأنه:تسجيل للأخبارLogographi ، وقد نشأ في اليونان القديمة في هذا المجال علم تدوين التاريخ Historigraphi، أما كلمة "Historia" اللاتينية؛ فقد ظهرت في مرحلة شهدت ارتقاء وتقدماً في الكتابة التاريخية، ومعناها البحث والتقصي والمشاهدة والقص أو السرد، وقد اتّخذها المؤرخ اليوناني هيرودوتس Herodotus (485 -425ق.م) -الذي عرف بأب التاريخ-عنوانا لأحد كتبه، مستحدثا بذلك نمطا جديدا في الكتابة التاريخية، وأصبح التاريخ في نظره دراسة اجتماعية تتميز عن دراسة الأساطير، ساعيا بذلك إلى ربط التاريخ بالتحري، والكشف عن أحداث الماضي، وتسجيلها، أو تدوينها لحفظها من الاندثار والضياع، وذلك خلال رحلاته الشهيرة الى المجتمعات التي زارها في عصره.
يمثّل التاريخ رصدا لحركة الإنسان ونشاطه على الأرض، ودراسة عميقة للفعل الإنساني، وما يتركه هذا الفعل من نشوء وتطوّر الاجتماع البشري؛ بكل تشكلاته البنيوية ومظاهره، وحين يرصد الحراك الإنساني، فإنّ في ذلك محاولة للكشف عن القوانين السببية الدافعة لنشوء الظاهرة، أو مجموعة الظواهر الاجتماعية، ومن وراء ذلك مراقبة السيرورة الاجتماعية.
ظلّ التاريخ بمثابة ملتقى العلوم والمعارف، تهيمن فيه علوم وتتقلص أخرى، وتتفاعل أخرى بينهما، وهذا ما فسر أنّ العلوم كانت متداخلة في التاريخ منذ بدايتها، وعلى هذا النحو يجسّد التاريخ اللبنة الأساسية وقاعدة الارتكاز في مختلف البحوث العلمية، ويجري دوما الاستدلال بوقائعه لاثبات الأحكام أو المعطيات، وكذا ضمن البعد التقييمي للممارسات وإبراز مدى الدقة والصواب في مختلف الأنشطة والقرارات، وكذا الإضافة التي يتم تقديمها، أو الإنجازات التي يجري تحقيقها.
02-مفهوم الفكر:
يمثّل الفكر جملة من القيّم والتمثلات والأحكام العقلية البناءات الذهنية، وهو بالنسبة للشعوب والأمم حصيلة لتراكم تراثها عبر مدة زمنية، بما يجسّد الجانب النظري، فيما يتمثّل الجانب التطبيقي في المنجزات والابتكارات ونظم الحكم، وطرائق العيش، وسبل تطوير الحياة وتحقيق التقدم، أي أنه بمثابة تفعيل وإخراج للنظريات والآراء من عالم الأفكار إلى عالم الواقع، وهو إمَّا أن يُراد به الكيفيَّة التي يدرك بها الإنسان حقائق الأمور التي أعمل فيها عقله، فيكون الفكر عندئذٍ بمثابة الأداة أو الآليَّة في عمليَّة التَّفكير، وما يلحق بها من طاقات وقوى وملكات عقليَّة ونفسيَّة، وإمَّا أن يراد به ما نتج عن ذلك من تصوُّرات وأحكام ورؤًى حول القضايا المطروحة.
إنّ الفكر والفكرة اسم من التفكر؛ أي التأمل، والمصدر الفَكر وهو إعمال الخاطر في الشيء، والفكر في الشيء تقديره وقياسه، وهو ما يطق عليه النظر، ويقابل الحدس الذي هو سرعة انتقال الذهن من المبادئ إلى المطالب، وعلاقة الفكر بالاجتهاد أنّ الفكر يوصف بالاجتهاد، حين يتبعه صاحبه ببذل الطاقة في إعماله، وفي جانب أخر يمكن النظر إلى الفكر باعتباره مجموع العمليات العقلية التي تمكن البشر من نمذجة العالم المحيط بهم، والتالي التعامل معه بفعالية حسب أهدافهم، خططهم، ورغباتهم النهائية، ومن المصطلحات المتعلقة الحاضرة في هذا التعامل يمكن الإشارة إلى: التلقي Reception والإحساسية Sentience، الوعي Consciousness، الأفكار Ideas، المخيلةImagination.
يشغل الفكر اهتمام التخصصات العلمية المختلفة، حيث هو ضمن الفلسفة متصل باستكشاف بنية الفكر المنطقية والحالات الادراكية ومختلف الظواهر العقلية، أمّا علماء النفس فيدرسون العمليات التي تسند قدرة الأفراد إلى التفكير وأساليب تعطيل هذه العمليات، فيما يعكف علماء الأعصاب على معاينة الآلية العصبية للتفكير، ويهتم علماء الجنس البشري بالتدقيق في التنوع الثقافي لأنماط التفكير، أمّا اللغويون فيتجهون لدراسة العلاقة بين الفكر واللغة، في حين يركّز علماء الحيوان على الفكر لدى الكائنات غير البشرية ، أمّا الباحثون في علم الحاسوب والذكاء الاصطناعي فيعملون تجاه استكشاف طرق توفر إمكانية التفكير بواسطة أجهزة غير حيوية.
يتفرع عن مفهوم الفكر لفظ التفكير Thinking والذي هو عملية كلية يتم عن طريقها المعالجة العقلية للمدخلات الحسية، والمعلومات المترجمة لتكوين الأفكار أو استدلالها أو الحكم عليها، ويشمل هذا المسار الإدراك والخبرة السابقة، والمعالجة الواعية والحدس.
يظلّ التفكير عبارة عن عملية عقلية Mental process مركبة عند الانسان، وتزداد أهمية فهم هذه العملية عندما تقترن بالشأن السياسي، والموضوعات المتصلة بأنماط الحكم والسلطة، وعلاقة الأفراد فيما بينهم، وخضوعهم للقوانين، وطرحهم لمفاهيم النظام والحقوق والواجبات، والعلاقات البينية في المجتمع.
03-مفهوم السياسة:
يشكّل مفهوم السياسة إطار جامعا لتفاصيل وفعاليات عديدة ضمن النشاط الإنساني، ولقد اشتقت كلمة سياسة في اللغة العربية من فعل ساس ويسوس، ومعناه عالج الأمر أو صرَّفه ودَبَّره، في الحديث النبوي: كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي خلفه نبي...
تشتمل السياسة في اللغة على المعاني التالية:
- السياسة فعل السائس؛
- القيام على الأمر بما يصلحه؛
- الرياسة وقيادة الناس والقيام على تدبير أمورهم؛
- الطبع والخليقة.
تأتي السياسة أيضا بمعنى الأدب والتربية والتأديب، وقد استخدمه ابن المقفع في مدخل كتابه كليلة ودمنة بمعنى الترويض، حين قال دبشليم للملك بيدبا:
أحببت أن تضع لي كتابا بليغا، تستفرغ فيه عقلك يكون ظاهره سياسة العامة وتأديبها، ولأخلاق الملوك وسياستها للرعية على طاعة الملك وخدمته.
في اللغة الاغريقية جرى استعمال كلمة السياسة كلفظ مشتق من كلمة Polis؛ والتي تعني المدينة، وقد كانت المدينة هي الوحدة السياسية في اليونان القديمة، حيث عرفت آنذاك ما أطلق عليه اسم دولة المدينةCity – State، كما كان يتم استخدام كلمة Politica بمعنى المصالح المدنية وكل ما يتعلق بأمور الدولة والدستور والنظام السياسي والجمهورية والسيادة.
يجدر التمييز بين مصطلح السياسة المعرف بالألف واللام، والذي تقابله كلمة Politics؛ ومصطلح سياسة المجرد من الألف واللام والذي تقابله كلمة Policy، وتشير الى ما تصنعه الدولة وتنفذه من خطط وبرامج عمل، كان نقول سياسة خارجية Foreign Policy وسياسة مالية Financial Policy وسياسة اجتماعيةSocial Policy، وسياسة اقتصادية Economic Policy، وتشكل– مجتمعة -سياسات الدولة Policies، وتمثل الجوانب العملية الهادفة الى تحقيق غايات الدولة.
بناء على الجمع بين لفظي الفكر والسياسة؛ فإنّه يمكن تعريف الفكر السياسي على أنه ذلك البنيان الفكري المجرّد، المرتبط بتصوير وتفسير الوجود السياسي، وّنه يمثّل كل ما يخطر في ذهن الانسان حول تنظيمه السياسي وحياته العامة، كما هي أو كما يجب أن تكون، والأفكار السياسية هي عبارة عن تصور للظاهرة السياسية، كما يناقشها الانسان في مختلف الأزمنة والأماكن.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعريف بالفكر السياسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  المحاضرة الثالثة:تداخل الفكر السياسي بالفكر الاقتصادي
» محاضرات في تاريخ الفكر السياسي:الفكر السياسي الليبرالي
» في التعريف بعلم السياسة :
» علم النفس السياسي
» التعريف بقسم العلوم السياسية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الأولى علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1