منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب : المؤسسات السياسية والقانون الدستورى
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف ammar64 الثلاثاء نوفمبر 08, 2022 10:47 pm

» الفكر السياسي عند الرومان
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:32 am

» الفكر السياسي الاغريقي بعد أفلاطون
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:31 am

» الفكر السياسي الاغريقي
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:29 am

» الفكر السياسي القديم في شرق آسيا
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 16, 2022 7:28 am

» الفكر السياسي في الشرق الأدنى والأوسط في العصر القديم
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 26, 2022 9:12 pm

» مدخل عام لمادة تاريخ الفكر السياسي
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 26, 2022 9:08 pm

» برنامج مادة تاريخ الفكر السياسي 2023/2022
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 26, 2022 9:05 pm

» عاجل بشأن اعادة الادماج للسنة الجامعية 2022-2023
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين سبتمبر 05, 2022 1:40 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي



تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 43
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5273
نقاط : 100012145
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Empty
مُساهمةموضوع: الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية   الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Emptyالثلاثاء يوليو 14, 2015 9:32 pm

الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية
 http://middle-east-online.com/?id=196758
بقلم: علي العائد
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Caption
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية _196758_9gg
تضخم بوحشية الحرب
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية Captionb
يسود اعتقاد بين متابعين للاقتصاد السوري أن تعويم الليرة السورية لأسبوع واحد فقط سيجعل سعر الدولار الأميركي مقابلها يتجاوز ألف ليرة. وهنالك من يعتقد أن السعر الحقيقي لليرة يتجاوز الآن ألفي ليرة مقابل الدولار الأميركي. ويدعي أصحاب هذا الاعتقاد أن ذلك سيظهر خلال أيام فقط من بعد سقوط نظام بشار الأسد.
هذه الفرضيات تذكرنا بقصة الليرة اللبنانية في ثمانينيات القرن الماضي. وقتها ارتفع سعر الليرة اللبنانية من 3.43 ليرة لبنانية لكل دولار في عام 1980 إلى 16.41 في عام 1985، فوقف الرئيس اللبناني الراحل كميل شمعون في مهرجان خطابي ملوحاً بمئة ليرة كان يحملها في يده، في إشارة منه إلى الدولار سيساوي قريباً مئة ليرة.
على كل حال، قفز سعر الليرة اللبنانية إلى 2825 مقابل الدولار الأميركي، لفترة وجيزة من عام 1992، وهو ما لم يحصل حتى أثناء الحرب اللبنانية التي وضعت أوزارها عام 1989 - 1990، قبل أن يتراجع الدولار تدريجياً ويستقر السعر في حدود 1500 ليرة منذ أكثر من عقدين.
الخسائر المباشرة
تتفق تقديرات مصادر متعددة على أن خسائر الاقتصاد السوري زادت على 300 مليار دولار، عدا عن تبديد احتياطي نقدي كان يفوق 18 مليار دولار، في بدايات عام 2011، بالإضافة إلى 11 مليار دولار كمديونيات مركبة لكل من إيران والصين وروسيا، منها ما لا يقل عن 5 مليار دولار بضمانات سيادية، ما يعني تقييد الاقتصاد السوري بشروط تفوق في شدتها شروط البنك والصندوق والدوليين.
الفرص الضائعة
هنا، لابد من التطرق إلى الفرص الضائعة خلال أربع سنوات، فالاقتصاد السوري حافظ على نسبة نمو تتراوح وسطياً حول 4% سنوياً خلال عشر سنوات سبقت الثورة.
ولما كان إجمالي الدخل القومي السوري يصل إلى 64 مليار دولار في عام 2010، فإن الحد الأدنى لخسائر الفرص الضائعة يصل إلى 12 مليار دولار.
هذا إذا استثنينا الدخول المشتقة المتولدة من الاستثمارات الجديدة التي كانت متواضعة، لكن زبانية النظام، ودائرته من المحيطين بفلك السلطة الفاسدة كانوا يتقدمون في هذا المجال.
مصادر الطاقة
تشير تقارير تحليلية إلى أن البنية التحتية شبه منهارة، فقد انخفض حجم الإضاءة بناء على صور الأقمار الصناعية بنسبة 83%. وهذا يفوق ما حدث للإمدادات بالكهرباء في رواندا خلال الإبادة الجماعية فيها عام 1994. وتراجعت الكهرباء في حلب على مدار السنوات الأربع الماضية بنسبة 98%، بينما انخفضت في دمشق بنسبة 35%.
يقال الشيء ذاته في خصوص المياه، والطرق، والاتصالات الهاتفية، والإنترنت، وإن كانت الإحصاءات والتقديرات قاصرة عن تقدير ذلك. لكن خروج أكثر من 4 ملايين سورية من البلاد يجعل النقص في هذه الخدمات أقل وطأة على من تبقى في البلاد، بينما يجعل ذلك الدولة تخسر كثيراً من العوائد المترتبة على استهلاك هذه الكتلة البشرية الكبيرة لتلك الخدمات.
وبالرغم من أن سوريا لم تكن منتجة كبيرة للنفط، فإن خروج الأراضي التي تضم الآبار المنتجة له عن سيطرة النظام، اضطرته للاتفاق مع داعش لتزويده بالنفط مقابل أتاوات، ما جعل النظام في ورطة، كون إنتاج الكهرباء في المناطق الخاضعة له يعتمد على النفط، وهذا ما جعله يعتمد على إيران لتزويده بالمشتقات النفطية مقابل تكبيل البلاد بقيود المديونية.
كارثة زراعية
الزراعة في سوريا في أسوأ أحوالها، وبما لا يقارن مع أشد السنين قحطاً، ففي دير الزور والرقة وحلب وإدلب وحماة وحمص لم تعد الزراعات الاستراتيجية تشكل ربع الناتج القومي للبلاد، ومنها القمح والقطن والشعير، والحبوب عموماً. فالإنتاج السوري من القمح عام 2010 كان في وضع متراجع، ووصل إلى حوالي 1.7 مليون طن في عام 2014، أي أقل بمليون طن من الاستهلاك السنوي، حسب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو).
ووفق مصادر رسمية في المؤسسة العامة للحبوب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، فإن سوريا تخطط لاستيراد مليون طن من القمح، كون الكميات المخزنة من واردات سابقة، ومن المحصول المحلي، تكفي، فقط، لسد احتياجات الاستهلاك حتى منتصف عام 2015.
هذا، في حين كانت سوريا تحتفظ قبل الحرب بمخزون استراتيجي سنوي يبلغ نحو ثلاثة ملايين طن، عندما كان الإنتاج يبلغ وسطياً نحو 3.5 مليون طن سنوياً على مدى أكثر من عقد. وكانت الحكومة تشتري من المزارعين حوالي 2.5 مليون طن من تلك الكميات، ويحتفظ المزارعون بالباقي للاستهلاك الخاص، وكبذار للموسم التالي.
الليرة مرة أخرى
للمقارنة، مرت الليرة السورية بأزمات سياسة سابقة، منها ما جرى في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي، ومنها ما حدث بعد اغتيال نظام بشار الأسد رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري في عام 2005. في الحالة الأولى، ارتفع الدولار الأمريكي في عام 1985 من 3.95 ليرة للدولار إلى حدود 18 ليرة، ثم جرى خفض سعر صرف الليرة مرات عدة من قبل الحكومة ليستقر في حدود 46.5 ليرة لكل دولار. وفي الحالة الثانية، إلى حوالي 75 ليرة.
بالمقارنة، نجد أن الليرة تتعرض لأكبر انخفاض منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1946، ففي السنوات الأربع للثورة فقدت أكثر من 400% من قيمتها مقارنة بسعر 46.5 في بدايات آذار/ مارس 2011 (سعر الدولار في الفترة الحالية حوالي 240 ليرة).
مع ذلك، يبدو السيناريو الأسوأ هو القادم، ولا يستبعد أن يصل السعر إلى ألف ليرة، أو ألفين، حين يهجم تجار الحروب للاستفادة من الفرصة، وليعمقوا جراح السوريين، ممن ثاروا على النظام وممن وقفوا معه، ليجد السوريون أنفسهم يواجهون شبح الجوع، بل الجوع نفسه.
*كاتب وصحافي سوري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الليرة السورية على خطى انهيارات الليرة اللبنانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الثورة السورية
» شاهد من المخابرات السورية
» الدروز والثورة السورية
» أعداد مجلة المعرفة السورية
» الحرب الأهلية اللبنانية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ********متفرقات سياسية************* :: معطيات إحصائية-
انتقل الى:  
1