منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام
منتدى قالمة للعلوم السياسية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» طريقة تحميل مقالات jstor والمواقع المحجوبة
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف رستم غزالي الثلاثاء يوليو 27, 2021 3:31 pm

» النظرية الكلاسيكية و النيوكلاسيكية
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 السبت مايو 01, 2021 12:49 pm

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة التكنولوجيا والأمن
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 10:36 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ العلاقات الدولية
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 الإثنين مارس 29, 2021 1:01 am

» امتحان الدورة العادية الأولى في مادة تاريخ الفكر السياسي 2021
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء مارس 23, 2021 10:19 am

» الروابط المباشرة الخاصة بالبطاقة الذهبية
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف ndwa الثلاثاء مارس 02, 2021 10:27 am

» تواريخ مسابقات دكتوراه علوم سياسية 2021
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 الثلاثاء يناير 26, 2021 9:59 pm

» منهجية البحث العلمي: تلخيص عملي
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 الأحد يناير 24, 2021 5:01 pm

» أعداد مجلة المعرفة 1962-2016
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyمن طرف salim 1979 الجمعة يناير 22, 2021 6:34 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Ql00p.com-2be8ccbbee

 

 الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bls_raouf
التميز الذهبي
التميز الذهبي
bls_raouf

الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 1612
نقاط : 3922
تاريخ التسجيل : 20/11/2012

الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Empty
مُساهمةموضوع: الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة   الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة Emptyالثلاثاء يونيو 04, 2013 11:48 am

الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة


كثيرة هي المفاهيم والتصورات، التي تحولت عبر الممارسة اليومية، إلى قواعد اعتقد البعض أنها من المسلمات القائمة، والبديهيات الثابتة، كوننا مازلنا ننتمي إلى المجتمعات الساكنة، إلا أن النتيجة جاءت عكس ما يريده الراغبون، ومما تجسد في ساحتنا الإعلامية، ذلك الخلط في مفهوم الخبر الصحفي، وبالذات الثقافي منه.




لقد درجت الممارسة الإعلامية عندنا، على الوقوع في حصار مجموعة من الألفاظ والعبارات القاتلة، والاعتماد عليها في بناء الخبر الثقافي، مثل انطلق وتتواصل واختتم، وما يلحق بها مما جعل العملية الإعلامية فاقدة في النهاية، لهدفها الأساسي، والمتمثل في انجاز رسالة إعلامية، تتناسب مع الحدث نفسه، ومع ظروفه المحيطة به.
في أغلب الأحيان نجد أنفسنا في مقابل مشهد إعلامي متعدد ومعقد في الوقت نفسه، يستمد تقاليد ممارسته الصحفية من الواقع نفسه، وحسب إمكانيات أعضائه، وما توصلهم إليه اجتهاداتهم الفردية وأمزجتهم الشخصية، وخلاصة معارفهم النظرية، كون التجربة القائمة في الواقع لا تخضع إلى معالم مؤسسة من قبل، ولا يوجد أنموذج يمكن الاتكاء عليه في إنتاج العملية الإعلامية، لأن هذه الأخيرة لم تتمكن من جلب الاهتمام المناسب لها، بالرغم من اقترابها من نهاية ربع قرن على انطلاق المرحلة الجديدة من مسيرتها التاريخية، التي انطلقت في بداية القرن العشرين، والملفت للانتباه أن هذه المسيرة الطويلة لا توجد من الجهود العلمية والأكاديمية ما يناسبها من البحث والدراسة، خاصة الجامعية منها.
إن العملية الثقافية، هي تلك المنظومة المتكاملة والمقعدة، التي تصوغ في النهاية شخصية الفرد أو الجماعة، وتعطي لهذه الشخصية مبرراتها التاريخية، وتلامس في النهاية (الفعل)، مما يعني أنها تبتعد كلية على السلوكات (التنشيط) ، كون الأمر متعلق بالصيرورة التاريخية للتجربة الإنسانية، لأن الأمر لا يحتاج اليوم لمنح الشرعية المجانية، لمن لا يملك من القدرات الإبداعية، والمستويات الفنية، ما يجعله قادرا على منحها للآخرين.
في الوقت نفسه، فإن العملية الإعلامية، ليست كما يتصور البعض (سلوكات) ، جهود عضلية محصورة في التحرير الكلاسيكي لـ(التنشيط) ، بقدر ما هي اقتراب عقلاني من (الفعل) ، باعتبارها منتوج فكري، ينتج مجموعة من القيم، التي تجعل العملية الإعلامية، تصل إلى مستوى تعديل المزاج، وإعادة النظر في الرؤية، وتحقق الاستحواذ والهيمنة، التي تجعل الخبر الثقافي المحرك الأساسي، الذي يمكن التعويل عليه في صناعة المستقبل.
إن التجربة الإعلامية الجزائرية، بحاجة اليوم إلى جهود نوعية، من اجل تحقيق تلك الوثبة التي تجعلها تتجاوز مرحلة التأسيس، والانطلاق نحو الاحترافية، التي لن تتحقق، إلا إذا وجدت الإرادة الكافية من التواضع، والاعتراف بالحقائق العلمية، التي تمكن العملية الإعلامية من الانخراط في التاريخ، وتبتعد عن السطحية والمزاجية، والقيام بما يناسب من الأعمال، التي تمكن من الحصول على الاحترام.
إن المرحلة الجديدة من مسيرة العملية الإعلامية الجزائرية، التي ارتقت فيها الممارسة الإعلامية الجديدة إلى مستوى التحول إلى الاحترافية، وبروز العديد من الأسماء الإعلامية التي كونت وجهة نظر مهمة، جراء التراكم المعرفي والمهني في مختلف وسائل الإعلام الجزائرية، وهي الأسماء التي جاءت دعوة الكاتب لدعوتها إلى الانطلاق في تأسيس فضاءات وتقاليد جديدة للنقاش والحوار، من أجل تجاوز العثرات السابقة والارتقاء إلى مستويات أكثر فعالية وجودة، بمقاييس إعلامية ومعرفية ومهنية.
إننا عندما نتناول هذا الملف، ليس من قبيل ملئ الفراغ، أو غياب المواضيع، ولا تهميش الإشكاليات، ولكننا نعتقد أن ملف الإعلام الثقافي، يعتبر من الملفات الإستراتيجية التي يفترض أن تكون الهاجس الأساسي، لقادة الإعلام وصناع القرار ومختلف النخب، كون الأمر يتعلق بمصير المجموعة البشرية، التي نسميها المجتمع، الذي يتعرض إلى الكثير من عوامل التهديد، واغلبها تلك التهديدات، راغبة في السعي إلى تحقيق هدف كبير، هو إخراج المجتمع من التاريخ.
وعند هذا المستوى، ستكون التكاليف اكبر بكثير من تلك التي يتصورها البعض، وتكون أكبر مما يمكن أن نبذله جميعا، إذا عرفنا كيف نتجاوز التخلف الذي نمارس طقوسه يوميا، في مختلف المواقع والفضاءات، لأن الأمم المحترمة تلك التي تسعي إلى بناء منظومات قيمية تاريخية، تساعدها على الرقي والتحضر، وأهم عوامل بناء هذه المنظومات هو الإعلام الثقافي، لقد حان الوقت لكي نؤسس لتلك التقاليد الذكية، ونضع حجر الأساس، لأرضية وطنية شاملة وعقلانية، تكون قادرة على استيعاب الجميع، ممارسين ومهتمين، والاستفادة من قيم الحوار وتراكم التجربة، حتى يمكن الخروج في النهاية، بما يمكن أن يكون مشروع وطني، يحدد معالم الممارسة الإعلامية، عبر قاعدة الإعلام الثقافي.

مجلة مسارب
الرابط:http://massareb.com/?p=2644

_________________
bLs_RàOùF
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإعــــلام وإستراتيجية الممـــارسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ***********مكتبة المنتدى************ :: قسم خاص بالمقالات السياسية العامة-
انتقل الى:  
1